تأثير خروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي: دبي الهدف الجديد للشركات البريطانية
بريطانيا

مصدر الصورة: عالمي

تحرص الشركات في المملكة المتحدة على استكشاف أسواق جديدة ومجمعات جديدة من المواهب في أعقاب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وتعتبر دبي أحد الخيارات الفضلى لتوسيع عملياتها في المنطقة.

إقرأ أيضاً:إليكم أفضل 7 بلدان الأكثر ترحيباً بالوافدين الأجانب

وقال مركز دبي للسلع المتعددةDMCC) )، إحدى المناطق الحرة الرائدة في العالم لتجارة السلع والمشاريع، في تقريره الأخير إن 27% من الشركات البريطانية لديها شهية أكبر لتوسيع الأعمال الدولية في الفترة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إقرأ أيضاً:هل من اتجاه لرفع الرواتب والمكافآت في دول مجلس التعاون؟

وفي إشارة إلى دراسة استقصائية مع كبار رجال الأعمال والمديرين التنفيذيين البريطانيين، قال تقرير مركز دبي للسلع المتعددة إن 66.5% من الشركات، في أعقاب خطاب رئيس الوزراء البريطاني تيريزا ماي في الثاني من مارس، قالوا إنهم ينظرون بنشاط إلى دبي بمثابة وجهة تجارية بسبب موقعها الجغرافي ونظامها الملائم للشركات والأسواق المتنامية والخدمات المالية ومجموعة متزايدة من الصناعات المتخصصة. وفي دراسة أخرى أجريت حديثاً على أكثر من 500 شركة، وجدت غرفة تجارة وصناعة لندن أيضاً أن 22% تفكر في الانسحاب أو الخروج بالفعل بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

إقرأ أيضاً:ما هي صفات الباحثين عن عمل الناجحين؟‎

أرقام قياسية

وتضم دبي أكثر من 4 آلاف شركة بريطانية فضلاً عن أكثر من 120 ألف مغترب بريطاني. وعلى الرغم من أنه من غير المحتمل أن تنقل الشركات البريطانية عملياتها كاملة إلى دبي، تستفيد الكثير من الشركات من الموقع الاستراتيجي للمدينة للتجارة مع أسواق الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا.

إقرأ أيضاً:«قرار».. حلول مصممة لمواجهة تحديات الأعمال

ووضعت دولة الإمارات العربية المتحدة نفسها بمثابة وجهة استثمارية جذابة وطورت 45 منطقة حرة مع مجموعة من المزايا بما في ذلك الملكية الأجنبية الكاملة. ويقول المحللون إن المناطق الحرة تمثل خياراً جذاباً للشركات الراغبة في الانتقال إلى خارج نطاق ولايتها الأساسية.

إقرأ أيضاً:خاص: هيئة المعرفة… السعادة سبيل التفوق

وقال تيم سارسون، الشريك في KPMG: “تميل الشركات إلى استخدام المناطق الحرة في أماكن مثل الإمارات العربية المتحدة أو سنغافورة أو تلك الموجودة في أمريكا اللاتينية، عندما تريد مركزاً لوجستياً لمنطقة معينة”.

إقرأ أيضاً:خاص:قطاع المشروبات والعصائر…تطورات سريعة

ومنذ الإعلان عن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي حتى فبراير 2018، رأى مركز دبي أن الشركات التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها تعمل في زيادة في المنطقة الحرة بنسبة 29% ، وهو ما يتجاوز معدل نمو الشركات الأوروبية الأخرى.

إقرأ أيضاً:دبي تتفوق على دول العالم بمؤشرين

وقال غوتام ساشيتال، الرئيس التنفيذي لمركز دبي للسلع المتعددة: “تفهم الشركات البريطانية دبي والفرص التي تقدمها وتخلق المنطقة الحرة في مركز دبي للسلع المتعددة البيئة المناسبة التي يمكن للشركات البريطانية التي تتطلع إلى الوصول إلى أسواق أفريقيا والشرق الأوسط والوسط وجنوب آسيا أن وتزدهر”.

ومع أكثر من 1350 شركة بريطانية في المنطقة الحرة، يستضيف مركز دبي للسلع المتعددة حالياً 27% من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

إقرأ أيضاً:تعرفوا على المدينة الصناعية التي تعتزم الكويت إنشاءها

لا تأثير للضرائب

حددت المملكة المتحدة 30 مليار دولار من الفرص الجديدة سنوياً للشركات البريطانية عبر القطاعات في دول مجلس التعاون الخليجي بحلول العام 2021. وعززت البنية التحتية للأعمال المحسنة في منطقة الخليج، بمثابة جزء من جهود الحكومات الإقليمية لتعزيز الإيرادات غير النفطية، موقع مجلس التعاون الخليجي باعتباره المركز التجاري الرائد، لا سيما الإمارات العربية المتحدة.

إقرأ أيضاً:خاص :”أوفيتشيني بانيراي”…أناقة إيطالية بدقة سويسرية

وقال خبراء إن إدخال ضريبة القيمة المضافة بنسبة 5% لن يردع خطة الشركات البريطانية لتوسيع عملياتها إلى الإمارات.



شاركوا في النقاش
المحرر: Julie Majdalani