منافس جديد لـ أوبر مدعوم من ابل يهدد بإخراجه من السوق نهائياً
وكانت محاربة ديدي مكلفة أيضاً، حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة أوبر ترافيس كالانيك، أن الشركة كانت تتكلف سنوياً ما يزيد عن مليار دولار لتتمكن من المنافسة.

 

 

بالإضافة إلى المنافسة القوية التي يواجهها تطبيق أوبر في الخليج، من قبل كريم. قريباً، سيواجه منافسة عالمية أخطر، هذه المرة تتمتع بدعم عملاق التكنولوجيا، شركة Apple.

تعرف على ديدي

 ديدي هو تطبيق تمتلكه شركة ديدي تشاكسينغ لطلب خدمات مشاركة السيارة عبر الانترنت. ويصل عدد مستخدميه إلى 400 مليون مستخدم حول 400 مدينة في الصين. ومن بين خدماته طلب سيارات الأجرة، طلب السيارات الخاصة، “هيتش” مشاركة السيارات الإجتماعية، وديدي شوفير، ديدي باص، ديدي لاختبار قيادة السيارات، وديدي لتأجير السيارات، وحتى ديدي لحلول الشركات.

استحوذ ديدي على أوبر الصين في العام الماضي، وقد بلغت قيمة الشركة حينها 50 مليار دولار.

 

؟ من يدعم ديدي

 من أهم المستثمرين في الشركة، شركة تنسنت وعلي بابا  وبايدو ا لصينية. وفي شهر مايو من العام 2016، ضخت شركة أبل مليار دولار من الاستثمارات في الشركة.

وفقاً لما قاله الرئيس التنفيذي لشركة ابل في ذلك الوقت، تهدف الشركة لتحقيق فهم أكبر لطريق عمل السوق الصيني، وكيف يفكر المستهلكين، كما أن تطبيق ديدي هو أحد التطبيقات الأكثر شعبية بين تطبيقات iPhone.

وأكد كوك على دعمه للتطبيق قائلاً، “يمثل ديدي  الابتكار ضمن مجتمع مطوري iOS في الصين، ونحن نتطلع لدعمه فيما يستمر بالنمو”.

 

منافسة أوبر

 وكان تطبيق ديدي قد سبب الكثير من المتاعب لـ أوبر في السوق الصيني، حيث اضطرت إلى انفاق مبالغ ضخمة من الأموال للدخول إلى السوق.

وكانت محاربة ديدي مكلفة أيضاً، حيث قال الرئيس التنفيذي لشركة أوبر ترافيس كالانيك، أن الشركة كانت تتكلف سنوياً ما يزيد عن مليار دولار لتتمكن من المنافسة. أخيراً، خضعت أوبر واستحوذت ديدي على أعمالها في الصين.

ومع طموحاتها العالمية، تبقى أوبر تحت تهديد الخروج من السوق نهائياً.

 

المنافسة في الأسواق العالمية

حتى اليوم، كانت منافسة ديدي تقتصر على السوق الصيني، ولكن تغير جذري حصل للتو. الشركة أطلقت الإصدارة الإنجليزية للتطبيق، ما يوحي بعزمها الدخول إلى الأسواق العالمية.

ما زال التطبيق في وضعية الاختبار البيتا، وحالياً يعمل في 3 مدن صينية فقط، هي بكين، شنغهاي وغوانغزهو. وإلى حين وصوله إلى الأسواق العالمية، فهو سيخدم شريحة كبيرة من المستخدمين غير المتحدثين للغة الصينية في الصين.

بالإضافة إلى العديد من الخدمات التي يقدمها التطبيق، والتي لا تجدها في أوبر. أطلقت الشركة ميزة ستساعد المستهلك غير المتحدث باللغة الصينية على التواصل مع السائق. حيث يمكن للمستخدم مراسلة السائق ضمن التطبيق الذي يضم فعالية الترجمة المباشرة.

ما يزيد من احتمال توجه ديدي إلى السوق العالمي، هو حقيقة أنها ألمحت في مطلع هذا العام، إلى جهوزيتها لمنافسة أوبر في منطقة أمريكا اللاتينية. كذلك، قامت الشركة مؤخراً بإطلاق مختبر للذكاء الاصطناعي خارج الصين. تحديداً في منطقة سيليكون فالي، وقد جمعت ما يكفي من التمويل لجعلها ثاني أغلى شركة ناشئة في العالم، بعد أوبر طبعاً.

إقرأ أيضاً: هل تحد التشريعات في دبي من تنافسية Airbnb كما فعلت مع Uber؟

إقرأ هنا: من تختار في التنقل أوبر أم كريم؟

 


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المزيد من أحداث عالمية