عبد القادر سعدي يستحوذ على غالبية الأسهم في ’جلي لحلول الضيافة‘

 أعلن عبد القادر سعدي، المدير العام لدى ’جلي لحلول الضيافة‘، الشركة الديناميكية الرائدة المتخصصة بإنشاء وتطوير وتشغيل المفاهيم المبتكرة للمطاعم في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، عن استحواذه على أسهم الشركاء ما يمنحه الأسهم التي تتيح له إدارة الشركة التي تأسست في أوائل العام 2010.

وكشف سعدي عن استحواذه على أسهم شريكه لؤي النجار، في صفقة لم يتم الكشف عن تفاصيلها، إلى جانب استحواذه على حصص المساهمين الصغار أيضاً، ما يعني امتلاكه اليوم لكامل أسهم الشركة. ومن شأن هذه الخطوة أن تساعد عبد القادر سعدي في إصلاح وقيادة استراتيجيات النمو الخاصة بشركة ’جلي لحلول الضيافة‘ بغية تلبية احتياجات طيف أوسع من المستهلكين في المنطقة.

وبهذا الصدد، قال سعدي: “يمثل الاستحواذ على أغلبية الأسهم تطوراً طبيعياً للشركة بينما نواصل شق طريق النمو في هذه السوق الهامة والرئيسية. وبوسع مطاعمنا والنجاحات التي حققتها خلال السنوات الخمس الماضية أن تقول الكثير عن سوق المفاهيم الغذائية عالية الجودة وذات الأسعار الميسرة الكامنة في المنطقة الخليجية. ويعد هذا الوقت هو الأنسب لمواصلة حالة التوسع في الأسواق والمفاهيم الجديدة. ويتمحور تركيزنا حول توفير قوائم طعام مذهلة، ومكونات طازجة، وتصاميم عصرية، إلى جانب طاقم ينطوي على أعلى مستويات الكفاءة والإعداد الجيد، في الأسواق الرئيسية لمنطقة الخليج العربي”.

وأضاف سعدي: “تمثل شركة ’جلي لحلول الضيافة‘ تعاوناً بين خبراء القطاع مع المعرفة الواسعة والخبرة في تطوير وإطلاق وتشغيل المطاعم، حيث قادت هذه الجهود المتضافرة علامتنا التجارية في مسيرة ارتقائها إلى هذا المستوى المميز. وستقوم الإدارة الجديدة بالاعتماد على هذا النجاح وإنماء قدراتنا لنتمكن من اتباع مسار النمو المقبل”.

وتتطلع الشركة لكسب شركاء جدد في جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي، ولا سيما في أسواق النمو الاستراتيجية مثل قطر والمملكة العربية السعودية، بغية دعم خططها التوسعية في المنطقة. وبهذا الصدد، قال سعدي: ” نحن الآن بصدد إجراء مداولات مع شركاء جدد من حول المنطقة، وذلك كجزء من توسعنا الاستراتيجي – سواء من حيث توسيع المفاهيم أو الانتشار الجغرافي”.

ومع خلفيته المهنية المتنوعة وخبرته وفهمه الواسع للسوق العالمية، يوفر سعدي إلى جانب فريق الإدارة في شركة ’جلي للضيافة‘ عقوداً من الخبرة الجمعيّة في مجال إدارة الفنادق والمطاعم، وقطاع الأطعمة والمشروبات، وتطوير الأعمال، والعمليات.



شاركوا في النقاش