إمارة دبي تعلن عن إنجازها لـ29 مشروع عقاري في 2020

أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي، عن إنجاز نحو 29 مشروعاً عقارياً في مختلف مناطق الإمارة، بقيمة تُقدر بنحو 7.64 مليار درهم.

وأظهرت أنه سيتم الكشف عن إنجاز المزيد من المشاريع الأخرى، قبل نهاية العام الجاري، رغم التحديات التي فرضتها جائحة كورونا.

أسباب نمو القطاع العقاري خلال العام الجاري

دبي مشروع عقاري

فرضت جائحة كورونا عدد من الإجراءات التي ساهمت في تراجع كبير لمختلف أوجه الحياة الاقتصادية. ليس في دبي وحدها ولكن في العالم أجمع.

وتحقق بعض النمو في القطاع العقاري للإمارة، نتيجة السياسات التي اعتمدتها السلطات العليا للإبقاء على عمل قطاع البناء والتشييد.

وإلتزم القطاع بالاجراءات الاحترازية وعوامل صحة وسلامة العاملين ولكنه استهدف في نفس الوقت العمل على إنجاز ما لديه من مشروعات.

وتسعى حكومة دبي للتمهيد لسوق عقاري أكثر استدامة والتشجيع على الاستثمار. بعد إطلاق اللجنة العليا للتخطيط العقاري لتذليل العقبات أمام المطورين.

مبادرات تحفيزية

دبي مشروع عقاري

أطلقت إمارة دبي عدد من المبادرات لتشجيع عمل السوق العقاري. كان منها تأشيرة المتقاعدين، التي اشتملت أحد شروط الحصول عليها إمتلاك عقار بقيمة لا تقل عن 2 مليون درهم.

وساهمت المبادرات في ضخ دماء جديدة للسوق العقاري في إمارة دبي، وتشجيع الاستثمار في العقارات بعد فتح مجال الطلب عليه.

وتوقع المحللون انتعاش الاستثمار الأجنبي داخل دبي خلال الفترة المقبلة. كما سيساهم زيادة الطلب التأثر بالمبادرة الأخيرة في التحفيز على الاستثمار في القطاع.

ازدهار مرتقب في 2021

عقارات دبي

توقع المحللون أن يجد السوق العقاري في دبي رواجاً كبيراً خلال عام 2021، بنهاية أو تراجع جائة كورونا.

وأكدوا أن حالة الرواج ستشمل حجم المعروض والاستثمارات في القطاع بالاضافة إلى الطلب والإيجارات وتسعير العقارات.

وتشهد أسعار العقارات في الوقت الراهن عروض مغرية للشراء بسبب تداعيات الوباء العالمي وهو ما سيعزز زيادة المبيعات بحلول العام المقبل.

جدير بالذكر أن سوق دبي للعقارات محصن بمنظومة من القوانين والتشريعات واللوائح التنظيمية التي لها تأثير كبير في أداء الصناعة.

واحتلت دبي المرتبة السادسة في تصنيف أصدرته شركة “ريسونانس كونسلتانسي” لـ افضل مدن العالم عن عام 2021. باعتبارها أحد الوجهات الأكثر جاذبية في السياحة، والترفيه، والقدرة على المنافسة في الريادة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom