إنجاز قطر تنظم حفل تكريم تقديراً للمتطوعين والشركات المساهمة

استضافت مؤسسة ’إنجاز قطر‘، وهي مؤسسة غير ربحية وعضو في جونيور أتشيفمنت ورلدوايد، حفلها التكريمي السنوي للرعاة والمتطوعين والشركات المساهمة، وذلك في فندق دبليو بالدوحة تقديراً لمساهمتهم القيمة في تحقيق أعمال ’إنجاز قطر‘ وإلهام جيل الشباب وإعدادهم ليصبحوا مستقبلاً قادة الأعمال في قطر.

وحضر الحفل سعادة الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة إنجاز قطر، والسيد عماد الخاجه المدير التنفيذي للمؤسسة، وذلك احتفاءً باختتام السنة الدراسية 2014-2015 بنجاح، وتقديراً للجهود التي بذلها المعلمون والمشرفون والذين ساهموا من الجانب المالي. وحضر الحفل رواد الأعمال وشخصيات أكاديمية بارزة وقُدمت لهم شهادات التكريم والجوائز بحضور موظفي وأعضاء مجلس إدارة ’إنجاز قطر‘.

وتعبيراً عن سعادتها بنجاح عام آخر في مسيرة إنجاز قطر، قالت الشيخة هنادي بنت ناصر آل ثاني، رئيسة مجلس إدارة مؤسسة إنجاز قطر: “شهدت إنجاز مرحلة أخرى من النمو، وذلك من خلال المساهمة في إعداد الجيل القادم من قادة الأعمال وبهدف دعم رؤية قطر الوطنية. نحن مستمرون في القيام بمهمتنا بتطوير برامج مهنية مثل الاستعداد لدخول سوق العمل، وتنظيم المشاريع، ومحو الأمية المالية للشباب الذين هم على مشارف عالم الوظيفة. ولتحقيق أهداف أعمالنا فإننا نوجه الدعوة للشركاء من الشركات للمساهمة بصفة رعاة وتأمين المرشدين المتطوعين في هذه البرامج وذلك بهدف إعداد قادة المستقبل بأفضل طريقة ممكنة. إن حفل اليوم هو فرصة مثالية لنا لنقدم الشكر لكل من قدم الدعم لنا من خلال مساهماتهم القيمة والتي تحظى بتقدير كبير من قبل مؤسسة إنجاز قطر وطلابنا”.

وتعبيراً عن تقديره للمتطوعين والشركات المساهمة، قال عماد الخاجه، المدير التنفيذي لإنجاز قطر: “نحن سعداء برؤية كل الأفراد والشخصيات التي ساهمت في نجاح ’إنجاز قطر‘ مجتمعين تحت سقف واحد. ويرجع الفضل إلى المتطوعين والشركاء في قدرتنا على مواصلة تطوير برامجنا عاماً بعد عام، ونحن نكنّ لهم كل الشكر والامتنان. وقد شكلت مساهمتهم أسلوباً راقياً في رد الجميل للمجتمع القطري، ونحن جميعاً نهدف إلى تثقيف الطلاب الناشئين ومساعدتهم في مشوارهم نحو العمل. إننا نتطلع إلى استمرار دورة الحياة وأن يصبح طلاب اليوم متطوعين وشركاء المستقبل، فضلاً عن الاستمرار في التقليد العريق الذي نفخر به والمتمثل في رد الجميل إلى المجتمع. إن هذا الحفل هو أسلوبنا في التعبير عن شكرنا لكم”.

وجدير بالذكر، أنه منذ تأسيس إنجاز قطر في 2007 تمكنت المؤسسة من إلهام جيل الشباب وتأهيلهم للنجاح في مجال الاقتصاد العالمي. واستفاد من برامج إنجاز قطر أكثر من 19 ألف طالب في 45 مدرسة و6 جامعات، وهي تواصل عملها في هذا السوق المستمر في تقديم إمكاناته الواعدة. وقد اشتهرت إنجاز قطر ببرامجها في التنمية الشخصية وهي تحظى بدعم شبكة فعالة من الشركاء تضم 75 شركة و500 متطوع من مختلف الشركات والمؤسسات.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi