جزيرة ميكونوس.. خصوصية وراحة للنخبة

باتت جزيرة ميكونوس اليونانية إحدى الوجهات العالمية الفاخرة للمستثمرين والمواطنين الخليجيين الذين يرغبون في زيارتها على مدار العام للاستمتاع بكافة تفاصيلها الرائعة والتي تجسد حياة الفخامة والترف الممزوجة بسحر وجمال الطبيعة في اليونان، “صانعو الحدث” التقت إيونيس كيلساكيس، المؤسس والعضو المنتدب لشركة “ماجنيفيسنت” التي توفر باقة أشمل من خدمات الكونسيرج، حيث تعنى “ماجنيفسنت” بتوفير الخدمات العصرية الفاخرة عبر تقديم تجارب حصرية مخصصة مثل إدارة الفعاليات الاستثنائية، وتوفير الفلل الخاصة، والسيارات الفارهة، واليخوت، والطائرات الخاصة، فضلاً عن خدمة الكونسيرج المصممة حسب الطلب، وتسعى الشركة إلى الترويج المثالي لجزيرة ميكونوس في دول مجلس التعاون الخليجي بهدف جذب المزيد من المستثمرين والسياح الخليجيين، وتحدث إيونيس في البداية عن اختيارهم لدخول منطقة الخليج والترويج للجزيرة هنا فقال:

لطالما اشتهرت دول مجلس التعاون الخليجي بتوفير أرقى خدمات الضيافة وسعيها الدائم لتقديم الأفضل لضيوفها. وتشتهر دبي تحديداً بتسجيل أرقام قياسية في مجال توفير أفضل البنى التحتية، والمعالم السياحية الفريدة، ومرافق الإقامة وتناول الطعام المتميزة. وهذا بعض من الأسباب التي تدفعنا إلى التركيز على تزويد العملاء هناك بخدمات رفيعة المستوى، خصوصاً وأن سكان هذه المنطقة معتادون على نمط حياة يتسم بالراحة والرفاهية. ولهذا نود أن نظهر لهم أن بإمكانهم العيش بنفـس الأسلوب المتميز في جزيرة ميكـونوس مع شركة “ماجنيفيسنت” لخدمـات الضيافة والعطلات. وقد لمسنا ردود فعل إيجابية حتى الآن من جانب الضيوف القادمين من الشرق الأوسط، ونتطلع إلى ترسيخ مكانة علامتنا التجارية في المنطقة بما يتيح للسوق الخليجية اختبار رفاهية لا مثيل لها معنا، ورؤية ميكونوس بطريقة مختلفة لا يحظى بها سوى النخبة” وأكمل: ” نأمل أن نستقطب المزيد من الزوار الخليجيين إلى ميكونوس التي تتنامى شعبيتها كوجهـة سياحية فريدة من نوعها، فهي الجزيرة الأكثر ارتياداً من السياح في اليونان. وتسعى “ماجنيفيسنت” إلى تسليط الضوء على المزايا الكثيرة التي تتمتع بها ميكونوس، وتوفير أفضل السبل الممكنة لاختبار روعة معالم الجذب السياحي فيها. ونحن على ثقة تامة بأن ضيوفنا الخليجيين سيعشقون الجزيرة بعد أن يتعرفوا عليها جيداً، وسيختارونها كملاذ مفضل لهم لما تقدمه من خيارات متنوعة على صعيد الطعام الفاخر، والرياضات المائية، والرحلات البحرية الممتعة في اليخوت، أو حتى ركوب الطائرات المروحية الخاصة. كما ستغدو “ماجنيفيسنت” خيارهم الأول لتزويد خدمات الضيافة والكونسيرج، وخصوصاً وأن علاقاتنا الوثيقة مع أهم مزودي الخدمات تلغي كل مستحيل.

وتطرق إيونيس إلى الخدمات التي تقدمها شركة “ماجنيفيسنت” والمعايير المتبعة لتناسب أعلى درجات الفخامة: ” تعتمد خدماتنا على ما يفضله كل ضيف على حدة، حيث نقدم لعملائنا خدمات مخصصة ومصممة حسب الطلب لإرضاء أذواقهم. وبما أن العربية هي لغة إقليمية، لذا فنحن نستطيع تلبية رغبة الضيوف عند طلب مربية تتحدث هذه اللغة لأطفالهم. كما يمكننا توفير خادم شخصي على مدار الساعة للعائلات الكبيرة في حال طلبت ذلك. وبمقدورنا أيضاً تقديم باقة متنوعة من الخدمات المتميزة بما في ذلك الفـلل، والطائرات الخاصة، وكبار الطهاة المحليين لإعداد وجبات شهية ترضي ذائقة الضيوف. علاوة على ذلك، يمكننا تولي تنظيم أنشطة الأعمال والفعاليات الخاصة وتوفير عناء التخطيط لها على ضيوفنا، وقد كان لنا شرف تنظيم أفخم حفلات الزفاف في جزيرة ميكونوس، كما ترعى “ماجنيفسنت” جميع جوانب هذه الفعاليات من بدايتها وحتى نهايتها.

أمّا بالنسبة للراغبين بالحفاظ على إيقاع حياتهم اليومية؛ فيمكننا أن نوفر لهم خدمة مساعدة الكونسيرج، ومدربين شخصيين، ودروس رياضة خاصة مثل ركوب الأمواج، إضافة إلى سائقين خاصين، وغيرها من الخدمات الأخرى اللامتناهية تماماً كرغبات ضيوفنا، حيث يبلغ متوسط الإنفاق للشخص الواحد حوالي 10 آلاف يورو تشمل خدمات الفيلا، واليخت، وركوب الطائرة المروحية لمرة واحدة، واستئجار سيارة خاصة، والاستهلاك اليومي لخدمات الطعام والشراب. ونشهد سنوياً زيادة بنسبة 5 بالمئة علاوةً على ضيوفنا المعتادين”.



شاركوا في النقاش