إليكم أهم الاخبار التي يجب معرفتها لليوم الثلاثاء

مرحباً! إليكم أهم الاخبار التي يجب معرفتها لليوم الثلاثاء

“المالية السعودية” توقع اتفاقيات تمويل 17 مشروعاً بـ755.81 مليون ريال

أعلنت وزارة المالية السعودية أنها وقّعت اتفاقيات تمويل 17 مشروعاً في القطاع الصحي والتعليمي والفندقي بإجمالي ​قروض​ بلغت 755.81 مليون ريال، وإجمالي ​استثمارات​ بلغت 1.5 مليار ريال.

إقرأ أيضاً:حاتم العقيل يقدم تصاميم رياضية تحاكي الملوكية

وفي هذا الاطار، وقّع الاتفاقية وكيل وزارة المالية السعودية لشؤون الإيرادات المشرف على برنامج الإقراض المحلي طارق عبدالله الشهيب وبحضور مالكي المشاريع وعدد من مسؤولي وزارات الصحة والتعليم والمالية والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وصندوق التنمية الصناعية السعودي​، والهيئة العامة للغذاء والدواء والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

قطار الحرمين: ​​​​​​​توقف الرحلات المجانية ​​​​​​​​​​​​​​استعداداً للتشغيل الرسمي في سبتمبر المقبل

توقفت ​الرحلات​ المجانية على متن “​قطار الحرمين​” في ​السعودية​ استعداداً للتشغيل الرسمي للمشروع خلال شهر سبتمبر المقبل.

تجدر الاشارة الى ان “قطار الحرمين” يربط بين مكة والمدينة مرورا بجدة، كما يتضمن 5 محطات ركاب في كل من وسط جدة ومطار الملك عبدالعزيز في جدة، ومكة والمدينة و”​مدينة الملك عبدالله الاقتصادية​” في رابغ.

الكويت: المرحلة المقبلة ستشهد إقرار حزمة من التشريعات الاقتصادية

إقرأ أيضاً:البنزين الكويتي … الأرخص عالمياً

أعلن تقرير صادر عن وحدة الأبحاث في مجلس الوزراء ​الكويت​ي، أن التحسن النسبي الذي شهدته أسعار ​النفط​ خلال الآونة الأخيرة، يساعد الموازنة العامة على ​تقليص العجز​ بنسبة قد تكون جيدة، ولكنه في المقابل لا يعني على الإطلاق أن الكويت عليها أن تتوقف عن برنامج الإصلاح المالي وإعادة هيكلة التركيبة السكانية والمضي قدماً في إعادة هيكلة الدعوم للتأكد من وصولها إلى مستحقيها.

2018 سنة انتعاش الاقتصاد السعودي

توقع تقرير صادر عن بنك الكويت الوطني أن يستعيد الاقتصاد السعودي قوته هذا العام، بالتزامن مع زيادة إنتاج النفط المتوقع بعد إقرار منظمة أوبك وشركائها قرار رفع الإنتاج ابتداءً من شهر يوليو. وينعكس هذا الأمر إيجابياً على نشاط القطاع غير النفطي من خلال ارتفاع مستوى الإنفاق الحكومي، وذلك حسب ما أعلنت عنه سلطات المملكة في ميزانيتها التوسعية. ويأتي هذا التحسن في ظل الإصلاحات الهيكلية المستمرة وفق رؤية السعودية 2030 ولكن بوتيرة مناسبة لا تؤثر على الطلب المحلي ونشاط القطاع الخاص.

وقد جاءت الإصلاحات بشقين، يهدفان إلى تحقيق الاستدامة المالية والتنويع الاقتصادي، من خلال خفض الدعم على الوقود والخدمات، وزيادة الضرائب على السلع الانتقائية كالتبغ، والرسوم على الوافدين المقيمين، فضلاً عن ضريبة القيمة المضافة. إذ تعتزم السلطات تحقيق ذلك من خلال إنعاش القطاع الخاص وخصخصة أصول المملكة، بالإضافة إلى إجراءات وضوابط من شأنها جذب الاستثمارات الأجنبية والخبرات التكنولوجية إلى السعودية. ويتوقع أن يتسارع نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي، ليصل إلى 2.2 في المائة في 2018.

إقرأ أيضاً:هذه القطاعات هي الأكثر جذباً للخريجين في الإمارات

دبي تطلق أول محكمة في العالم تعتمد الـ “بلوك تشين”

عقدت محاكم مركز دبي المالي العالمي، شراكة مع «دبي الذكية» لتطوير أول محكمة في العالم، تعتمد تقنية «البلوك تشين».

وبالاستناد إلى الخدمات الراهنة لتسوية المنازعات، سيقوم فريق العمل المشترك بداية، ببحث آليات المصادقة على الأحكام القضائية لإنفاذها عبر الحدود.

وتعد هذه الشراكة الخطوة الأولى نحو مستقبل يرتكز فيه النظام القضائي على تقنية البلوك تشين، مع ما يحمله ذلك من فوائد بعيدة المدى، مثل تبسيط العمليات القضائية، وتفادي تكرار الوثائق، وتحقيق كفاءة أكبر عبر كامل المنظومة القضائية.

وسيتم التركيز في المرحلة التالية على حشد الخبرات والموارد، لبحث سبل معالجة النزاعات الناشئة عن البلوك تشين الخاصة والعامة، مع تشفير القواعد التنظيمية والشروط التعاقدية ضمن شبكة العقود الذكية.

إقرأ أيضاً:“تويتر” بأزمة

وتعد معاملات العقود الذكية القائمة على تقنية «البلوك تشين» قطعية تماماً، في ظل عدم وجود أي وسائل تقنية للتراجع عنها أو تغييرها.

وسيقوم فريق العمل المشترك بوضع نماذج منطقية للعقود الذكية عبر شبكة البلوك تشين، بما يتيح إنجاز مختلف أنواع الاستثناءات والشروط، لضمان تسوية المنازعات بطريقة سلسة وأكثر كفاءة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani