العمل يهدد حياتك: 10 مخاطر صحية يمكن أن تتعرض لها بسبب العمل في المكتب

هل تبحث عن سبب للتفادى الذهاب إلى المكتب #يوم_الخميس؟ في الواقع توجد العديد من الأسباب التي تمنعك من الذهاب إلى العمل لتبدأ عطلة نهاية الأسبوع باكراً،  أهمها الحفاظ على حياتك وصحتك. وفيما يلي 10 إثباتات بأن العمل يهدد حياتك ويفعرضك لـ مخاطر صحية.

1- انعدام النشاط البدني:

تكشف دراسة صدرت حديثاً بأن انعدام النشاط البدني يكلف الاقتصاد العالمي حوالي 67.5 مليار دولار سنوياً على شكل تكاليف تتكبدها الدول في الرعاية الصحية والخسائر الإنتاجية، وبالإضافة إلى ما يفرضه من مخاطر صحية يتسبب انعدام الحركة بوفاة ما يصل إلى 5 ملايين شخص سنوياً.

2 – الكولسترول:

أن تضطر للعمل لساعات طويلة، يعني أنك لن تتمكن من تحضير وتناول الطعام المنزلي الصحي، ما يضطرك لتناول المأكولات السريعة وغير الصحية من المطاعم. وتتسبب المأكولات السريعة بالعديد من الأمراض مثل السكري، ارتفاع ضغط الدم، الكولسترول وغيرها.

3- الإدمان على الكافيين:

الحاجة إلى فنجان القهوة عند الاستيقاظ وباكراً، وفي أوقات الاستراحة، قد يؤدي إلى الإدمان على الكافيين. لذلك العديد من الأعراض الجانبية، مثل تقلبات المزاج، الأرق، التوتر ومنع الجهاز الهضمي وامتصاص الغذاء. كما يعتقد العلماء أن الكافيين يمنع الدم من الوصول إلى الرأس ويرفع من ضغط الدم ويزيد من ضربات القلب إلى مستويات غير طبيعية.

4- الكآبة:

مع ساعات العمل الطويلة، لن يتسنى لك الوقت للخروج مع الأصدقاء والعائلة. وحتى إذا خرجت معهم بعد ساعات العمل فإن اعتيادك على استخدام المصطلحات المكتبية مثل التطور المهني، التحفيز، النتائج وقياس الأداء سيدفع أصدقائك إلى تجنبك والتهرب منك. الوحدة كما هو معروف مضرة بالصحة لأنها قد تتسبب بالاحباط والكآبة، كما تشير الدراسات إلى أن الوحدة قد تؤدي إلى الإصابة بمرض الزهايمر.

5- جنون الإرتياب:

فيما تبحث عن المعاني الكامنة وراء الأحاديث مع مديرك، ستشعر بانعدام الثقة في تعاملاتك مع الجميع… نعم، العمل قد يصيبك بجنون الإرتياب، الذي يؤدي إلى مخاطر صحية وعواقب مؤسفة.

6- أمراض القلب:

يضطر الكثير من العمال للعمل بعد ساعات الدوام لإنجاز مهامهم، هذا الأمر يعرضهم لمشاكل صحية خطيرة، مثل أمراض القلب وامكانية التعرض لسكتات قلبية عند العمل لأكثر من 40 ساعة في الأسبوع. كما أن هذه الساعات الطويلة تعني الجلوس لوقت أطول والقضاء على الحياة الإجتماعية مع العائلة والأصدقاء.

7- الجراثيم:

تعتبر لوحة المفاتيح مقراً للجراثيم في حل لم يتم تعقيمها بشكل منتظم. كما أنك تتعرض للعديد من المخاطر الأخرى المرتبطة بالبكتيريا والميكروب التي تسمح بتناقل الأمراض، ما يعني أنك معرض للإصابة بأنواع مختلفة من العدوى خلال تواجدك في العمل.

8- ترقق العظام:

الشمس هي المصدر الرئيسي للفيتامين د الذي يساعد على تقوية العظم لأنه يساعد الجسم على استهلاك الكالسيوم. الساعات الطويلة داخل المكتب، تمنعك من التعرض للشمس بشكل كافي، ما قد يؤدي إلى نقص في فيتامين د وبالتالي ترقق العظم.

9- الموت:

حوادث السير هي واحدة من أكثر مسببات الموت لدى البشر. فبمجرد تنقلك على الطرقات الخطيرة للوصول إلى المكتب أنت تعرض نفسك لخطر الإصابة بالحوادث أو حتى الموت. في أفضل الأحوال قد تصاب بنوبات من الهستيريا بسبب الإزدحام في طريقك من وإلى المنزل. لا شيء يستحق أن تخاطر بحياتك إلى هذه الدرجة.

10-  القضاء على البشرية:

يمثل العمل داخل المكتب خطراً حقيقياً على البيئة، مع عدد الأوراق الموجودة داخل المكتب، واستهلاك الطاقة من الإنارة وحتى المصابيح، ما يتسبب بالمزيد من التلوث وقطع الأشجار وارتفاع درجات الحرارة على كوكب الأرض. في الواقع إن العمل لا يهدد حياتك وحدك فقط، بل وأيضاً كوكب الأرض والبشرية جمعاء.

هل تريد الحفاظ على حياتك… هذه الوظائف المريحة لن تعرضك للخطر



شاركوا في النقاش