إليكم أهم الأخبار التي يجب معرفتها لليوم الجمعة

مرحباً! إليكم أهم الأخبار التي يجب معرفتها لليوم الجمعة

وزير الطاقة السعودي يدعو أوبك لخفض إنتاج النفط مليون برميل يومياً

دعت السعودية أمس إلى خفض إنتاج النفط مليون برميل يوميًا من أجل دعم الأسعار. جاء ذلك في تصريح صحفي لوزير الطاقة والصناعة خالد الفالح على هامش اجتماع وزراء أوبك والمنتجين من خارج المنظمة في فيينا لدراسة أوضاع السوق والاتفاق على مستوى محدد لخفض الإنتاج. ووصف الفالح، هذا الخفض المقترح بالمناسب، مستدركًا بالقول: «نسعى من أجل إحداث توازن في سوق النفط بدون أي صدمات مفاجئة».

إقرأ أيضاً:أولى عمليات أدنوك الإماراتية التوسعية في السعودية

وأكد الفالح موافقة روسيا على المشاركة في خفض الإنتاج، مشددًا في السياق ذاته على أهمية مشاركة جميع الدول فيه.

وأعرب عن تطلعه للاستمرار في خفض الإنتاج حتى الربع الثالث من عام 2019 مؤكدًا على أهمية استبعاد أي استثناءات من الاتفاق حتى يحقق جدواه على صعيد المعروض النفطي. يأتى ذلك فيما أشارت صحيفة فايننشال تايمز البريطانية إلى أن حجم الخفض المقترح سيعتمد بشكل كبير على الموقف الروسي الذي يرتبط باحتياجاتها النفطية في فصل الشتاء الراهن.

أرامكو تنفذ 3 مشاريع تكرير في آسيا و «الصندوق السعودي» يعزز استثماراته بوادي السيلكون

كشف تقرير أمريكي عن قوة الاقتصاد السعودي وتوجهه نحو تعزيز التعاون والشراكات، لاسيما مع الولايات المتحدة والصين ودول شرق آسيا.

إقرأ أيضاً:هل تنهار الهدنة التجارية بين الولايات المتحدة الاميركية والصين؟

وأبرز تقرير مجلة ناشيونال إنترست الأمريكية أمس الدور الذي تنهض به أذرع الاقتصاد السعودي حاليًا في الداخل والخارج، منوهًا على وجه الخصوص ب‍أرامكو وصندوق الاستثمارات العامة.

وأشار التقرير إلى بدء أرامكو عملاق صناعة النفط العالمي العمل على تنفيذ 3 مشاريع لمصافي تكرير النفط في ماليزيا والهند وباكستان، لتعزيز موثوقية حضورها بجانب الأسواق الرئيسية لنفطها.

وأشارت إلى الطفرة النوعية في استثمارات أرامكو في قطاع المصافي والتكرير منذ دخولها السوق الأمريكية في عام 1980، وحتى امتلاكها مصفاة بورث آرثر، مشيرة إلى سعي السعودية لتعزيز شراكات أرامكو الدولية بمشاريع مشتركة وشراكات طويلة المدى.

إقرأ أيضاً:تهمة جديدة تواجه كارلوس غصن

العملات الرقمية عند أدنى مستوياتها منذ 2017

واصلَتْ العملات الرقمية تراجعها مع موجة جديدة من الخسائر خلال تعاملات اليوم (الجمعة)، بعد أن بدَّدت هيئة الأوراق المالية الأميركية الآمال في ظهور صندوق استثمار لتداول عملة «بيتكوين» الرقمية في الأسواق قبل نهاية العام الحالي.

وفقدت عملة «بيتكوين»، وهي أكبر عملة رقمية في الأسواق حالياً، نحو 8.2 في المائة من قيمتها اليوم لتصل إلى أقل من 3400 دولار لكل عملة، وهو أقل مستوى لها منذ سبتمبر (أيلول) 2017، بحسب بيانات وكالة أنباء «بلومبرغ» الاقتصادية الأميركية.

وفي الوقت نفسه، تراجع مؤشر «بلومبرغ» الأوسع نطاقاً للعملات الرقمية بنسبة 8.4 في المائة خلال تعاملات اليوم.

إقرأ أيضاً:اتفاقية جديدة بين الهند والإمارات بقيمة 35 بليون روبية!

ويشمل هذا المؤشر عملات «إيثر» و«لايتكوين» و«إس آر بي» الرقمية.

وكانت هيئة الأوراق المالية الأميركية أعلنت اعتزامها اتخاذ قرارها بشأن السماح بإنشاء صندوق استثمار لتداول العملات الرقمية، في 27 فبراير (شباط) المقبل وليس خلال الشهر الحالي كما كان متوقعاً، وهو ما شكَّل ضربة جديدة للعملات الرقمية التي تتراجع باطراد منذ بداية العام الحالي تقريباً.

وقدَّمَت شركة التقنيات المالية «سوليد إكس» وشركة «فان إيك أسوشيتس كورب» لإدارة الأصول اقتراحاً إلى هيئة الأوراق المالية الأميركية لإطلاق صندوق استثمار لتداول العملات الرقمية في وقت سابق من العام الحالي.

إقرأ أيضاً:دبي من أفضل 10 وجهات في العالم

الإمارات الأولى عربياً في امتلاك الفرد للأجهزة الإلكترونية

كشف مؤشر المستخدمون المتصلون في تقرير “ميغا تريند 2018” الذي تصدره مؤسسة “يورومونيتور إنترناشيونال”عن احتلال الإمارات الترتيب الأول عربياً وشرق أوسطياً في مستوى شراء الفرد للأجهزة الإلكترونية .

وجاءت الإمارات في المؤشر الثامنة عالمياً قبل ​فرنسا​ و​ألمانيا​ والمملكة العربية ​السعودية​ و​روسيا​، فيما احتلت ​أستراليا​ الترتيب الأول عالمياً يليها ​الولايات المتحدة الأميركية​ ثم ​كوريا الجنوبية​ فاليابان.

ويرصد مؤشر امتلاك الأفراد لأجهزة ​الكمبيوتر​، و​الهواتف الذكية​، و​الأجهزة اللوحية​، وأجهزة الملاحة، والقارئات الإلكترونية وأجهزة التصوير والألعاب وغيرها من الأجهزة السمعية والبصرية التي تتصل بالإنترنت من أجل التوصيل مع ​المحتوى الرقمي​ والتفاعل معه.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani