أزمة مالية في رويترز؟

كشفت شركة تومسون رويترز الثلاثاء، أنها تنوي الاستغناء عن نحو 3200 موظف بحلول العام 2020.

إقرأ أيضاً:هذه البورصة هي الأفضل أداءً خليجياً
وقالت الشركة إنها ستخفض قوتها العاملة بنسبة 12 في المئة بحلول عام 2020، مستغنية عن 3200 موظف، في إطار خطة لتبسيط النشاط وخفض التكاليف.
وأعلنت الشركة المزودة للأنباء والمعلومات، التي استكملت بيع حصة قدرها 55 في المئة في وحدتها للخدمات المالية والمخاطر إلى مجموعة بلاكستون للاستثمار المباشر، عن خفض الوظائف خلال يوم للمستثمرين في تورونتو، والذي أوضحت فيه ملامح استراتيجيتها في المستقبل وخططها للنمو.

إقرأ أيضاً:“أبل” تكشف التطبيقات الأكثر استخداماً في 2018
وفي إطار عملية التبسيط، قالت تومسون رويترز إنها تخطط لخفض عدد مكاتبها في العالم بنسبة 30 بالمئة إلى 133 موقعا بحلول 2020. وأحجمت عن ذكر المكاتب التي سيتم فيها خفض الوظائف.
وتستهدف تومسون رويترز خفض نفقاتها الرأسمالية إلى ما بين سبعة وثمانية بالمئة من الإيرادات في 2020، من عشرة في المئة حاليا، كما تهدف إلى تحقيق نمو في مبيعاتها السنوية بواقع 3.5-4.5 في المئة بحلول 2020، مع استبعاد تأثير أي استحواذات.

إقرأ أيضاً:توقعات الأمن الإلكتروني لعام 2019

وفي أكتوبر ، باعت “رويترز” أغلبية حصتها من وحدتها المالية والمخاطر إلى شركة “بلاكستون غروب” الخاصة مقابل 17 مليار دولار.

وانضمت رويترز إلى شركات إعلامية أخرى في الإعلان عن تسريح العمال.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani
nd you ca