صور: 6 مناطق تستعر فيها الحرارة لدرجات قياسية
  • تسجل منطقة قبلي بعض من أعلى درجات الحرارة في أفريقيا، ويبلغ المعدل السنوي 55 درجة مئوية. سجلت المنطقة درجات حرارة بلغت 55 درجة مئوية في أشهر الصيف، أما في أشهر الستاء فلا تنخفض الحرارة بما دون 34 درجة مئوية. بينما لا توجد معلومات مؤكدة بعض الادعاءات تقول أن درجات الحرارة في المنطقة قد وصلت في وقت ما إلى 56 بالمئة. 

  • وادي الموت هو المنطقة الأكثر انخفاضاً، جفافاً وحرارة في شمال أمريكا. تتراوح درجات الحرارة فيه عند أقصى ارتفاعها بين 52 و57 درجة مئوية، وتنخفض خلال الفترات الأبرد إلى حوالي 29 درجة. 

  •  سجلت منطقة العزيزية واحدة من أعلى درجات الحرارة على الأرض، فيما كان يعتقد أنها  سجلت أعلى درجة حرارة على الأرض عند 58 درجة مئوية في العام 1922قبل أن يتم تكذيب هذه الأرقام. في أغلب أشهر السنة تبقى الحرارة فوق 50 درجة أما في الفترات الأبرد فقد تنخفض إلى 32 درجة. 

  • على الرغم من درجات الحرارة المرتفعة هنا، غير أن اسم هذه المنطقة ينبع من رمالها الحمراء التي تشبه اللهب، وليس طقسها الحار. لا توجد محطة لقياس درجات الحرارة في هذه المنطقة، ولكن وكالة الفضاء ناسا سجلت من الفضاء أعلى درجة حرارة سجلتها يوماً عند 66 درجة مئوية في العام 2008. 

  • تعتبر أستراليا واحدة من القارات الأكثر جفافاً على وجه الأرض. وتغطي الصحراء معظم الأراضي في هذه القارة. هذه المناطق غير مأهولة بالسكان ولذلك لا يوجد محطات لقياس درجات الحرارة فيها. ولكنها تشتهر بدرجات الحرارة المرتفعة، ووفقاً لسجلات ناسا تبلغ درجات الحرارة فيها عند أعلى مستوى 69.2  درجة. 

  • تعتبر أستراليا واحدة من القارات الأكثر جفافاً على وجه الأرض. وتغطي الصحراء معظم الأراضي في هذه القارة. هذه المناطق غير مأهولة بالسكان ولذلك لا يوجد محطات لقياس درجات الحرارة فيها. ولكنها تشتهر بدرجات الحرارة المرتفعة، ووفقاً لسجلات ناسا تبلغ درجات الحرارة فيها عند أعلى مستوى 69.2  درجة. 

بلغت درجات الحرارة في الكويت في الأسبوع الماضي لها أعلى مستوى في تاريخ كوكب الأرض عند 54 درجة مئوية، وفقاً للاحصاءات الرسمية المسجلة، غير أن بعض المؤشرات غير الرسمية تشير إلى مناطق أشد حرارة على وجه الأرض وهي كما يلي:

قبلي، تونس:

تسجل منطقة قبلي بعض من أعلى درجات الحرارة في أفريقيا، ويبلغ المعدل السنوي 55 درجة مئوية. سجلت المنطقة درجات حرارة بلغت 55 درجة مئوية في أشهر الصيف، أما في أشهر الستاء فلا تنخفض الحرارة بما دون 34 درجة مئوية. بينما لا توجد معلومات مؤكدة بعض الادعاءات تقول أن درجات الحرارة في المنطقة قد وصلت في وقت ما إلى 56 بالمئة. 

تسجل منطقة قبلي بعض من أعلى درجات الحرارة في أفريقيا، ويبلغ المعدل السنوي 55 درجة مئوية. سجلت المنطقة درجات  بلغت 55 درجة مئوية في أشهر الصيف، أما في أشهر الشتاء فلا تنخفض حرارتها بما دون 34 درجة مئوية. بينما لا توجد معلومات مؤكدة بعض الادعاءات تقول أن درجات الحرارة في المنطقة قد وصلت في وقت ما إلى 56 بالمئة.

وادي الموت، كاليفورنيا:

وادي الموت هو المنطقة الأكثر انخفاضاً، جفافاً وحرارة في شمال أمريكا. تتراوح درجات الحرارة فيه عند أقصى ارتفاعها بين 52 و57 درجة مئوية، وتنخفض خلال الفترات الأبرد إلى حوالي 29 درجة. 

وادي الموت هو المنطقة الأكثر انخفاضاً، جفافاً وحرارة في شمال أمريكا. تتراوح درجات الحرارة فيه عند أقصى ارتفاعها بين 52 و57 درجة مئوية، وتنخفض خلال الفترات الأبرد إلى حوالي 29 درجة.

العزيزية، ليبيا:

 سجلت منطقة العزيزية واحدة من أعلى درجات الحرارة على الأرض، فيما كان يعتقد أنها  سجلت أعلى درجة حرارة على الأرض عند 58 درجة مئوية في العام 1922قبل أن يتم تكذيب هذه الأرقام. في أغلب أشهر السنة تبقى الحرارة فوق 50 درجة أما في الفترات الأبرد فقد تنخفض إلى 32 درجة. 

سجلت منطقة العزيزية واحدة من أعلى درجات الحرارة على الأرض، فيما كان يعتقد أنها  سجلت أعلى درجة  على الأرض عند 58 درجة مئوية في العام 1922قبل أن يتم تكذيب هذه الأرقام. في أغلب أشهر السنة تبقى الحرارة فوق 50 درجة أما في الفترات الأبرد فقد تنخفض إلى 32 درجة.

الجبال الملتهبة، الصين:

على الرغم من درجات الحرارة المرتفعة هنا، غير أن اسم هذه المنطقة ينبع من رمالها الحمراء التي تشبه اللهب، وليس طقسها الحار. لا توجد محطة لقياس درجات الحرارة في هذه المنطقة، ولكن وكالة الفضاء ناسا سجلت من الفضاء أعلى درجة حرارة سجلتها يوماً عند 66 درجة مئوية في العام 2008. 

على الرغم من درجات الحرارة المرتفعة هنا، غير أن اسم هذه المنطقة ينبع من رمالها الحمراء التي تشبه اللهب، وليس طقسها الحار. لا توجد محطة لقياس حالة الطقس في هذه المنطقة، ولكن وكالة الفضاء ناسا سجلت من الفضاء أعلى درجة  بلغتها يوماً عند 66 درجة مئوية في العام 2008.

بادلاند، أستراليا:

تعتبر أستراليا واحدة من القارات الأكثر جفافاً على وجه الأرض. وتغطي الصحراء معظم الأراضي في هذه القارة. هذه المناطق غير مأهولة بالسكان ولذلك لا يوجد محطات لقياس درجات الحرارة فيها. ولكنها تشتهر بدرجات الحرارة المرتفعة، ووفقاً لسجلات ناسا تبلغ درجات الحرارة فيها عند أعلى مستوى 69.2  درجة. 

تعتبر أستراليا واحدة من القارات الأكثر جفافاً على وجه الأرض. وتغطي الصحراء معظم الأراضي في هذه القارة. هذه المناطق غير مأهولة بالسكان ولذلك لا يوجد محطات لقياس درجات الطقس. ولكنها تشتهر بدرجاتها  المرتفعة، ووفقاً لسجلات ناسا يبلغ الحر فيها عند أعلى مستوى 69.2  درجة.

صحراء لوط، إيران:

هذه هي المنطقة التي تستعر فيها الحرارة إلى أعلى درجة في العالم، ووفقاً لبرنامج ناسا وصلت الدرجات في هذه الصحراء القاحلة إلى أكثر من 71 درجة مئوية، وهي أعلى درجة حرارة تم تسجيلها رسمياً على الأرض.



شاركوا في النقاش