حظر وحذف ودعوى قضائية.. قصة الصراع بين ترامب و”تيك توك”

 

أعلن تطبيق “تيك توك” الذي تملكه شركة “بيردانس” الصينية، عن بدء اتخاذ الإجراءات القانونية لرفع دعوى قضائية ضد الحكومة الأميركية، اعتراضاً على حظر المعاملات مع التطبيق داخل الولايات المتحدة.

جاء هذا الإعلان بالرغم من إجراء “بيردانس” بعض المحادثات مع مجموعة من مستحوذين/ مالكين محتملين لـ”تيك توك”، على رأسهم “ميكرو سوف” و”أوراسل”. 

تهديد الأمن القومي

تيك توك

اتخذت “بيردانس” هذا القرار، رداً على ما صدر مؤخراً، عن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن إنهاء كافة التعاملات الخاصة بتطبيق “تيك توك” داخل أميركا خلال 90 يوماً، كحيلة جديدة للضغط على بكين. وأشار إلى أن لديه أدلة تؤكد تهديد “تيك توك” للأمن القومي للولايات المتحدة، في ظل متابعة أكثر من 100 مليون مواطن أميركي لذلك التطبيق الترفيهي.

ويبدو أن المسؤولين الأميركيين يدعمون ترامب في قراره. وتجلى هذا الدعم في تصريحات إعلامية حول مخاوفهم من نقل المعلومات الخاصة بالمستخدمين المقيمين في أميركا إلى الحكومة الصينية. إلا أن إدارة “تيك توك” شددت في بيانات رسمية، على أنها لن تُقدم على تلك الخطوة نهائياً. وأكدت أنها لن تسرب أي معلومات شخصية للمستخدمين في حال طلب الجهات السيادية الصينية ذلك منها.

رد غير مباشر من “تيك توك” على ترامب

تيك توك

تطبيق “تيك توك” الصيني، قرر تلقين الإدارة الأميركية درساً جديداً، من خلال إزالة ما يزيد على 380 ألف مقطع فيديو داخل الولايات المتحدة، منذ مطلع 2020 حتى شهر أغسطس/آب الجاري، بسبب احتواء تلك المواد المصورة على عبارات عنصرية.

كما جاء في بيان رسمي نشره التطبيق، أكد فيه أن إدارة “تيك توك” حظرت نحو 64 ألف تعليق، و1300 حساب في الولايات المتحدة، نتيجة نشر مقاطع فيديو تدعو للكراهية، وهو ما يتنافى مع سياسات التطبيق وفقاً لما ذكره موقع سي إن بي سي.

تيك توك بدوره، أوضح رئيس قسم السلامة في “تيك توك” إيريك هان، أن تلك الإجراءات تعكس التزام التطبيق بالمعايير المهنية والأخلاقية. مما يساهم في بناء مجتمع إيجابي، وفقاً لما نقله موقع “بازفيد”. 

وتابع هان: “إن تيك توك منع ظهور أي محتوى يتضمن عبارات عنف وكراهية وعنصرية فى نتائج بحث التطبيق”، موضحاً أن الشركة تُدّرب العديد من الموظفين للإشراف على فهم واستيعاب المواد المصورة المسيئة التي يتم ترويجها بمختلف الثقافات واللغات.

كتابة: يسر إسماعيل



شاركوا في النقاش
المحرر: Tech AdigitalCom