مايكروسوفت تبني مدينتها… تعرفوا عليها!

مصدر الصورة: عالمي

تعتزم شركة “مايكروسوفت” تطوير مقرها في ريدموند – واشنطن بهدف تحويله إلى مدينة صغيرة متكاملة تتضمن وسائل نقل عامة ومبانٍ شاهقة ومساحات عامة شاسعة.

إقرأ أيضاً:ما هي التوقعات الإقتصادية لدول مجلس التعاون في العام 2018؟

وكشفت الشركة أن عملية التطوير والتوسعة، مع إضافة 18 مبنىً جديداً وتطوير البنية التحتية لوسائل النقل التي تقدر تكلفتها بـ 150 مليون دولار فضلاً عن إجراء التحسينات في الأماكن العامة التي يبلغ مجموعها 6.7 مليون قدم مربع، ستستغرق ما بين الخمس والسبع سنوات.

إقرأ أيضاً:أين أصبحت الأعمال في مبنى الركاب الجديد في مطار الكويت؟

ما هي التحسينات؟

ومن بين التحسينات التي تعتزم الشركة إجراءها، إنشاء غرف على مساحة 2 فدان تتسع لـ 12 ألف شخص، مسارات للمشي، وملاعب رياضية، وجسر مخصص للمشاة لعبور الطريق السريع التي من المقرر أن يتم ربطها بمحطة السكك الحديدية المخطط إقامتها في عام 2023.

إقرأ أيضاً:طريقة جديدة لدفع الغرامات في دبي

أهمية المشروع

وتقول “مايكروسوفت” إن هذا المشروع سيتيح حوالى 2500 وظيفة. وإن أحد العناصر الأساسية هو التخطيط لبناء العديد من مواقف السيارات تحت الأرض بهدف جعل المدينة خالية من السيارات ومناسبة للمشي وقيادة الدراجات. كما سيركز على الضوء الطبيعي والغرف المفتوحة.

وعند الانتهاء من المشروع، سيكون عدد المباني الإجمالي 131 مبنى، وغرف تتسع لـ 8 ألاف شخص إضافةً إلى 47 ألف شخص الذين يعملون أصلاً في المنشأة.

إقرأ أيضاً:قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الإمارات…إزدهار أم تراجع؟

وفي هذا المجال، كتب رئيس مايكروسوفت براد سميث:” نحن لا نخلق فقط من خلال هذا المشروع بيئة عمل من الطراز العالمي للمساعدة في جذب أفضل وألمع المواهب العالمية، إنما نبني مدينة بطريقة ذكية من الناحية المالية مع تأثير بيئي منخفض”.



شاركوا في النقاش
المزيد من أحداث عالمية