أحد مستثمري تسلا يقاضي إيلون ماسك

رفع أحد مستثمري تسلا عملاقة صناعة السيارات الكهربائية دعوى قضائية ضد رئيسها التنفيذي إيلون ماسك بسبب تغريدةٍ له.

المدعي تشيس غريتي وصف هذه التغريدة مع عددٍ آخر من تصرفات ماسك بأنها “أسفرت عن خسائر للشركة تقدر بالمليارات”.

كما تحدث عن “عدم مسؤولية ماسك الذي لم يستطع الوفاء بمطالب هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية. فوضع الشركة في أزمة كبيرة”.

لماذا يقاضي أحد مستثمري تسلا إيلون ماسك؟

إيلون ماسك تويتر

المدعي اتهم ماسك بانتهاك تسوية 2018 مع لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية بشأن استخدام تويتر. ما عرض المساهمين إلى خسائر لا دخل للشركة بها، وفق تعبيره.

وسلطت الدعوى الضوء على عددٍ من تغريدات ثاني أغنى رجل في العالم، منها تدوينة في الشهر الماضي تقول إن “سعر سهم تسلا مرتفع للغاية”.

وتسبب ذلك في انخفاض قيمة الشركة السوقية بأكثر من 13 مليار دولار.

بينما أجري التحقيق في ما قدمه غريتي من اتهامات لرئيس الشركة أمام محكمة ديلاوير تشانسري. ووضع مجلس إدارة تسلا كمتهمين في الدعوى المرفوعة.

تأثير تغريدة ماسك على سعر سهم تسلا

أحد مستثمري تسلا

تغريدة ماسك حول سعر سهم تسلا حققت المرغوب منها وارتفعت قيمته لأضعاف نتيجة التأثر بما أعلنه على تويتر.

وتسبب ارتفاع سعر السهم بارتفاع تقييم الشركة أعلى من 600 مليار دولار. ومع ذلك تم قبول الدعوى، التي رفعها غريتي.

لكن هيئة الأوراق المالية والبورصات لم تتهم ماسك في العلن بشأن تغريدته، ولم تعتبرها انتهاكاً منه لمسار السوق العالمي حتى الآن.

مخاطر الدعوى على تسلا

إيلون ماسك وتسلا

يرى محللون كثر أن الدعوى التي رفعت قد تضغط على هيئة الأوراق المالية والبورصات لاتباع مسار التقاضي تجاه ماسك ومحاسبته بسبب ما دوّنه في الآونة الأخيرة.

بينما وضعت هيئة الأوراق المالية والبورصات تسوية ألزمت خلالها ماسك وشركته بدفع غرامة قدرها 20 مليون دولار، بعد فحص المنشورات في أغسطس 2018.

ويتخوف المستثمرون في تسلا من التأثير السلبي لتغريدات الرئيس التنفيذي التي تسببت لهم بخسائر كبيرة، وقد تؤدي إلى نزاع قضائي جديد.



شاركوا في النقاش
المحرر: أسماء فتحي