إبتكارات وإبداعات جديدة تنتظر”مهرجان القهوة والشاي العالمي 2015″ في نوفمبر

بعد النجاح الكبير الذي حققّه في الدورة السابقة، تنطلق في الفترة من 11 إلى 13 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل في “معرض ميدان” بدبي فعاليات الدورة السابعة من “مهرجان القهوة والشاي العالمي”، الحدث الوحيد المتخصّص في صناعة القهوة والشاي في العالم العربي والذي تنظّمه شركة “انترناشيونال كونفرنسز آند اكزيبيشنز” الرائدة في مجال تنظيم المعارض الدولية في المنطقة.

ويكتسب “مهرجان القهوة والشاي العالمي 2015” أهميةً كبيرةً في السوق الإقليمة والمحلية خصوصاً حيث قامت دولة الإمارات بترخيص حوالى 2200 مقهى خلال العامين الماضيين ومن المقرّر أن تبدأ أكثر من 90 محمصة من محامص البن كبيرة وصغيرة الحجم عملياتها التشغيلية في الدولة خلال العامين المقبلين. وتعزى هذه الطفرة في السوق المحلية إلى ما تتمتّع به الدولة من تاريخ عريق في صناعة القهوة والنمو القوي في صناعة الشاي مّما أسهم في زيادة حجم الاستثمارات في قطاع المقاهي وشركات القهوة والشاي في الدولة والتي تقدّر قيمتها الحالية بين 350 و400 مليون دولار.

وسيستعرض “مهرجان القهوة والشاي العالمي 2015” كافة الجوانب المتعلّقة بصناعة القهوة والشاي ومنتجات وخدمات وتجهيزات المقاهي. ويمثّل هذا الحدث المرتقب فرصةً ممتازةً لمنتجي ومصنّعي القهوة الإقليمين والدوليين لدخول سوق صناعة المشروبات الساخنة المربحة في الشرق الأوسط والتي يُقدّر حجمها بمليارات الدولارات.

من جهته، قال ريان غودينهو، المنسّق العام لـ “مهرجانات القهوة العالمية” في دولة الإمارات ومنسّق الفعاليات الخاصة (التدريب والبطولات) في “مهرجان القهوة والشاي العالمي”: “يعود “مهرجان القهوة والشاي العالمي” من جديد هذا العام لمناقشة سبل مواجهة التحديات في صناعة القهوة والشاي وكيفية الاستفادة المثلى من الفرص المتاحة في ظل النمو المتزايد الذي يشهده القطاع في المنطقة. وإيماناً منّا بأهمية تعزيز الإمكانات التنافسية لهذه الصناعة في سبيل الارتقاء بمستوى جودة المنتجات المقدّمة، فإنّنا ملتزمون بمواصلة تكثيف الجهود الرامية إلى تزويد المنطقة بأحدث المنتجات المتطوّرة والمدعومة بالأعمال المستمرة في مجال البحث والتطوير ضمن القطاع . وبالنظر إلى التوقّعات الراهنة، نحن على ثقة بأنّ دبي سيكون لها دور محوري في عالم القهوة والشاي”.

وأضاف غودينهو: “سيسلّط “مهرجان القهوة والشاي العالمي” التركيز أيضاً على التقدّم المهني للعاملين في صناعة القهوة والشاي وفي الوقت ذاته منح أصحاب الاختصاص منصةً فعّالةً لاستكشاف فرص الأعمال في هذه الصناعة المربحة”.

ويُذكر أخيراً أن “مهرجان القهوة والشاي العالمي” يحظى بدعم من “الجمعية الأمريكية للقهوة” وشركة “مهرجانات القهوة العالمية”، وهو يعد المعرض الوحيد من نوعه المتخصّص بمنتجات القهوة والشاي من جميع أنحاء العالم. ويستقطب الحدث كبار الزوّار وخبراء المجال من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وشبه القارة الهندية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Maha fayoumi