فندق روما كافاليري.. فخامة كلاسيكية في قلب إيطاليا

يقع فندق والدورف أستوريا “روما كافاليري” في مدينة روما الإيطالية على مقربة من الجزء التاريخي منها بمساحة تمتد لأكثر من 15 هكتاراً، ونظراً لمعايير الفخامة والرفاهية التي يتمتع بها الفندق فقد تمكن من الحصول على جائزة أفضل منتجع سياحي فاخر في المدينة على مستوى القارة الأوروبية في العامين الماضيين..

لمزيد من الحديث عن الفندق والمقومات التي يمتلكها، ودوره في جذب السياح من منطقة الخليج، حاورنا أليساندرو كابيلا، مدير عام فندق روما كافاليري الذي تطرق إلى العديد من الجوانب التي تهم السياح الخليجيين وإلى قطاع الضيافة وفق المعايير الأوروبية..

يصنف فندق روما كافاليري على أنه من الفنادق الفاخرة في إيطاليا، ما هي ميزات هذا الفندق؟ وما هي معايير الفخامة لديكم؟

لدينا العديد من الميزات التي تجعلنا نتفوق على الفنادق الأخرى المصنفة ضمن فئة الفنادق الفاخرة، أبرز تلك الميزات وجود مساحة واسعة من المسطحات الخضراء والحدائق تمتد على مساحة 15 هكتاراً، بينما تعاني الفنادق التي تقع داخل مدينة روما من قلة المساحات المتاحة لها نظراً لطبيعة وشكل المدينة التاريخية “روما”، مما يعني وجود تسهيلات وخدمات أقل بالنسبة للزوار، وهو أمر غير محبب للزائر أو السائح الذي يبحث عن الراحة ويرغب في الاستمتاع بكافة المرافق الحيوية للفندق وهو ما نوفره في فندق روما كافاليري، هذا عدا عن الخدمات الفريدة التي نوفرها للزوار والتي تتماشى مع أعلى معايير الفخامة والأناقة الإيطالية.

لماذا هذا التركيز الكبير على منطقة الخليج العربي؟

تعد إيطاليا من الوجهات المحببة لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي، وهنالك آلاف السياح الخليجيين الذين يقومون بزيارة العاصمة روما، وفي الحقيقة فإن فندق روما كافاليري لا يعد مكاناً لإقامة الزوار والضيوف فقط، بل هو وجهة ترفيهية فاخرة من خلال التسهيلات المتنوعة والخدمات الراقية الذي يقدمها إلى ضيوفه على مدار العام، ونظراً للمكانة التي يتمتع بها الفندق على مستوى القارة الأوروبية فقد تمكنا من حصد جائزة أفضل منتجع فاخر داخل المدينة في أوروبا للعام الثاني على التوالي ضمن “جوائز السياحة العالمية”. حيث يتميز الفندق بموقع استراتيجي على الهضبة المشرفة على مدينة روما الساحرة بإطلالات بانورامية، وفيه حديقة متوسطية خاصة تمتد على مساحة 15 هكتارًا ولا تبعد سوى 5 كيلومترات فقط عن مركز المدينة التاريخية.

كم يبلغ عدد زوار فندق روما كافاليري من دول مجلس التعاون الخليجي؟

حسناً، لو أردنا التطرق إلى نسبة الزوار الخليجيين من إجمالي العدد الكلي لزوارنا في السنة، فإنهم يشكلون ما نسبته 3 بالمئة، ولكن ما هو مثير للاهتمام والذي دفعنا إلى تكثيف جهودنا للتوجه نحو المنطقة، بالإضافة إلى الأسباب التي ذكرتها لك قبل قليل، هو نمو عدد الزوار الخليجيين عاماً تلو الآخر، على سبيل المثال، نما عدد زوارنا وضيوفنا من دول مجلس التعاون بنسبة 44 بالمئة عام 2015م بالمقارنة مع العام الذي سبقه، ولكن المفاجأة السارة بالنسبة لنا هو معدل النمو الهائل للزوار الخليجيين عام 2016م حيث بلغت النسبة 250 بالمئة، هذه القفزة الكبيرة أتت نتيجةً لاستضافتنا لـ “المؤتمر العالمي السابع لسباق الخيول العربية الأصيلة” كما أسلفت مسبقاً، وهنالك أسباب أخرى مثل استضافتنا لعدد من الوفود الرسمية من المملكة العربية السعودية، كما شهدنا أيضاً عدداً من الفعاليات الأخرى التي أجرتها شركات خليجية، فضلاً عن الرحلات السياحية العائلية القادمة من المنطقة وتحديداً من دولة قطر.

في هذا الإطار، هل لديكم خدمات خاصة تقدمونها إلى الزوار من منطقة الخليج؟

نحن لا نقوم بتجزئة الخدمات المقدمة إلى الزوار، وإنما نركز على مستوى عال من الخدمات الفاخرة التي تتناسب مع جميع الجنسيات والثقافات، مع الاحتفاظ بالطابع الإيطالي التقليدي، ولكن في الوقت نفسه عندما نتلقى طلبات خاصة من كبار الشخصيات التي تأتي إلينا من منطقة الخليج فإننا نلبي لهم ما يحتاجونه، وهو ما حدث عندما زارتنا إحدى العائلات الكبيرة من دولة قطر في شهر أغسطس الماضي.



شاركوا في النقاش