أوبك: جميع الخيارات مطروحة بشأن إتفاق خفض إنتاج النفط

مصدر الصورة: عالمي

من المؤكد أن عام 2018 سيكون استثنائياً لكل من منتجي النفط و منظمة أوبك اذ كشف الأمين العام لمنظمة أوبك , محمد سنوسي باركيندو,عن اجراءات مصيرية خلال العام المقبل تهدف الى إعادة التوازن الى سوق النفط .

اقرأ ايضاً:ترقبوا “أي ماك برو” الجديد في هذا الموعد

وأشار باركيندو خلال منتدى الطاقة الهندي الذي تنظمه «سيرا ويك» في نيودلهي، الى أن منتجي نفط آخرين قد يحضرون اجتماع «أوبك» في 30 نوفمبر (تشرين الثاني),محدداً أن المشاورات جارية بشأن تمديد اتفاق خفض إنتاج «أوبك» لما بعد 30 مارس (آذار).

علماً أن  أجل الاتفاق المبرم بين «أوبك» وروسيا ومنتجين آخرين على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يومياً  ينتهي في مارس.

وكشفت منظمة «أوبك» أن لجنة من المنظمة والمنتجين المستقلين ستجتمع في فيينا يوم 20 أكتوبر (تشرين الأول)، حيث ستكون جميع الخيارات مطروحة على الطاولة بشأن الخطوة المقبلة، فيما يتعلق باتفاق خفض إنتاج النفط.

اقرأ ايضاً:“نون” تغير مشهد التجارة الإلكترونية في السعودية

من جهته أمل وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي ,  أن يُجمع المنتجون على تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط الشهر المقبل.

وتوقع المزروعي  أن تتعافى سوق النفط في النصف الثاني من العام.

أما  وزير النفط الهندي دارميندرا برادان ، فأكد ان بلاده تسعى إلى الحصول على أسعار معقولة لشراء النفط من دول منظمة أوبك.

هذا وقلصت الشركات الأميركية عدد منصات الحفر النفطية بواقع حفارتين في الأسبوع المنتهي في السادس من أكتوبر، ليصل العدد الإجمالي إلى 748 منصة، وفقاً لـ«بيكر هيوز» لخدمات الطاقة.

وعدد الحفارات، الذي يعد مؤشراً مبكراً على الإنتاج في المستقبل، ما زال أكثر من 428 حفارة كانت عاملة قبل عام، بعد أن عززت شركات الطاقة خطط الإنفاق في وقت سابق من العام في ظل توقعها لارتفاع أسعار الخام في الأشهر المقبلة.

اقرأ ايضاً:بـ400 مليون دولار “آبل” تستحوذ على تطبيق “شازام”


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Nisrine Mekhael