الاقتصاد السعودي يشهد النمو الأسرع منذ عام 2012

شهد الاقتصاد السعودي انتعاشةً جديدة، بارتفاع الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي في المملكة خلال العام 2021.

وذلك بنسبة وصلت إلى 7% خلال الربع الثالث من العام الجاري، بعدما توقفت عند الـ5.7% في الربع الثاني منه، وفقاً لبيانات هيئة الإحصاء السعودية.

الاقتصاد السعودي.. النمو الأسرع منذ 2012

الاقتصاد السعودي

تشير البيانات الأخيرة، إلى أن معدل نمو الاقتصاد السعودي في الربع الثالث من العام الجاري، يُمثل رقماً قياسياً جديداً، باعتباره الأسرع منذ العام 2012.

ويشمل الناتج المحلي جميع القطاعات التي تعمل في السوق السعودي، فيما يُطرِح منه إجمالي الإنتاج الوسيط للأنشطة الاقتصادية، ويضاف إليه صافي الضرائب على المنتجات.

وكان للأنشطة النفطية دوراً كبيراً في زيادة وتيرة نمو الناتج المحلي في المملكة، بعد زيادتها بنسبة 9.3%. وذلك بالمقارنة مع الربع الثالث من عام 2020 الذي شهد انخفاضاً كبيراً في الإنتاج النفطي.

في المقابل، كشفت البيانات أيضاً عن زيادة الأنشطة غير النفطية بما يصل إلى 6.3%. وبذلك يرتفع نصيب الفرد داخل المملكة من الناتج المحلي الإجمالي إلى 19% على أساسٍ سنوي. علماً أن الأنشطة الاقتصادية كافة شهدت تحسناً في معدلات النمو الفصلية.

السعودية تستهدف تحقيق فائض في الميزانية

الاقتصاد السعودي يشهد النمو الأسرع منذ عام 2012

تدخل المملكة عام 2022 بطموحاتٍ اقتصادية كبيرة، لعل أبرزها العمل على تحقيق فائض في ميزانيتها، للمرةِ الأولى منذ 8 أعوام، وذلك بقيمة 90 مليار ريال في ميزانية عام 2022.

يأتي ذلك في ظل الارتفاع المتتالي لأسعار النفط خلال الربع الأخير من العام الجاري، والمتوقع استمراره صعوداً مع حلول عام 2022.

هذا وأعلن مجلس الوزراء السعودي قبل أيام عن ميزانية المملكة العامة للعام المالي 2022، بإيراداتٍ تصل إلى 1045 مليار ريال، ومصروفات تصل إلى 955 مليار ريال.

الجدير ذكره، أن شركة “آي اتش اس ماركت” للأبحاث الاقتصادية، كشفت في وقتٍ سابق من هذا الشهر، في تقريرها الأخير عن مؤشر مديري المشتريات في المملكة، أن الاقتصاد السعودي_ غير النفطي_ شهد نمواً بأعلى وتيرة منذ كانون الأول/ ديسمبر 2017.

وأشار التقرير إلى أن هذا النمو يأتي متأثراً بارتفاعٍ كبير في الطلب المحلي، بالتزامن مع استمرار تخفيف قيود جائحة كورونا.

وفي هذا الصدد، قال ديفد أوين، الباحث الاقتصادي في مجموعة “IHS Markit”، أن “مؤشر مديري المشتريات”، كشف نمواً قوياً للقطاع غير النفطي داخل المملكة، خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher