الإمارات تمنح الأثرياء المتقاعدين عن العمل تأشيرة خاصة

تهتم الدول الكبرى بمختلف نواحي الاستثمار وخصوصاً في مجال الاستثمار في البشر، بهدف بناء مجتمع متكامل يساعد على تحقيق أهداف الدولة الإنمائية. وهذا هو ما تحرص عليه دولة الإمارات العربية المتحدة منذ سنوات، إذ اخذت خطوات متقدمة في هذا المجال.

أعلنت دبي عن البدء في تنفيذ برنامج لجذب المتقاعدين الأثرياء، لإعادة البريق مرة أخرى إلى منطقة الشرق الأوسط بعد هروب عدد من المغتربين إثر الأزمة الاقتصادية الحالية.

ويمنح البرنامج الأجانب الذين تزيد أعمارهم على 55 عاماً، ميزة الحصول على تأشيرة لمدة خمس سنوات قابلة للتجديد، إذا استوفوا شروط محددة، وذلك وفقًا لمكتب دبي الإعلامي.

شروط الحصول على إقامة الأثرياء

الإمارات تمنح الأثرياء المتقاعدين

 يركز البرنامج في مرحلته الأولية على المقيمين في الإمارات العاملين في دبي. وتتلخص الشروط في التالي:

  • ـ دخل شهري يصل إلى 20 ألف درهم، أي ما يُعادل 5445 دولار.

ـ إدخار مبلغ يصل إلى مليون درهم.

ـ تملك عقار في دبي بقيمة 2 مليون درهم.

وكانت الإمارات شرّعت قانوناً، في عام 2018، يسمح للوافدين بالبقاء في دبي بعد سن التقاعد بعد تحقيق الشروط المطلوبة، ويتّسق ذلك مع التكوين السكني لدبي التي يشكل الأجانب حوالي 90٪ من سكانها.

معظم الأجانب المقيمين حالياً في دبي ترتبط إقامتهم بوظائفهم، لكن المشروع الجديد يستهدف بقاءهم حتى بعد سن التعاقد، لمواصلة الاستثمار في المدينة الأكثر جذباً في المنطقة العربية.

تعزيز الاقتصاد السياحي

من جانبه، قال المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في الإمارات العربية المتحدة، محمد أحمد المري: “إن البرنامج يسهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني السياحي من خلال تسهيل الزيارات المتكررة من عائلات وأصدقاء المتقاعدين، وزيادة الزيارات من الأسواق التي بها عدد كبير من المتقاعدين”.

الإمارات تمنح نجم مصري إقامة ذهبية

محمد رمضان

في سياق متصل، منحت الإمارات الفنان المصري محمد رمضان تأشيرة ذهبية، وهي التأشيرة التي يتم منحها لأصحاب المواهب التخصصية، والباحثين في مجالات العلوم والمعرفة من أطباء ومتخصصين وعلماء ومخترعين ومبدعين.

وتشمل المزايا التي يحصل عليها حامل هذه التأشيرة، الإقامة بدون ضامن داخل الدولة للشخص، وكذلك أفراد أسرته أي الزوجة والأبناء.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher