هذه هي المواضيع الأكثر شيوعاً في المجتمعات العربية

مصدر الصورة: عالمي

تحتل العديد من المواضيع الاجتماعية والسياسية والثقافية موقع الصدارة في اهتمامات المواطن العربي وخصوصاً الخليجي، وذلك لارتباطها الوثيق بحياته اليومية وتأثيرها المباشر عليه وعلى أفراد عائلته.

إقرأ أيضاً:7 حقائق مذهلة عن دولة الإمارات العربية المتحدة

وفي مقارنة بين القضايا التي تحظى باهتمام السكان من مختلف الجنسيات والبلدان، لا فارقاً كبير بين نوعية القضايا التي يهتم بها، إذ إنها تتعلق كلّها بحياته اليومية ومدى ارتباطه بها.

وأهم المواضيع الأكثر شيوعاً في المجتمعات العربية والتي تشغل بال المواطن العربي ويهتم بها ويناقشها هي:

صحة: للصحة علاقة وثيقة بحياة الإنسان، فهي تؤثر على حركته الجسدية والعقلية ما دفع  بالحكومات الى تأمين كل المتطلبات لها.

إقرأ أيضاً:ما هي التهديدات الأمنية التي ستواجه المؤسسات في العام 2018؟

البيئة وتغير المناخ: تعتبر البيئة والتغير المناخي من التحديات الرئيسية في عصرنا، فالآثار العالمية لتغير المناخ واسعة النطاق وتمس المواطن العربي في كل زاوية من حياته: فمن تغير أنماط الطقس التي تهدد الإنتاج الغذائي، إلى ارتفاع منسوب مياه البحار التي تزيد من خطر الكوارث والفيضانات.

الطاقة البديلة: بنتيجة التلوث والتركيز على قطاع النفط كمصدر أساسي للطاقة، تحولت الحكومت الى البحث على طاقة بديلة لتوفير مصاد الطاقة التي تنضب وبالتالي التخفيف من التلوث.

إقرأ أيضاً:فضيحة جديدة تهز “أوبر”… هكذا اختُرقت البيانات

غذاء: تهتم الحكومات العربية بالغذاء وتحيط هذا الموضوع بعناية كبيرة بما أنه يتعلق بشكل اساسي بحياة المواطن ومصدر عيشه.

التكنولوجيا والجرائم الالكترونية: احتلّ التقدّم في مجال المعلومات والاتّصالات جانباً كبيراً ومُهمّاً في حياة الناس وتعاملاتهم، وقد ازداد التوجّه لاستخدام شبكات المعلومات الإلكترونيّة في الفترة الأخيرة بصِفَتها أداة اتّصال دولية في مختلف نواحي الحياة.

إنّ الاستخدام الكبير للأنظمة التكنولوجية قاد إلى الكثير من المشاكل والمخاطر، وهنا ظهرت الجرائم الإلكترونية .

إقرأ أيضاً:الملايين من الوظائف في دول مجلس التعاون الخليجي بانتظاركم

اقتصاد: يعتبر الاقتصاد هو أيضاً من أهم القضايا التي تهم المواطن العربي فهي مرتبطة بعمله ولقمة عيشه وطبيعة حياته ونوعيتها.

أما بالنسبة إلى الكثير من العائلات الأمريكية، أجرى موقع FiveThirtyEight إحصاءً لتحديد القضايا التي تهم الناس وتناقشها في العطلة.

وبرز هذا العام الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي سيكون محور أحاديث الناس بنسبة 36.8 في المئة. وتلت هذا الموضوع الديون الشخصية، ثم الصحة والاقتصاد والهجرة والسياسة الداخلية، ثم الارهاب والبيئة، واللامساواة الاقتصادية والسياسة الخارجية.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani