7 حالات يمكنك فيها شراء السعادة بالمال
مصدر الصورة: Shutterstock

يرتبط الشعور بالسعادة بالقدرة على القيام بالأمور التي تحبها، وتوفر المال يتيح لك القيام بذلك فعلاً. وتشير الدراسات إلى أن مستوى الدخل يؤثر بشكل مباشر على الشعور بالصحة العاطفية ونوعية الحياة.

وتشير دراسة أجرتها شركة جوبانكنغ رايتس إلى عدة حلات يمكن فيها للمال شراء السعادة، وهي كما يلي:

يسمح بأن تعيش الحياة التي تتمناها

أن تستقيل من عملك متى شئت، أو أن تأخذ إجازة طويلة، أن تتمكن من الالتقاء بأصدقائك ساعة تريد وحتى أن تشتري الأشياء التي تجعل حياتك أسهل. يسمح لك المال يتحقيق ذلك وأن تعيش وفقاً للحكمة التي تقول “إعمل لتعيش، ولا تعش لتعمل”.
المال يحول الإقتصاد في المشتريات إلى اختيار
عندما تقتصد في مصروفك وفقاً لرغبتك وليس وفقاً لظروفك. فأن تمتنع عن شراء ما تريده لأنك لا تمتلك المال الكافي هو أمر يثير الاحباط، ولكن أن تختار الإنفاق بحكمة عندما تمتلك المال فهذا يعني أنك تمتلك حرية الاختيار.

يشتري التجارب

توفر المال يسمح لك بأن تختبر المغامرات التي تريدها خلال إجازتك. هذه المغامرات ستشعرك بالسعادة حتى بعد عودتك إلى العمل. عندما تستغل المال لتعيش تجارب تختبرها مرة واحدة في العمر، فهو وسيلة لشراء السعادة.

تستخدمه لمساعدة الآخرين

تثبت العديد من الدراسات أن المساهمة في سعادة الآخرين هي المصدر الأكبر للسعادة الشخصية. وتسمح الثروة بتوفير ذلك من خلال إتاحة الفرصة للتبرع، والتطوع في المهام الإنسانية.

يحد من التوتر المالي

امتلاك وسادة مالية كافية يتيح لك العيش بعيداً عن المخاوف المالية، لأن راحتك النفسية لن تعتمد على خسارتك لعملك، أو تعرضك للمرض أو لمشاكل طارئة.

يساعدك على الاعتماد على نفسك

توفر النقود تعزز من الشعور بالاستقرار والأمن، وتساعدك في الاعتماد على نفسك دون الحاجة للجوء إلى الآخري للمساعدة.

يجعل حياتك أسهل

الوفرة تتيح العديد من الاختيارات، والحرية في الاختيار، والشعور بالثقة في هذه الاختيارات. كذلك يسمح لك بالاستمتاع بمختلف مراحل حياتك، خصوصاً عندما تنجب الأطفال وتتمكن من تقديم الرعاية المناسبة لهم

إقرأ أيضاً: البحث عن السعادة: 3 عوامل مفقودة في الدول العربية

 


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Bassema Demashkia