إليكم أهم الأخبار التي يجب معرفتها لليوم الثلاثاء

مصدر الصورة: عالمي

مرحباً! إليكم أهم الأخبار التي يجب معرفتها لليوم الثلاثاء

السعودية تحتل المرتبة الـرابعة عالمياً في احتياطي العملات

احتلت السعودية المرتبة الرابعة عالمياً من حيث حجم الاحتياطي من العملات الأجنبية لديها، بنحو 486.6 مليار دولار (1.825 تريليون ريال) بنهاية الربع الثالث من العام الماضي 2017.

إقرأ أيضاً:لمحة سريعة عن أداء الدول المصدرة للبترول في الشرق الأوسط

وارتفع الاحتياطي من العملات الأجنبية للسعودية كثيراً عن مستوياته نهاية الربع الثالث 2017، ليبلغ نحو 1.9 تريليون ريال (506.6 مليار دولار) بنهاية شهر أبريل الماضي.

ووفقاً لتحليل وحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية”، استند إلى بيانات صندوق النقد الدولي، جاءت السعودية رابعاً خلف كل من الصين بـ3161.5 مليار دولار، واليابان بـ1204.7 مليار دولار، وثالثاً سويسرا باحتياطي أجنبي قيمته 785.7 مليار دولار.

سوناطراك توسع استثماراتها مع توتال وبريبسول بـ324 مليون دولار

وقّع المجمع الطاقوي سوناطراك عقد استكشاف وتطوير مع  توتال الفرنسية و “ريبسول” الإسبانية فيما يتعلق بحقل الغاز  تين فوي تبنكورت˜ بالرقعة 238 باستثمار ما قيمته 324 مليون دولار، لتوفير حوالي 3 ملايير متر مكعب من الغاز سنويا خلال السنوات الست المقبلة.

إقرأ أيضاً:أهم التحضيرات لتطبيق قرار رفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارات

كشف مسؤولون تنفيذيون في سوناطراك أن الشركات الثلاث ستستثمر 324 مليون دولار للمحافظة على الإنتاج عند ثلاثة مليارات متر مكعب من الغاز سنويا للأعوام الستة المقبلة.

وستعكف الشركات كذلك على تطوير احتياطيات إضافية في الحقل تقدر بأكثر من 250 مليون برميل من المكافئ النفطي.

دبي تخفّض رسم مبيعات المنشآت الفندقية 3%

تنفيذاً لتوجيهات الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الرامية إلى تخفيض تكلفة ممارسة الأعمال وتعزيز جاذبية دبي كوجهة مفضلة للاستثمارات، أصدر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، قراراً بتخفيض رسم مبيعات المنشآت الفندقية بنسبة 3% ليصبح 7% بدلاً من 10%؛ ما من شأنه تعزيز تنافسية دبي السياحية وتشجيع الاستثمار في القطاع الفندقي والسياحي.

إقرأ أيضاً:كأس العالم لكرة القدم على الأبواب: شاركنا رأيك وأجب عن هذه الأسئلة

يأتي القرار مكملاً لقرار المجلس التنفيذي الصادر الأسبوع الماضي بشأن تخفيض رسم الأسواق بنسبة 50%، لتقديم مجموعة من الحوافز والتسهيلات الاستثمارية والتشريعية الجديدة التي تهدف لتخفيض كلفة ممارسة الأعمال وتوفير مزيد من الدعم للشركات العاملة في دبي وجذب مزيد من الاستثمارات الجديدة.

“موديز”: محفزات أبوظبي تدعم نمو اقتصاد الإمارة

توقعت وكالة “موديز” للتصنيف الائتماني أن تساعد القرارات الأخيرة التي أعلنتها حكومة أبوظبي لتحفيز الاستثمار على نمو الاقتصاد غير النفطي في الإمارة.

وقالت في أحدث تقرير أصدرته بعد القرارات التي أعلنتها حكومة أبوظبي الأسبوع الماضي، إن ثمة عوامل أخرى تعزز دعم هذا النمو في الاقتصاد غير النفطي الإمارة، ومن أهمها الجهود المستمرة التي تبذلها حكومة أبوظبي لتحسين بيئة الاستثمار.

إقرأ أيضاً:أكثر من 50% من موظفي الإمارات يتوقعون زيادة في الراتب

وذكرت أن هذه القرارات الأخيرة ستتمخض عن زيادة كبيرة في الإنفاق الحكومي، حيث ستتجاوز نسبتها 5%، إلا أن “موديز” توقعت أيضاً أن يؤدي الارتفاع في العائدات النفطية إلى تعويض هذه الزيادة.

وأضاف تقرير الوكالة أن ارتفاع أسعار النفط إلى متوسط 65 دولاراً للبرميل منذ مطلع العام الجاري منح حكومة أبوظبي فائضاً مالياً هائلاً يفوق كثيراً الميزانية المتوقعة.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani