لمَ باتت نهاية الهواتف الذكية أقرب من المتوقع؟

مصدر الصورة: عالمي

يبدو أن عصر الهواتف الذكية يدنو من نهايته. وبحسب شركات التكنولوجيا، من المتوقع أن تُستبدل هذه الهواتف بالنظارات الذكية قريباً كالتي تقدمها شركة The Magic Leap.

إقرأ أيضاً:كل ما يجب أن تعلموه عن أكبر عملية تسريب برمجيات في التاريخ

هذه التوقعات لا تقتصر على الرئيس التنفيذي لشركة The Magic Leap، روني أبوفيتز، فحسب بل أيضاً على مؤسس “فيسبوك” مارك زوكربيرغ الذي أعلن العام الماضي أن دمج الواقع الافتراضي مع الحقيقي من خلال شاشة افتراضية قد يغنينا عن كل أنواع الشاشات، ما ينسجم مع الأفكار التي أعلنت عنها شركة “مايكروسوفت”.

وهذه التوقعات ليست مستغربة إنما جذابة، فإذا كانت ثمة إمكانية لعرض الرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني وجداول البيانات و”نتفليكس” من خلال النظارات، فلماذا عناء حمل هاتف؟ ويبدو أن الوقت قد حان لمثل هذه الأفكار، خصوصاً في الوقت الراهن في ظل النقاش الكبير في وادي السليكون حول الإدمان على الهاتف الذكي، وعما إذا كان صحياً ارتباط الشباب بمنصات التكنولوجيا الرئيسية.

مستعدون أم لا؟

إن شركات التكنولوجيا تطلب منا السيطرة على حواسنا أكثر من جهاز كمبيوتر مع هذه النظارات الذكية. لكن في المقابل ثمة سببان يحثان الناس على التخلي عن استخدام الهواتف الذكية بغية الوصول إلى الإنترنت أو الاتصال ببعضهما البعض.

إقرأ أيضاً:هل ستختفي محطات الوقود في المستقبل؟ و ما البديل عنها؟

السبب المالي

إن سوق الهواتف الذكية على وشك الإقفال، فشركة “أبل” مثلاً بحاجة إلى منتجات جديدة لتجديد إيراداتها، لذلك لجأت “أبل” و”جوجل” و”مايكروسوفت” إلى حوسبة النظارات والساعات.

إقرأ أيضاً:إحزروا كم تبلغ قيمة التداولات العالمية بالـ “بيتكوين”؟

على المدى البعيد

إن أجهزة الكمبيوتر باتت أصغر حجماً، فبعدما كانت تأخذ مساحة كبيرة من الغرفة باتت الآن تحتل مساحة أصغر وتحولت إلى أجهزة محمولة من المقرر أن تصبح في عيوننا وأدمغتنا. وما من شيء يؤكد أن هذه الشركات ستتوقف عن صنع الهواتف الذكية وبيعها في السنوات الـ20 المقبلة، غير أنه من المرجح أن تُستبدل هذه الهواتف الذكية. 



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani