البحرين الإسلامي يحقق صافي أرباح قدرها 8.6 مليون دينار

أعلن بنك البحرين الإسلامي يوم أمس 28 أكتوبر 2015 عن تحقيق أرباح صافية قدرها 8.6 مليون دينار عن نشاطه خلال الشهور التسعة المنتهية من العام الجاري، وذلك بعد خصم صافي مخصصات قدرها 7.3 مليون دينار مقارنة مع صافي أرباح وقدرها 6.1 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

جاء هذا الإعلان بعد تصديق مجلس إدارة البنك على البيانات المالية للفترة المنتهية في 30 سبتمبر 2015م.

وبهذه المناسبة، صرح السيد عبدالرزاق عبدالله القاسم رئيس مجلس إدارة البنك قائلاً: ” سجل البنك في التسعة أشهر المنتهية من العام الجاري صافي أرباح تشغيلية قدرها 31.4 مليون دينار مقارنة مع 29.1 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، كما أخذ المجلس صافي مخصصات بمبلغ 7.3 مليون دينار مقارنة مع 6.1 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، وقد بلغ صافي ربح البنك بعد خصم المخصصات 8.6 مليون دينار مقارنة مع صافي ربح بلغ 6.6 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، أي بزيادة نسبتها 30% “.

وأكد القاسم بأن مجلس إدارة البنك متفائل بنتائج نجاح تطبيق الإستراتيجية الجديدة للبنك والتي بدأ البنك بتنفيذها في العام الماضي وستستمر حتى عام 2018م،حيث ركزت على نمو الأنشطة الأساسية للبنك والتخلص من الأصول غير المدرة من الاستثمارات، بالإضافة إلى استمرار الجهود في تخفيض الديون المتعثرة.

وحول نتائج اجتماع الجمعية العامة غير العادية للبنك التي عقدت مؤخراً في 27 أكتوبر الجاري، فقد أعرب السيد عبدالرزاق القاسم عن سعادته بموافقة ما نسبته 82.44 % من المساهمين الحاضرين في الاجتماع على جميع البنود المطروحة في جدول الأعمال، مبيناً تفاؤله بما ستفضي إليه عملية زيادة رأس مال البنك من نتائج إيجابية والتي بدورها ستسهم بشكل كبير في الحفاظ على معدلات السيولة و كفاية رأس المال حتى تتماشى مع متطلبات مصرف البحرين المركزي وإعطاء البنك القدرة في عملية التطوير التي بلا شك ستعود بالنفع على كافة الأطراف سواءً المساهمين أو الزبائن.

من ناحية أخرى، أوضح الرئيس التنفيذي للبنك السيد حسان أمين جرار أن مقارنة مع نهاية العام الماضي، شهدت التمويلات الإسلامية نمواً قدره 14% للتسعة شهور الأولى، وزادت الصكوك الإسلامية بنسبة 20%، وزادت حسابات العملاء الاستثمارية بنسبة 3%، بالإضافة إلى الاستمرار في انخفاض كلفة الودائع عن نفس الفترة من العام الماضي بمبلغ 1.8 مليون دينار.

كما بلغ صافي الأرباح التشغيلية لفترة الثلاثة شهور 10.5 مليون دينار مقارنة مع 10.7 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، وصافي مخصصات بمبلغ 4.6 مليون دينار للثلاثة شهور مقارنة مع 2.3 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي، وصافي ربح بمبلغ 374 ألف دينار للثلاثة شهور مقارنة مع صافي ربح قدره 2.5 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.

وأكد السيد حسان جرار أن هذه النتائج تعكس استمرار تطبيق الخطة الإستراتيجية الجديدة للبنك، وذلك من خلال الاعتماد الكلي على الإيرادات والرسوم من التمويلات والأنشطة الرئيسية مع خلو الإيرادات من أي تقييمات وأرباح غير محققة، باستثناء التخارج الناجح من بعض المحافظ الاستثمارية و الأراضي وبصافي مكسب قدره 1.7 مليون دينار.

و أشار السيد حسان جرار إلى سعي البنك في المرحلة المقبلة لافتتاح أول فرع رقمي للبنك على مستوى المملكة يقدم من خلاله خدمات مصرفية إلكترونية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية بهدف خدمة الزبائن وتقديم مختلف الخيارات المناسبة لهم.

وأضاف السيد حسان جرار أن البنك مستمر في عملية تطوير الكوادر البشرية في البنك، حيث قام البنك مؤخراً بتطعيم فريقه الإداري الحالي بخبرات مصرفية لتسهم في تهيئة وتطوير الموظفين الحاليين واحتكاكهم بالخبرات المصرفية القيادية وتوفير التدريب المستمر والمركز الذي يضمن تقديم المستوى المطلوب من الكفاءة في العمل .

كما أعلن السيد حسان جرار عن فوز البنك مؤخراً وللمرة الثانية على التوالي بجائزة ” أفضل بنك إسلامي في البحرين لعام 2015م ” وذلك بناءً على اختيار مجلة ” International Finance Magazine” البريطانية، وهي مجلة اقتصادية لها قراء في أكثر من 185 دولة في جميع أنحاء العالم، ومتخصصة في مجال نشر وتغطية الأخبار الاقتصادية و تقديم تحليلات وكتابات في مختلف الموضوعات والقضايا الاقتصادية، حيث سيستلم البنك الجائزة في احتفالية خاصة ستقيمها المجلة في نوفمبر القادم في العاصمة البريطانية لندن.

وفي الختام، أعرب كل من رئيس مجلس الإدارة و الرئيس التنفيذي للبنك عن شكرهما وتقديرهما لأعضاء مجلس الإدارة على الدعم والمساندة المستمرة ولأصحاب الفضيلة أعضاء هيئة الرقابة الشرعية على التوضيح والبيان للأمور المصرفية الشرعية وللجهات الرقابية على التعاون والمتابعة وإلى المساهمين والزبائن الكرام على اختيارهم البنك لإجراء جميع معاملاتهم المصرفية ولجميع العاملين بالبنك على جهودهم وتفانيهم في العمل.



شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia