أبو ظبي تعلن عن خطة “غدا21“… وهذه محاورها

أعلن الشيخ محمد بن زايد آل نهيان  ولي عهد أبو ظبي، أنه سيتم جمع العشرات من المبادرات الاقتصادية التي تهدف إلى تحفيز اقتصاد أبوظبي تحت مظلة خطة “غدا 21” متعددة المراحل.

إقرأ أيضاً:دبي تتقدم في القائمة العالمية للمراكز المالية

وقال في تغريدة له على تويتر إن المرحلة الأولى من خطة “غدا21 ” “تهدف إلى تحسين بيئة الأعمال” وتتكون من 50 مبادرة “تعكس أولويات المواطنين والمقيمين والمستثمرين”. وتابع: “لقد وافقنا على ميزانية مدتها ثلاث سنوات بقيمة 50 مليار درهم (13.6 مليار دولار) لبرنامج “غدا 21 ” التابع لحكومة أبوظبي ، مشيراً إلى أنه سيتم تخصيص 20 مليار درهم (5.45 مليار دولار) لحزمة التنمية لعام 2019″.

وكجزء من الخطة، تخطط أبو ظبي لإنشاء ما لا يقل عن 10000 فرصة عمل للإماراتيين في القطاعين الخاص والعام على مدى السنوات الخمس المقبلة، بالإضافة إلى اتخاذ خطوات لتعزيز القدرة التنافسية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة على المستويين المحلي والإقليمي.

إقرأ أيضاً:هواوي تسخر من أبل على تويتر!

وكان قد أصدر الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في يونيو الماضي، تعليماته إلى المجلس التنفيذي في أبو ظبي لوضع خطة تنفيذ مفصلة لحزمة التحفيز في غضون 90 يومًا. وقال مسؤولون في الامارة إن الخطة ستسرع النمو الاقتصادي لأبوظبي على مدى ثلاث سنوات،  وتحسن سهولة ممارسة الأعمال التجارية وتعزز تجربة العمل للمواطنين والمقيمين في الإمارات على حد سواء.

ويرتكز برنامج «غداً 21» على أربعة محاور رئيسة، هي تحفيز الأعمال والاستثمار، وتنمية المجتمع، وتطوير منظومة المعرفة والابتكار، وتعزيز نمط الحياة، بهدف تعزيز تنافسية أبوظبي وريادتها ودعم مسيرتها الاقتصادية والتنموية والاجتماعية، وتشمل المرحلة الأولى منه أكثر من 50 مبادرة جديدة، تتوافق مع أولويات المواطنين والمقيمين والمستثمرين في الإمارة.

إقرأ أيضاً:لمَ يفضل المسافرون الإماراتيون العطلات القصيرة؟

4 محاور

وقال ولي عهد أبو ظبي أن المبادرة تقوم على أربعة مبادئ رئيسية: الأعمال والاستثمار، المجتمع، المعرفة والابتكار، ونمط الحياة.

ويهدف المحور الرئيس الأول من البرنامج إلى تحفيز الأعمال والاستثمار ودفع عجلة التنمية الاقتصادية في إمارة أبوظبي، من خلال خلق بيئة جاذبة ومواتية لنمو المشروعات والمؤسسات الاقتصادية، وتحسين تنافسية بيئة العمل وتنمية القطاع الخاص والشركات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى وضع برامج تحفيزية للشركات الصناعية والطاقات المتجددة، وغيرها من القطاعات.

إقرأ أيضاً:احذر من شراء هاتف آيفون الجديد لهذه الأسباب!

فيما يهدف المحور الثاني من البرنامج إلى تنمية المجتمع، من خلال توظيف المواطنين وإطلاق المشروعات الإسكانية، وتوفير التعليم الجيد بكلفة معقولة، وإنشاء هيئة الدعم الاجتماعي، وغيرها من المبادرات التنموية التي من شأنها أن تضمن الحياة الكريمة للمواطن وتوفير ضرورياتها كافة.

ويركز المحور الثالث على تطوير منظومة المعرفة والابتكار في الإمارة، من خلال تشجيع الشركات الناشئة في مجال التقنية، واستقطاب المواهب إلى أبوظبي ودعم مراكز البحث والتطوير، إضافة إلى تدريب وتنمية المواهب والخبرات. وسيسهم بناء مجتمع واقتصاد معرفي في تقدم أبوظبي في مؤشرات الابتكار العالمية ومؤشرات الاقتصاد المعرفي، الذي يضمن بدوره استمرار واستدامة نهضة الإمارة.

إقرأ أيضاً:خطوة جديدة في حياة “جيف بيزوس”… تعرفوا إليها

أما المحور الرابع والأخير من برنامج “غداً 21” فيهتم بتعزيز نمط الحياة في أبوظبي، من خلال الارتقاء بالخدمات كافة التي تحسّن جودة الحياة، عبر تفعيل مشاركة الأفراد في المبادرات والأنشطة الترفيهية والثقافية والرياضية، إلى جانب تحسين البنية التحتية، بما فيها النقل والتنقل والاتصالات والتنمية الحضرية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani