اختفاء مؤسس علي بابا.. ما علاقة القوانين الصينية الجديدة؟

تحدثت تقارير إعلامية خلال الساعات القليلة الماضية، عن اختفاء الملياردير الصيني، جاك ما، مؤسس علي بابا ومجموعة آنت. إذ لم يظهر رجل الأعمال البالغ من العمر 56 عاماً في الأماكن العامة منذ أكثر من شهرين.

يأتي ذلك بالتزامن مع التحقيقات التي بدأتها الحكومة الصينية مع علي بابا، الشركة الصينية الأكبر في قطاع التجارة الإلكترونية نهاية، ديسمبر الماضي، بسبب اتهامات باحتكار السوق الصيني.

الحكومة الصينية أحبطت الطرح الأول لشركة جاك ما في اللحظة الأخيرة

مؤسس علي بابا

كانت الحكومة الصينية شرّعت سلسلة من اللوائح الجديدة، عملت على إيقاف الطرح العام الأولي الضخم لشركة “آنت غروب”، الذي رجّح أن يكون الأكبر في الصين بعد أن جمعت 34.4 مليار دولار.

وهي اللوائح التي جاءت بعد شهرين فقط، من حديث، جاك ما، في مؤتمر شنغهاي، أكتوبر الماضي، انتقد فيه النظام المالي الصيني.

في تلك الكلمة التي ألقاها جاك، دعا إلى إصلاح النظام التنظيمي والبنوك المملوكة للدولة، معتبراً أن ذلك يخنق الابتكار.

من جانبه قال الرئيس التنفيذي لشركة تمويل الديون الناشئة كابيتال كاتي كاناليس، بلير سيلفربيرغ، في نوفمبر الماضي، إن اللوائح الجديدة لتعزيز موقف الحكومة ضد مؤسس علي بابا، حتى تتمكن الحكومة من تأكيد تفوقها على جاك ما.

جاك ما من أغنى رجل في الصين إلى المركز الرابع.. وثروته تتقلّص إلى 50 مليار دولار

اختفاء مؤسس علي بابا.. ما علاقة القوانين الصينية الجديدة؟

تعرّضت ثروة ما إلى ضربات قاسية خلال الشهرين الماضيين، في وقت كان فيه أغنى رجل في الصين بثروة وصلت إلى أكثر من 60 مليار دولار.

لكنه خسر 12 مليار دولار خلال الشهرين، إذ شددت الصين قوانينها بشأن قطاع التكنولوجيا المالية.

والآن، تقلّصت ثروة مؤسس علي بابا لتستقر عند 50.6 مليار دولار، ما يجعله رابع أغنى شخص في الصين، وفقاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات.

اختفاء مؤسس علي بابا.. ما علاقة القوانين الصينية الجديدة؟

وفي الأسبوع الماضي، أمرت الصين شركة “آنت غروب” المملوكة للملياردير الصيني، التي تمتلك أكبر منصة دفع رقمية في الصين وهي Alipay، بتقليص عملياتها، بعد أن أعربت عن مخاوفها من أن حوكمة الشركات لديها “ليست سليمة”.

وتشعر الحكومة الصينية بالقلق الشيدي بشأن نفوذ المجموعات التكنولوجية، ونقلت وسائل الإعلام الصينية هذه المخاوف.

وحذررت من مخاطر حدوث اضطرابات مالية مرتبطة بعلي بابا وبمنافستها الرئيسية في الصين شركة تينسينت.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher