10 نصائح رئيسية لتحقيق سعادة الموظفين
مصدر الصورة: عالمي

تتعدّى أهمية سعادة الموظفين مجرد كونها فكرة سردية، فقد أظهرت الدراسات أن الموظفين الذين يشعرون بالرضى الكبير عن وظائفهم كانوا بشكل عام أكثر إنتاجية وفعالية وأشد ولاءً لشركاتهم. ويدرك أصحاب العمل والمدراء التنفيذيون بشكل متزايد أهمية تعزيز مشاركة الموظفين في سير العمليات ووضع المخططات لضمان إنتاجيتهم واستمرارهم في الشركة. ومن الواضح أن رضى الموظفين يشكل جانباً حيوياً في إنجازات أي شركة أو منظمة. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، أقدم لكم عشر نصائح أساسية لطالما كانت مصدر إلهام لي، وتشكل برأيي لُبنة هامة لبناء قوة عاملة سعيدة.

ميدي نافاني

المؤسس والمدير الإبداعي، ’ديزاين هاوس ميدي‘

المرونة

تشكل المرونة باعتقادي أمراً في غاية الأهمية. فانطلاقاً من التفرد الذي يميز كل إنسان فإن كلاً منا يتمتع بـ’فترة كفاءة‘ خاصة به، وأحتاج كمدير تنفيذي إلى إدراك كيف ومتى أحصل من فريقي على أقصى ما يمكن، لذا ألجأ إلى اعتماد المرونة في ساعات العمل، ففي الوقت الذي يقدم فيه بعض الموظفين أفضل ما لديهم صباحاً، يبدع آخرون في المساء، وما يهمني في نهاية الأمر النتائج الإبداعية التي يقدمونها، وسعادتهم في مكان العمل.

العصف الذهني

تخصيص وقت لجلسات العصف الذهني مع الفريق، وعقد ورش عمل منتظمة تتيح للجميع مشاركة أفكارهم. وباعتقادي تشكل هذه الجلسات وسيلة رائعة تحفز كل عضو من الفريق لتقديم أفضل ما عنده، واستكشاف تسلسل جديد من الأفكار، ودفع الحدود المفاهيمية، واختبار حلول جديدة.

الإبداع في تحمل المسؤولية

أؤكد لفريقي دوماً ضرورة تحمل المسؤولية حيال المشاكل ومواجهة التحديات التي تظهر أمامهم من خلال إيجاد حلول إبداعية، حيث يتوجب عليهم عند طرح أي مشكلة تقديمُ حل إبداعي لها كسياسة أتبعها في مكان العمل. وبالرغم من حرصي الدائم على دعم فريقي وتشجيع الأفكار المطروحة في ورش العمل، فإنني أحتاج لرؤية محاولات جادة من قبلهم لحل مشكلات العمل.

التفهم

في نهاية المطاف نحن بشر وقد نخطئ، ومن الضروري تبني ثقافة نتفهم فيها أن ارتكاب الأخطاء أمرٌ طبيعي طالما أنه يتم الاعتراف بها وتحديدها. ولن نشهد الفشل في حال أردنا تحدي الأفكار الجديدة والمخاطرة بفعل المستحيل. حيث تحفز هذه الطريقة طاقم العمل للتفكير خارج الصندوق بعيداً عن الخوف والتردد.

المكافأة

تعزز الثقافة المتبعة في شركتنا ’ديزاين هاوس ميدي‘ مبدأ المكافأة، فمن الأهمية بمكان الاعتراف بالأفكار الناجحة ومكافأة أصحابها، فأسوأ ما يمكن هو القيام بعمل استثنائي دون أن يلاحظ أحد أو يقدر الجهد المبذول.

تصميم المساحة المكتبية

ومن العوامل المساعدة في تعزيز سعادة الموظف تصميم المساحة المكتبية، وهذا ما تبرع وتتخصص به شركتنا ’ديزاين هاوس ميدي‘، حيث يمكن البدء بالأمور البسيطة مثل ضمان درجة الحرارة والإضاءة المناسبة، والتدفق الضوئي الملائم خلال ساعات العمل. وأثبتت هذه العوامل كفاءتها في مساعدة الناس على النوم بشكل أفضل ليلاً، وبالنتيجة تحسين إنتاجية الفرد في اليوم التالي. ومن الأهمية بمكان ضمان توفر الهواء النقي بدرجة الحرارة المناسبة، والذي يساعد الموظفين على الشعور بالهدوء والسعادة.

الاستفادة من الألوان لزيادة الفعالية

تعرف الألوان بتأثيرها المباشر على المزاج، وبالتالي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على مدى إنتاجيتنا وسعادتنا في مكان العمل. ففي دراسة حديثة أجريت مؤخراً في جامعة تكساس، تبين أن المكاتب المطلية بألوان الرمادي الفاتح والبيج والأبيض أثارت مشاعر الحزن والاكتئاب، وخصوصاً لدى النساء. وبالمقابل، اختبر الرجال مشاعر كئيبة في أماكن العمل المطلية بألوان الأرجواني والبرتقالي. ومن المعروف أن الألوان والأقمشة والديكورات المستوحاة من الطبيعة تعزز مشاعر السعادة، كما هو الحال عند استخدام الألوان المعدنية الترابية، والأقمشة والألياف الطبيعية، والمواد الطبيعية كالخشب والمعادن والحجارة.

حرية الحركة 

تعدّ حرية الحركة من العناصر الإيجابية الهامة التي ينبغي مراعاتها لدى تصميم أماكن العمل والتي تعزز الشعور بالسعادة، وذلك إلى جانب توفير بيئة عمل تمنح إحساساً بالعمل في الهواء الطلق (اللون الأخضر، والإضاءة الطبيعية، والزخارف الطبيعية)، ومساحات مختلطة (مستويات متعددة، وصالات، وغرف استراحة، وأماكن للمؤتمرات، ومساحات مفتوحة ومغلقة)، ومساحات هادئة.

المساحة الخاصة

ومن العناصر الأخرى التي تعزز السعادة، إنشاء مساحة مكتبية خاصة تساعد في اخراج الموظفين من جو العمل الروتيني، وتشكل بيئة استثنائية تحفل بالفرص الإبداعية، وتعزز إمكانياتهم وتسهل التعبير عن حماسهم ومهاراتهم الفريدة، وتتيح لهم حرية التركيز أو إطلاق العنان لأفكارهم ضمن جو يشعرون فيه بالراحة على مختلف الأصعدة.

تلبية رغبات الموظفين

وبحال رغبت حقاً في توفير مكان عمل يعزز سعادة الموظفين، فإن أول ما أنصح به هو سؤال الموظفين عن احتياجاتهم، وعمّا يفضلونه فيما يتعلق بالحياة في المكتب وتصميمه. وهذا ما يمنحك دراية تامة ويضعك في موقع القوة لتطوير حلول مخصصة لفريقك. وسواء اعتمدت مبدأ المرونة في ساعات العمل، أو قمت بتخطيط وتصميم مكتبك، فإنك تمتلك الفرصة، يجب أن يتمحور تركيزك على بناء بيئة عمل تعزز سعادة الموظفين.

إقرأ أيضاً: مديرك لا يتمنى لك السعادة في العمل.. 6 أسباب ستفاجئك تجعله يفضل رؤيتك حزيناً



شاركوا في النقاش
المزيد من أحداث عالمية