عملات رقمية جديدة…إحذروها

مصدر الصورة: عالمي

باتت العملات الرقمية تشكل خطراً كبيراً على الأمن المعلوماتي والشخصي واقتصاد الدول. فبعد أن سيطرت العملة الرقمية “بتكوين” على معظم البلدان والعمليات النقدية في المصارف وخارجها ومنعت بعض الدول استعمالها، ها هو الإنتربول اليوم يحذر من عملات رقمية جديدة تُستخدم في عمليات احتيالية بهدف السرق.

إقرأ أيضاً:4 نصائح وخطوات لتحقيق أهدافك لعام 2018!

بيان الإنتربول

أشار بيان حديث لوكالة الإنتربول إلى أن المجرمين يطورون حالياً عملات رقمية جديدة بأسلوب “تعدين العملات المشفّرة”، لافتاً إلى أن عملات رقمية جديدة، مثل “مونيرو” و”إثيريوم” و”زي كاش”، تكتسب في هذه الآونة شعبية ضمن أوساط الجريمة الرقمية، إذ بدأ المهاجمون بفيروسات الفدية بطلب تلك العملات بدلاً من “بتكوين”، مقابل إطلاق ملفات أجهزة الكمبيوتر.

إقرأ أيضاً:“أمازون” تكشف للمرة الأولى عن عدد الشحنات التي وزعتها في 2017

تجدر الإشارة إلى أن قيمة عملة “مونيرو” تضاعفت بنسبة أربعة أضعاف لتصل إلى 349 دولاراً في الشهرين الماضيين، بحسب ما ذكر موقع “بلومبرج”.

ما هو التعدين؟

إقرأ أيضاً:هل حلمت بزيارة الفضاء يوماً ما ؟ كل ما عليك معرفته عن الاقتصاد الفضائي !

يقوم “التعدين” على مبدأ اختراق أجهزة كمبيوتر واستغلال طاقتها الحسابية على مدار الساعة بشكل مجمع، لحل مسائل رياضية تطرحها إحدى العملات الرقمية المتداولة مثل “بتكوين”، بهدف إنتاج “أموال” رقمية جديدة.

إقرأ أيضاً:هذه هي قائمة بأكثر 5 أفلام تحقيقاً للإيرادات ! فهل شاهدتها؟

2.2 مليون حاسوب مخترق

وأضاف التقرير أنه في ديسمبر الماضي اخترق مجرمون 190 ألف صفحة لموقع WordPress كل ساعة، ما نجم عن “تعدين” عملة “مونيرو” الجديدة التي يأمل المخترقون أن تكون تحركاتها بعيدة عن أعين المراقبة.

إقرأ أيضاً:هذه هي مواعيد إصدار الهواتف الذكية في العام 2018

ويقدّر عدد الأجهزة المخترقة في العالم بهدف إنتاج عملات رقمية جديدة اليوم بنحو 2.2 مليون حاسوب، مع توقع نمو هذا الرقم بشكل كبير هذا العام.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani