هل تغلب مارك زوكربيرغ على الكونغرس الأميركي؟
فيسبوك

مصدر الصورة: عالمي

نجا مارك زوكربيرغ من الكونغرس الأميركي. لكن ماذا الآن؟

هذا هو السؤال الكبير الآن الذي جعل مجلس الشيوخ ومجلس النواب الأمريكي و”فيسبوك” تحت المجهر.

إقرأ أيضاً:إليكم أفضل وأسوأ شركات طيران في العالم

بعد أكثر من عشر ساعات من الاستجواب والوعود الكثيرة التي سيتابعها فريق “فيسبوك” مع المشرعين، أصبحت لدى الجمهور الآن فرصة لإعادة النظر في علاقته الأساسية مع الشبكة الاجتماعية، إذ إن “خرق الثقة” التي اعترف بها زوكربيرغ سيؤدي إلى تغيير جوهري.

ووعد زوكربيرغ بأن تعوّض الشركة عن خطايا الماضي من خلال إجراء تغييرات في كيفية التعامل مع البيانات.

إقرأ أيضاً:كم ستبلغ قيمة الاستثمارات الخليجية في السياحة بحلول العام 2022 !

الأسئلة الأساسية

من الأسئلة الأساسية التي طرحها أعضاء الكونغرس على زوكربيرغ في جلسات الاستماع والتي عالجت مهمة موقع “فيسبوك” منذ بدايته: هل هي شركة تكنولوجيا أم شركة إعلامية؟ وحاول زوكربيرغ أن يرد في الاتجاهين في جلسات الاستماع، لكن النواب الجمهوريين استغلوا موقفه المتناقض.

إقرأ أيضاً:مواقف غريبة حصلت خلال جلسات استجواب مارك زوكربيرغ

مكافأة

كان “فيسبوك” قد أطلق برنامج مكافأة للذين يبلغون عن إساءة استخدام بيانات المستخدمين من قبل مطوري ​التطبيقات​ بمبلغ قدره 40 ألف دولار.

وسيُكافؤون على مشاركة المعلومة والأدلة على إساءة استخدام البيانات عبر تطبيق “فيسبوك” الذي يجمع بيانات المستخدمين وينقلها إلى طرف آخر لاستخدامها في الجانب السياسي.

إقرأ أيضاً:لماذا يجب نقل وظيفة الأمن السيبراني إلى مستوى أوسع؟

وأوضح رئيس قسم الأمن في شركة “فيسبوك”، ألكس ستاموس، قائلاً: “سيساعدنا ذلك على العثور على حالات إساءة استخدام البيانات غير المرتبطة بالثغرات الأمنية. وهذا سيغطي نصفي الكرة الأرضية ويساعد على كشف حالات أكثر مثل قضية كامبريدج حتى نتمكن من معرفة ذلك أولاً واتخاذ الإجراءات اللازمة”.

إقرأ أيضاً:بالفيديو: معركة تجارية بين بيبسي وكوكاكولا

وحالما يتم الإبلاغ عن الحالة، سيفحص فريق المكافآت المسؤول عن حالات إساءة استخدام البيانات الأدلة وسيتخذ بعد ذلك قراراً معيناً عند اكتمال التحقيق الذي قد يشمل إيقاف التطبيق أو مقاضاة المطورين أو حتى التدقيق في الشركة التي تشتري البيانات أو تبيعها.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani