جيجي حديد و ميلانيا ترامب : الوجه الآخر لـ عارضات الازياء
جيجي حديد وميلانيا ترامب

لم يخل عالم عارضات الازياء من الإثارة هذه السنة، فبعد انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، وصلت أول عارضة أزياء من أصول سلوفينية إلى منصب السيدة الأولى في أمريكا… ميلانيا ترامب ليست العارضة الوحيدة التي جذبت اهتمام العالم، ففي هذه السنة وحدها اجتذبت جيجي حديد 16 مليون متابع لها على موقع انستغرام، حتى قبل تعليقاتها المضحكة التي تناولت السيدة الأولى، لتحتل بذلك المرتبة الأولى بين الشخصيات التي حصلت على أكبر عدد من المتابعين الجدد في عالم الأزياء، وفقاً لتقرير صادر عن انستغرام.

موقع صانعو الحدث يقارن بين العارضتين، لنستكشف كيف تمكنتا من شق طريقهما إلى الشهرة والثروة.

البداية

جيجي حديد

بدأت جيجي حديد مهنتها في عرض الأزياء منذ كانت في الثانية من العمر، بعد أن كانت الوجه الإعلاني لعلامة Baby Guess، وقامت بعدد من العروض للعلامة قبل أن تتوقف للتركيز على دراستها. عادت حديد إلى عرص الأزياء في عمر 16 عاماً سنة 2011، وقد واصلت مهنتها مع علامة Guess، حيث تمت تسميتها مجدداً الوجه الإعلامية لحملة Guess  في سنة 2012. وقد قامت بتصوير 3 حملات إعلانية لهذه العلامة في سن المراهقة.

ميلانيا ترامب

في المقابل، قامت ميلانيا بعرضها الأول في سولفانيا (يوغوسلافيا في ذلك الوقت) عندما كانت في عمر الخمس سنوات في عام 1975، وفقاً لمقابلة بها مع موقع موقع متخصص في عالم الأمومة قبل عدة سنوات. وفي سن 16 عاماً، بدأت الاحتراف في هذه المهنة، ليكتشفها مصور سلوفيني يدعى ستاين جيركو في سن 17، خلال إحدى مسابقات عرض الأزياء التي أقيمت في العاصمة السلوفينية، ليوبليانا. تابعت ميلانيا دراستها في ليوبليانا في مجال التصميم والهندسة.

الاحتراف والشهرة

جيجي حديد

عانت جيجي بعض الصعوبات في إثبات نفسها كعارضة أزياء، فمع تقدمها لعدة وكالات كانت الوكالات تطلب منها أن تخسر الكثير من الوزن. وأخيراً عندما بلغت سن 18 عاماً قامت بالتوقيع مع وكالة IMG Models سنة 2013، لتظهر في أسبوع نيويورك للموضة للمرة الأولى في السنة التالية كعارضة لعلامة Desigual، في الشهر نفسه حصلت على فرصة لعرض تصاميم العلامات الفاخرة، فعملت مع علامة توم فورد، مارك جيكوبز، شانيل، مايكل كورس، جون بول جولتيه وماكس مارا. كما عملت مع عدد من العلامات الترويجية مثل بايريلي، ومايبلين، وتم اختيارها للانضمام إلى عرض أزياء فيكتوريا سيكريت في السنة الماضية.

ظهرت حديد على أغلفة العديد من المجلات أيضاً مثل فوغ، Sports Illustrated، فانيتي فير، وغيرها من أشهر مجلات الأزياء.

كذلك شاركت حديد كنجمة حملات Guess، Versace، Balmain، توب شوب، ماكس مارا وغيرهم.

في السنة الأخيرة، قامت حديد بعرض أزياء علامة Versace، شانيل، الي صعب، أنا سوي، بالمان، ديان فون فورستنبرغ، Tommy Hilfiger، Fenty x Puma، إيزابيل مارانت، وجيامباتيستا فالي. وقد قامت بتصميم مجموعة ملابس مع Tommy Hilfiger تحت اسم Gigi by Tommy Hilfiger، وقد صممت أحذية لعلامة Stuart Weitzman وتدعى المجموعة Gigi Boot.

كذلك شاركت حديد في عدد من برامج تلفزيون الواقع وفيديو كليب للمشاهير من الفنانين؟

ميلانيا ترامب

انتقلت ترامب إلى دور الموضة والأزياء في ميلان وباريس، حيث تعرفت على مؤسس وكالة ID Models Management الذي دعاها للانضمام إلى وكالته في نيويورك.

وبينما يحيط بماضي ميلانيا ترامب بعض السرية والغموض، إلا أنها قد عملت مع وكالتين لعرض الأزياء هما ايرين ماري للعارضات، وطبعاً وكالة ترامب لإدارة عارضة الأزياء.  فقد ظهرت في عدد من الإعلانات التلفيزيونية، وشاركت في جلسات تصويرية ضمن عدد من المجلات مثل هاربر بازار (بلغاريا(، New York Magazine، أفنيو، Vanity Fair ، فوغ، وجي كيو، وأيضاً Sports Illustrated.

وتمتلك ميلانيا علامتها الخاصة للمجوهرات والأكسسوارات، ومنتجات العناية بالبشرة.

الثروة

جيجي حديد

بعد أن أصبحت جيجي واحدة من بين أفضل 50 عارضة أزياء في العالم. تطالب العديد من الشركات بالعمل مع عارضة فيكتوريا سيكريت أينجل البالغة من العمر 21 سنة فقط. تقد ثروة حديد بـ 3 مليون دولار. وبلغت قيمة عقدها الأخير مع فيكتوريا سيكريت 250 ألف دولار سنوياً. كما تحصل جيجي على ما يتراوح بين 125 ألف دولار و300 ألف دولار مقابل المشاركة الواحدة على موقعها على انستغرام.

كانت جيجي قد اشترت منزلاً في مانهاتن في نيويورك مقابل 4 مليون دولار، وفقاً لما نشرته صحيفة فوربز بنسختها الأمريكية.

ميلانيا ترامب

تقدر ثروة ميلانيا ترامب بـ 11 مليون دولار. ويبلغ ثمن خاتم زواجها حولي 1.5 مليون دولار. في حفل زواجها من ترامب ارتدت ثوباً من تصميم علامة ديور قدر ثمنه بـ 100 ألف دولار. تقيم ترامب في شقة بنتهاوس فاخرة تقع في برج ترامب في نيويورك.

إقرأ أيضاً: مقارنة بين ثروة أحلام وباريس هيلتون 



شاركوا في النقاش
المزيد من ترفيه