الحرب التجارية العالمية.. ترامب يشعل فتيلها!
ترامب يشعل الحرب التجارية

الحرب التجارية العالمية ستندلع قريباً، وجميع المؤشرات تدل على ذلك، فعلى الرغم من الانتقادات الحادة التي طالت قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بفرض رسوم جمركية على واردات الصلب والألمونيوم من الاتحاد الأوروبي، والمكسيك وكندا، إلا أن الولايات المتحدة مضت قدماً في تنفيذ القرار، ما دفع الدول التي سيطالها تأثير القرار، (دول الاتحاد الأوروبي، كندا، والمكسيك) بالتهديد باندلاع حرب تجارية، ستطال تداعياتها مختلف أنحاء العالم.

إقرأ أيضاً:الإمارات هي الوجهة الأولى لحفلات الزفاف في الشرق الأوسط

 

وقد بدأت بالفعل بوادر الحرب التجارية بالظهور للعلن، لحظة دخول قرار ترامب تطبيق الرسوم حيز التنفيذ، ما أثار استياء كبيراً لدى العديد من دول العالم، التي انتقدت القرار ووصفته بأنه سوف يضر بالمصالح التجارية، وسيكون له تداعيات خطيرة، إذ وصف الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون هذا القرار بأنه “قرار خاطئ وغير شرعي” وأكد الرئيس الفرنسي بأن “أوروبا سترد على هذا القرار بطريقة حازمة ومتناسبة”.

إقرأ أيضاً: ماذا تفضل يوتيوب أم فيسبوك ؟ شاركنا رأيك

 

وكذلك شن وزير خارجيته، برونو لومير، هجوماً على السياسة التي تعتمدها إدارة الرئيس ترامب، وحذر من مخاطر اندلاع حرب تجارية، وطالب الرئيس الأمريكي بالعدول عن قراراته، وقال إنه ليس أمام أمريكا “سوى بضعة أيام لتجنب إشعال فتيل حرب تجارية مع حلفائها”. وأكد في الوقت نفسه أن الاتحاد الأوروبي جاهز للرد، وقال: “إن الاتحاد الأوروبي جاهز لاتخاذ إجراءات مضادة ضد التعريفات الأمريكية الجديدة على واردات الصلب والألومنيوم”. لكنه أضاف بأن الوقت ما زال متاحاً أمامهم لتجنب حرب تجارية، وقال “ما زال أمامنا بضعة أيام لاتخاذ الخطوات الضرورية، لتجنب حرب تجارية بين الاتحاد الأوروبي وأمريكا”.

إقرأ أيضاً: أزمة مالية قد تطيح بـ “مجموعة أبراج”

 

وكذلك أعلن العديد من المسؤولين الأوروبيين، بأن الاتحاد الأوروبي، الذي يستورد من الولايات المتحدة بحوالي 3.5 مليار دولار من الصلب، يدرس فرض تعريفات جمركية بنسبة 25 بالمئة على واردات الاتحاد الأوروبي من الولايات المتحدة.

من جهتها، وصفت كندا، وهي أكبر مصدر للصلب للولايات المتحدة، القرار، بأنه سيسبب ارتباكاً في العلاقات بين البلدين، وأعلنت أنها ستتخذ إجراءات مماثلة.

وانتقد رئيس وزرائها جاستن ترودو القرار وقال إنه “غير مقبول بالمرة”. وشدد على أنهم “واثقون من أننا سنبقى قادرين على الدفاع عن الصناعة الكندية”.

إقرأ أيضاً: الكويت احتلت المركز الأول في هذا المجال

 

وأعربت الصين عن قلقها من قرار ترامب، وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية: “إذا حذت كل الدول حذو الولايات المتحدة، فإن ذلك بلاشك سيؤدي إلى آثار خطيرة على النظام التجاري العالمي”.

من جهته، وجه صندوق النقد الدولي انتقادات حادة لخطة الرئيس ترامب بفرض رسوم جمركية على واردات بلاده من الصلب والألمنيوم. وحذر الصندوق من أن هذه الخطوة ستضر بالولايات المتحدة، كما ستضر بالدول الأخرى. وقال إن دولاً أخرى ستحذو حذو ترامب، وتدعي ضرورة فرض قيود تجارية صارمة، بجحة الدفاع عن أمنها القومي.

وأيضاً قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية، روبرتو أزيفيدو: “الحرب التجارية ليست من مصلحة أي طرف”.

وأعربت بريطانيا عن “خيبة أملها” من قرار الولايات المتحدة، بينما وصفته مفوضة الاتحاد الأوروبي للتجارة، سيسيليا مالمستروم، بأنه “يوم سيئ للتجارة العالمية”.

وقال وزير التجارة الدولية البريطاني، باري غاردينر، إن الإجراءات الأمريكية “بنيت على الكذب والخداع، وإنه على بريطانيا ألا تخضع “لاستفزاز الرئيس الأمريكي”. مؤكداً: “نحن نؤمن بنظام قائم على القانون، بينما ترامب لا يؤمن بذلك”.

أما وزير الاقتصاد الألماني، بيتر التماير، فشدد أنه يجب على إجراءات الاتحاد الأوروبي أن تجعل ترامب “يعيد النظر في قراراته”.

إقرأ أيضاً: احذروا من “تذاكر الضيوف” خلال شرائكم تذاكر كأس العالم !

وسارع الاتحاد الأوروبي إلى إصدار قائمة من 10 صفحات بالسلع الأمريكية التي ستخضع لتعريفات جمركية رداً على قرار ترامب، بداية من الدراجات النارية إلى منتجات الويسكي، وكذلك فعلت كندا إذ أصدرت قائمة بالبضائع التي ستطالها التعريفات الكندية، ومنها بعض أنواع الصلب الأمريكي، إضافة إلى سلع استهلاكية مثل الألبان والأجبان والمشروبات والبن، والبيتزا والمربى وورق الحمام وأوراق اللعب وصلصة الصويا، وغيرها.

من جهته، لم يلق الرئيس الأمريكي بالاً لهذه الانتقادات، بل إنه ذهب إلى الترحيب بالحرب التجارية، فقد غرد على تويتر قائلاً “الحرب التجارية شيء جيد”. وأضاف بأن بلاده تخسر مليارات الدولارات في العمليات التجارية، وأن بإمكانها “الانتصار بسهولة” في الحروب التجارية.


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المحرر: osama