إشارات إيجابية لقرار السماح للمرأة السعودية بالقيادة

مصدر الصورة: رويترز

بعد دخول القرار التاريخي بالسماح للمرأة السعودية بالقيادة حيز التنفيذ يوم الأحد الماضي، تقدمت أكثر من 120 ألف امرأة سعودية للحصول على رخصة قيادة. وأعلن المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية، اللواء منصور التركي، في مؤتمر صحافي مشترك مع مدير عام المرور في السعودية حول قيادة المرأة للسيارات أنه تم تجاوز معظم التحديات في خلال الأشهر الأربعة الماضية.

إقرأ أيضاً:الشارقة تجذب أنظار المستثمرين

وأضاف مدير عام المرور اللواء محمد البسامي أنه أُنشئت 6 مراكز لتعليم المرأة قيادة السيارة في مختلف مناطق المملكة وستُنشأ مدارس تعليم قيادة جديدة، مؤكداً توافر وعي كبير من المرأة للتعامل مع أنظمة المرور.

وحول كيفية التعرف على هوية السائقة، أجاب البسامي أنه استُحدث جهاز للتعرف على هوية السائقة عن طريق البصمة. وبخصوص التحقيق في الحوادث، قال البسامي إنه تم تأهيل 40 محققة لحوادث السير. وفي سؤال آخر في المؤتمر الصحافي، أكد مدير عام المرور عدم توافر أيّ فرق بين الرجل والمرأة في نظام المرور وأن المرأة تستطيع قيادة الحافلة إن ملكت رخصة تخولها ذلك.

إقرأ أيضاً:خمس خطوات لحماية أجهزتك من القرصنة!

انخفاض الركود بقطاع تأجير السيارات

وفي هذا الاطار، توقع نائب رئيس اللجنة الوطنية للنقل ورئيس لجنة النقل في الغرفة التجارية في جدة، سعيد البسامي، أن تسهم قيادة المرأة في تخفيض الركود في قطاع تأجير السيارات من 40 إلى 25%، فيما كشفت شركة “كريم” عن بدء ألفي امرأة سعودية العمل سائقات أجرة في تاكسي التطبيقات في ثلاث مدن، وهي الرياض وجدة والدمام، في الوقت الذي قدر فيه مختصون دخل المرأة في قيادة سيارات الأجرة بنحو 12 ألف ريال شهرياً لمدة 8 ساعات يومياً.

وقالت شركة “كريم”: “نهدف إلى تسجيل 20 ألف امرأة على مستوى المنطقة بحلول 2020، لا سيما أن 70% من مستخدمي التطبيقات في المملكة نساء والتوسع في الخدمة لتشمل جميع المدن في وقت قصير”.

وفي قطاع تأجير السيارات، قال أحمد الحربي، أحد المشرفين على مكاتب تأجير السيارات المعروفة: “إن الإقبال من النساء على الاتصال والسؤال على تأجير السيارات ارتفع تزامناً مع بدء تنفيذ قرار السماح للمرأة بالقيادة، مشيراً إلى أن مكاتب التأجير وشركاته ستتعامل مع المرأة مثل الرجل في ما يخص الشروط التي على رأسها الرخصة والهوية والتسجيل بنظام “أبشر” وبالأسعار نفسها أيضاً”.

إقرأ أيضاً:كل ما عليك القيام به هو إجراء مقابلة وسيتم توظيفك!

وقال عادل الموسى، مدير أحد مكاتب تأجير السيارات المعروفة: “مع الوقت سيزداد عدد العملاء من النساء في القطاع، متوقعاً أن تعزز المرأة القوة الشرائية في الصيف، لا سيما في فروع مكاتب تأجير السيارات في المطارات، فيما ستكون المرأة الوافدة الأكثر إقبالًا نظراً إلى جهوزيتها”.

وقال رئيس لجنة النقل في الغرفة التجارية في جدة، سعيد البسامي: “إن النساء سيكون لهن النصيب الأكبر في الإقبال على تأجير السيارات أصحاب الخبرة في القيادة، مشيراً إلى أن أغلبهن من أصحاب البعثات أو المقيمات خارج المملكة، لا سيما أنهن اعتدن على القيادة في تلك الدول، ويفضلن مكاتب تأجير السيارات على الشراء حتى تتحول قيادة المرأة إلى أمر معتاد”.

إقرأ أيضاً:بالأرقام: نمو اقتصادي كبير في الكويت

عروض

وستوفر مكاتب تأجير السيارات خدمات متنوعة للعملاء إضافة إلى الصيانة والدعم الفني والتأمين الشامل. وتسابقت في تقديم عروض لاستقطاب السيدات وتلبية حاجاتهن بعد السماح للمرأة بقيادة السيارات، فيما وفرت الموديلات المختلفة لتناسب ذوق النساء، وعلى رأسها الألوان المحببة لديهن وملحقات السيارة، لا سيما مقاعد الأطفال.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani