بالصور: أين أخطأت هواتف بلاكبيري؟
  • انطلق نجاح هواتف بلاكبيري مع هاتف كوارك 6230. فقد كان أول هاتف استهلاكي تنتجه شركة ريسيرش ان موشن في العام 2003. كان الجهاز من أول الأجهزة المزودة بلوحة مفاتيح مؤلفة من 34 زر، مع شاشة صغيرة وذاكرة بسعة 16 ميغابايت. كان أول جهاز يتوجه فقط لقطاع الأعمال، حيث لم تبدأ الشركة بالترويج لهواتفها على المستوى التجاري حتى وقت لاحق.

  • بدأ عصر الإزدهار لشركة بلاكبيري مع هواتف بيرل في العام 2006، بعد سنة من إطلاق الجيل الأول لهواتف iPhone. وكان كان أول الهواتف التي تنتجها الشركة مزودة بخصائص الوسائط المتعددة، مثل الكاميرا ومشغل الموسيقى. كما أنها ابتكرت مرآة إلى جانب الكاميرا الخلفية بوضوح 2 ميغابكسل لتتيح للمستخدم التقاط صورته. ما يعتبر الخطوة الأولى نحو عصر السلفي. كان الهاتف مزوداً بجهاز تحديد المواقع، ذاكرة بسعة 64 ميغابايت، مع إمكانية إضافتوسعة الذاكرة. كما استبدلت عجلة التحكم بلوح تتبع يسمح بالوصول إلى تطبيقات الهاتف بسهولة. ألحق هذا الهاتف بهاتف بلاكبيري فليب القابل للطي.

  • في العام 2008، بلغت شركة بلاكبيري الذروة مع إطلاق بلاكبيري بولدـ وكان تصميم هذا الهاتف المفضل بين مستخدمي بلاكبيري. إذ أن تصميمه الجديد سمح باستخدام الهاتف بشكل أسهل. وكان الهاتف يتوجه نحو سوق الهواتف المرتفعة الثمن. عادت الشركة لاستخدام تصميم مماثل من الهواتف مع بلاكبيري بولد توتش وكلاسيك في العام 2014.

  • بدأ التراجع في العام 2010 مع بلاكبيري تورش، الذي أدخل تصميماً جديداً على هواتف بلاكبيري، مع لوحة المفاتيح المنزلقة، وشاشة اللمس. هذا الهاتف لم يتمكن من مضاهاة هواتف iPhone 4 التي كانت تتمتع بمواصفات أفضل.

  • تخبطت بلاكبيري مع هواتف 10، فجاء هاتف Z10 كمحاولة لاستبدال لوحة المفاتيح بشاشة اللمس، أما هاتف باسبورت فقد كان هاتفاً مربعاً يتمتع بمواصفات جيدة ولكنها لم تكن كافية لإقناع المستخدمين.

  • أخيراً، قررت بلاكبيري عن تطوير أنظمة التشغيل الخاصة بها، واللجوء إلى أنظمة أندرويد، فكانت نتيجة هذا التحالف هاتفين هما بريف وDTEK50.

أغلقت بلاكبيري يوم أمس الأربعاء فصلاً مهماً من تاريخها. فأعلنت  بشكل رسمي أنها ستتوقف نهائياً عن انتاج وتصميم هواتف بلاكبيري الذكية.

يأتي هذا القرار بعد مرور شهرين فقط على إطلاق بلاكبيري هاتف BlackBerry DTEK 50 في الخليج، وقد حاولت الشركة من خلال هذا الجهاز إستعادة أمجادها القديمة بالتركيز على نقطة القوة التي طالما جذبت العملاء إلى هواتف بلاكبيري من قطاع العمل لاستخدامه. الأمان.

ولكن يبدو أن الهاتف الأخير كان المحاولة الأخيرة لبلاكبيري باستعادة مكانة هواتفها في السوق، ولم تحقق الكثير من النجاح. أين أخطأت بلاكبيري، ولماذا لم تتمكن من مواكبة منافستها الأمريكية آبل، والكورية سامسونغ؟

نحن نستعرض مراحل تطور هواتف بلاكبيري بالصور.

هواتف بلاكبيري


انطلق نجاح هواتف بلاكبيري مع هاتف كوارك 6230. فقد كان أول هاتف استهلاكي تنتجه شركة ريسيرش ان موشن في العام 2003. كان الجهاز من أول الأجهزة المزودة بلوحة مفاتيح مؤلفة من 34 زر، مع شاشة صغيرة وذاكرة بسعة 16 ميغابايت. كان أول جهاز يتوجه فقط لقطاع الأعمال، حيث لم تبدأ الشركة بالترويج لهواتفها على المستوى التجاري حتى وقت لاحق.

 

هواتف بلاكبيري

بدأ عصر الإزدهار لشركة بلاكبيري مع هواتف بيرل في العام 2006، بعد سنة من إطلاق الجيل الأول لهواتف iPhone. وكان كان أول الهواتف التي تنتجها الشركة مزودة بخصائص الوسائط المتعددة، مثل الكاميرا ومشغل الموسيقى. كما أنها ابتكرت مرآة إلى جانب الكاميرا الخلفية بوضوح 2 ميغابكسل لتتيح للمستخدم التقاط صورته. ما يعتبر الخطوة الأولى نحو عصر السلفي. كان الهاتف مزوداً بجهاز تحديد المواقع، ذاكرة بسعة 64 ميغابايت، مع إمكانية إضافتوسعة الذاكرة. كما استبدلت عجلة التحكم بلوح تتبع يسمح بالوصول إلى تطبيقات الهاتف بسهولة. ألحق هذا الهاتف بهاتف بلاكبيري فليب القابل للطي.

 

هواتف بلاكبيري

في العام 2008، بلغت شركة بلاكبيري الذروة مع إطلاق بلاكبيري بولدـ وكان تصميم هذا الهاتف المفضل بين مستخدمي بلاكبيري. إذ أن تصميمه الجديد سمح باستخدام الهاتف بشكل أسهل. وكان الهاتف يتوجه نحو سوق الهواتف المرتفعة الثمن. عادت الشركة لاستخدام تصميم مماثل من الهواتف مع بلاكبيري بولد توتش وكلاسيك في العام 2014.

هواتف بلاكبيري

بدأ التراجع في العام 2010 مع بلاكبيري تورش، الذي أدخل تصميماً جديداً على هواتف بلاكبيري، مع لوحة المفاتيح المنزلقة، وشاشة اللمس. هذا الهاتف لم يتمكن من مضاهاة هواتف iPhone 4 التي كانت تتمتع بمواصفات أفضل.

 

هواتف بلاكبيري

تخبطت بلاكبيري مع هواتف 10، فجاء هاتف Z10 كمحاولة لاستبدال لوحة المفاتيح بشاشة اللمس، أما هاتف باسبورت فقد كان هاتفاً مربعاً يتمتع بمواصفات جيدة ولكنها لم تكن كافية لإقناع المستخدمين.

هواتف بلاكبيري

أخيراً، قررت بلاكبيري عن تطوير أنظمة التشغيل الخاصة بها، واللجوء إلى أنظمة أندرويد، فكانت نتيجة هذا التحالف هاتفين هما بريف وDTEK50.

 

تعرف على قصة نجاح iPhone  بالصور


الأوسمة

شاركوا في النقاش