اكتشاف مادة جديدة تُحول 40% من أشعة الشمس إلى كهرباء

بدأ تستخدم الألواح الشمسية في الآونة الأخيرة بشكل متزايد لتلبية الاحتياجات الكهربائية. إلا أن طريقة صنع ألواح السيليكون تواجه مشكلة تتعلق بعدم فاعليتها، فهي تحول 22% فقط من أشعة الشمس إلى كهرباء.

توصل علماء جامعة “أكسفورد” في المملكة المتحدة إلى اكتشاف جديد، من شأنه أن يحول مسار الصناعة، وهو معدن غير معروف يسمى “بيروفسكايت”.

تفاصيل الاكتشاف الجديد

الطاقة المتجددة

كشف العلماء أن نحو 7 أطنان من مادة السيليكون، يستخدم لصنع مليون وات من الخلايا الشمسية. بينما استخدام 35 كيلوغرام من مادة البيروفسكايت التي تم اكتشافها، وتصنع بالكامل من عناصر وفيرة من الأرض يصنع نفس الكمية.

وجرى العمل على إعداد المادة الجديدة في مختبرات أكسفورد الكهروضوئية. وتوصل العلماء إلى قدرتهم على تحويل 28% من أشعة الشمس إلى كهرباء إذا وضعوا طبقة من المعدن فوق خلية السيليكون.

ويعتقد العلماء أنهم أصبحوا قادرين على مضاعفة معدل كفاءة ألواح السيليكون الحالية. إضافة إلى تحويل نحو 40% من أشعة الشمس إلى كهرباء.

وأكدّوا أن الاكتشاف الجديد، يعتبر الخطوة الأكبر في طريق الحصول على توليد الطاقة المستدامة، التي كانوا يأملون الوصول إليها على المدى البعيد. وهو ما يساهم في التخفيف من حدة تغير المناخ.

وأظهر علماء أكسفورد أنهم كلما تمكنوا من الانتقال بشكل أسرع إلى عالم كهربائي بالكامل، أصبح العالم في حال أفضل.

مزايا المادة الجديدة واستخداماتها

الطاقة المتجددة

تتميز مادة البيروفسكايت بالكثير من المزايا أهمها، أنها خفيفة الوزن، وشفافة، ومرنة للغاية. وهو ما يمكّن من استخدامها في مباني كاملة ويسهل عمليات الدمج المحتملة.

وتطمح شركة “سول تكنولوجيز” التي تتخذ من وارسو مقراً لها، أن تستخدمها على واجهات المباني وعلى الأسطح، لذلك سرعت في طباعتها باستخدام طابعة الحبر.

وأعلنت الشركة أن التكلفة ستكون بالفعل رخيصة ومستقبلاً يمكن استخدام المادة الجديدة على أسطح السيارات والأجهزة الإلكترونية الكبيرة والصغيرة.

واعتبر علماء أكسفورد المكتشفين للمادة الجديدة، أن هناك نحو 20 ألف شخص والعديد من الشركات التي تعمل على هذه التكنولوجيا، وهم على دراية تماماً بالإمكانيات المستقبلية لمادة البيروفسكايت.

ونوّهوا بأنها تعتبر في نظر جميع المهتمين بمجال الطاقة الشمسية، أهم تطور في مجال الخلايا الكهروضوئية منذ أكثر من 65 عام.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom