إلغاء شواحن وسماعات آيفون.. من أجل البيئة أم لجني مزيد من الأرباح؟

فاجأت شركة آبل العالم بإطلاقها هاتف “آيفون 12” الجديد بدون شاحن وسماعة للأذن، وبررت ذلك الإجراء برغبتها في الحفاظ على البيئة وتقليل حجم الإنبعاثات الكربونية.

وواجهت اتهامات من المستخدمين بالسعي لزيادة أرباحها، عبر بيع هذه الأجزاء بشكل منفصل، وأن الحديث عن البيئة مجرد “أكذوبةّ”.

الحفاظ على البيئة

إلغاء شواحن وسماعات آيفون.. من أجل البيئة أم لجني مزيد من الأرباح؟

يأتي هاتف آيفون 12 الجديد مع كابل شحن من نوع “USB-C to Lightning”، وبدون سماعات للأذن من نوع “Airpods” التي تنتجها شركة أبل، وكانت توفرها مع الإصدارات السابقة.

وأوضحت الشركة أن إزالة هذه المكونات، يساعد على تقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بأكثر من 2 مليون طن متري. وهو ما يوازي انبعاثات 450 ألف سيارة.

وتعهدت شركة أبل في شهر يوليو الماضي بالحد من انبعاثات غازات الاحتباس الجراري. واتخاذ خطوات تجعلها اكثر حفاظا على البيئة.

في المقابل، رحبّت بعض المنظمات البيئية بخطوة أبل، التي ساهمت باستمرار، بحسب تلك المنظمات، في خلق مشكلة بيئية بإنتاجها المستمر لأدواتها الجديدة.

الأرباح المتوقعة لخطوة أبل

إلغاء شواحن وسماعات آيفون.. من أجل البيئة أم لجني مزيد من الأرباح؟

شكّك الكثيرون في أن يكون الهدف هو الحفاظ على البيئة، موضحين أن الهدف هو توفير أموالاً للشركة بإجبار المستهلكين على شراء تلك الأجزاء بشكل منفصل.

وتبحث الشركات عن طرق جديدة لخفض تكاليف الإنتاج، بعد الانتقال إلى شبكات الجيل الخامس وأجزائها الأكثر كلفة من سابقتها.

وتكلّف مكونات التردد اللاسلكي لشبكات الجيل الخامس في آيفون 12، نسبة تصل إلى 35% أكثر من تكلفة نفس المكونات في شبكات الجيل الرابع.

وقدّر محللون في قطاع التكنولوجيا، أن تؤدي الخطوة الجديدة إلى زيادة أرباح أبل بنسبة 1% من هاتفها الجديد آيفون 12.

ويدلل البعض على أهداف الربح، بأن الكابل المضمن في آيفون 12 غير متوافق مع شاحن النسخ السابقة من آيفون.

ويعني هذا أن المستهلكين لن يتمكنوا من استخدام شواحنهم السابقة ومضطرين لشراء شاحن منفصل جديد.

آيفون 12

وباعت أبل من النموذج السابق من أيفون 11، نحو 217 مليون جهاز منذ إطلاقه عام 2018. ويتوقع المحللون أن تتمكن الشركة من بيع نفس العدد من هاتف آيفون 12 الجديد.

ولو قرر خمسة بالمئة فقط منهم شراء سماعات “Airpods”، ستحقق شركة أبل 700 مليون دولار ارباحاً إضافية.

ويأتي آيفون 12 بسعر متوسط 800 دولار بزيادة 200 دولار عن النسخة السابقة آيفون 11. كما يتعين على المستهلكين إنفاق 90 دولار أخرى لشراء الملحقات التي كانوا يحصلون عليها من النسخ السابقة.

وأعلنت الشركة عن سعر الشاحن الجديد من نوع “Magsafe” بـ39 دولار، وسماعات “Bears Flex” بسعر 50 دولار.

وسخر بعض المعلقين من ذلك القرارا، وأن الشركة ربما تطلب صنع وتركيب هاتفها القادم آيفون 13 بأنفسهم!



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom