إيلون ماسك يعِد بخفض أسعار السيارات الكهربائية

عرض الملياردير الأميركي إيلون ماسك التحديثات في السيارات الكهربائية مع عدد من المسؤولين التنفيذيين في شركة تسلا.
وحدث ذلك في “يوم البطارية” الذي تم تنظيمه في ولاية كاليفورنيا الأميركية يوم الثلاثاء.

ويعتبر “يوم البطارية” بمثابة عرض دعائي سنوي لشركة تسلا، يتحدث خلاله “ماسك” عن كل التحديثات في شركته. لكن جائحة كورونا قللت عدد الحاضرين المساهمين الذين تم اختيارهم عشوائياً هذا العام.

خفض أسعار السيارات الكهربائية

إيلون ماسك

وكشف “ماسك” خلال كلمته عن سعيهم لخفض تكاليف السيارات الكهربائية بهدف زيادة المبيعات.
مشيراً إلى أن أسعارها المرتفعة تعيق نمو مبيعاتها مقارنةً بالسيارات المماثلة التي تعمل بالوقود.

وأضاف في كلمته: “كي تواصل هذه السيارات نمو مبيعاتها، لا بد لها أن تسير في اتجاه خفض الأسعار. ومن هذه النقطة تنطلق تسلا في سبيل خفض كلفة إنتاج كل كيلو واط في الساعة بالنسبة للبطارية، عن طريق الاعتماد على خلايا أسطوانية تحتفظ بالطاقة لفترة أطول”.

تطوير في بنية البطارية

إيلون ماسك


وأكد أن بنية البطارية الجديدة يمكن أن ينتج عنها طاقة أكثر بخمس مرات مقارنة بالبطاريات المستخدمة حالياً. بالإضافة لزيادة في النطاق بنسبة 16٪، مع 6 أضعاف ناتج الطاقة.

ونوّه إلى أنه يمكن أن ينخفض سعر السيارة الكهربائية إلى نحو 25 ألف دولار في المستقبل القريب.

تحديثات القيادة الذاتية في السيارات الكهربائية

إيلون ماسك

تطرّق ماسك إلى مسيرة نمو الشركة خلال هذا العام، مشيراً إلى الانطلاق في السوق الصيني من خلال إنشاء مصنع لتسلا هناك.
كما أشار للتحديثات التي أُضيفَت إلى برنامج مساعد السائق في هذه السيارات.

وفيما أكد أنه سيتم إطلاق نُسخة تجريبية من برامج خاصة بالقيادة الذاتية الكاملة، قال: “استغرق الأمر منّا وقتاً طويلاً، لإعادة إنشاء قاعدة الشفرات بالكامل”.

وعلى ما يبدو، فإن “مؤسس الشركة” قصد التركيز في كلمته على التحسينات التي تم إدخالها على قدرة تسلا التصنيعية. وذلك بقصد تسليط الضوء عليها. لكونه تحدّث سابقاً عن هذا الأمر، مشيراً إلى أن “تحسينات التصنيع لا تنال تقدير الكثير من الناس، رغم الصعوبة في تصميم الماكينة”.

المستثمرون يصوتوّن على المقترحات

إيلون ماسك وتسلا

ترأس نائب رئيس الشؤون القانونية في تسلا آل بريسكوت، الجزء التجاري من الاجتماع السنوي للشركة، إذ صوَّت المستثمرون على 7 مقترحات، بما في ذلك انتخاب 3 أعضاء، والتصديق على مراقب حسابات خارجي.

كما تم التصويت على 4 مقترحات أخرى، بما في ذلك واحد حول سياسات التحكيم الإجباري لشركة تسلا.



شاركوا في النقاش
المحرر: Mostafa Maher