أسوأ 9 دول لقيادة السيارة في منطقة الشرق الأوسط
  • تعتبر معدلات الوفيات بسبب حوادث السيارات في الإمارات 10.9 بالمئة، وهو أقل معدل بين الدول الواردة في التقرير. مع ذلك، ففي تقرير صادر عن جامعة ماساشوسيتس فإن معدل الوفيات في الإمارات بسبب حوادث السيارات أعلى من معدلات الأسباب الأخرى للموت. إذ تبلغ نسبة الوفيات بحوادث سيارة 15.9 بالمئة من إجمالي الوفيات في الدولة، وذلك وفقاً لإحصائيات 2014.

  • على الرغم من ظروف القيادة السيئة في مصر، مع الإزدحام، تعطل إشارات السير، والقيادة بعكس الطريق، تبقى معدلات الوفاة بسبب حوادث الطريق دون غيرها من دول المنطقة مع 12.8 بالمئة.

  • تبلغ معدلات الوفاة من حوادث الطريق في قطر 15.2 بالمئة. كما تعتبر حوادث السير في قطر السبب الرئيسي للوفيات بمعدل 14.3 من إجمالي الوفيات في الدولة.، وذلك وفقاً لتقرير جامعة ماساشوسيتس، تحت عنوان "وفيات حوادث السيارات".

  • لا يرتفع معدل حوادث السيارات في الكويت فحسب، بل تعتبر أيضاً من أخطر الدول للقيادة. فعلى الرغم من نظام المواصلات المتطور والحديث، والإضاءة الشاملة ليلاً، غير أن السرعة العالية، وعدم الإلتزام بقوانين السير وارتفاع كثافة السيارات (بمعدل سيارتين لكل شخص وفقاً لموقع countryreports.org) يؤدي إلى تكرر الحوادث المميتة. وغالباً ما تقع الحوادث بسبب الغضب على الطريق، مهارات القيادة المنخفضة وتشتت الانتباه. وتحتل الكويت المرتبة الثالثة من حيث تفوق معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات على مسببات الوفاة الأخرى بمعدل 7.9 بالمئة.

  • يصنف تقرير ماساشوسيتس من بين أخطر 10 دول للقيادة في العالم. ويبلغ معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية 20.2 بالمئة. السيارات لا تخضع للصيانة المناسبة، كما أن سائق السيارة لا يتوقف لعبور المشاة، ويتجاهل إشارات المرور وقوانين السير.

  • إن كانت إشارات السير معطلة في مصر، فإنها تعمل بشكل جيد في لبنان، ولكن السائقين لا يتوقعون منك التوقف عندها. يبلغ معدل الوفيات من حوادث السيارات 22.6 بالمئة. مع طرقات وعرة وضيقة، وأخرى جبلية متعرجة.

  • تشتهر عمان بجهودها للحفاظ على السلام والهدؤ لجذب السياحة، ولكنها تشتهر أيضاً بالحوادث المميتة. ربما يكون السبب الأبرز لهذه الحوادث العواصف الرملية والغبار هلال الصيف. وعلى كل حال وفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات يبلغ 25.4 بالمئة.

  • سائقو السيارة في الأردن لا يستخدمون إشارات التنقل، فيما تلتصق السيارات ببعضها البعض على الطرقات السريعة. وتكون الطرقات أكثر خطورة في موسم الشتاء والأمطار، كما أن ظروف الإضاءة والطرقات تتسبب بالحوادث أيضاً. ويبلغ معدل الوفيات من الحوادث 26.3 بالمئة.

  • 27.4 بالمئة معدل الوفيات بسبب الحوادث على الطريق، وهو أعلى معدل في المنطقة، وكذلك من أعلى المعدلات في العالم.القيادة الرديئة، وقيادة الأطفال دون العمر القانوني هو أمر شائع.أما الأسباب الرئيسية للحوادث فهي السرعة، العبور في الأماكن المحظورة، تجاهل إشارات السير.

القيادة المتهورة، الطرقات الوعرة، الظروف الجوية، جميعها أسباب تحول قيادة السيارة من تجربة ممتعة إلى كابوس يودي بحياة العديد من الأشخاص. وتجمع هذه الأسباب في العديد من الدول في منطقة الشرق الأوسط، حيث تتفوق معدلات الوفيات بسبب حوادث السيارات على المعدلات الأخرى للوفاة.

 

فيما يلي قمنا بتصنيف أسوأ الدول للقيادة في منطقة الشرق الأوسط وفقاً لمعدلات الوفاة، وذلك بالاعتماد على التقرير الصادر من منظمة الصحة العالمية في العام 2013:

 

9– الإمارات:

 تعتبر معدلات الوفيات بسبب حوادث السيارات في الإمارات 10.9 بالمئة، وهو أقل معدل بين الدول الواردة في التقرير. مع ذلك، ففي تقرير صادر عن جامعة ماساشوسيتس فإن معدل الوفيات في الإمارات بسبب حوادث السيارات أعلى من معدلات الأسباب الأخرى للموت. إذ تبلغ نسبة الوفيات بحوادث سيارة 15.9 بالمئة من إجمالي الوفيات في الدولة، وذلك وفقاً لإحصائيات 2014.


تعتبر معدلات الوفيات بسبب حوادث السيارات في الإمارات 10.9 بالمئة، وهو أقل معدل بين الدول الواردة في التقرير. مع ذلك، ففي تقرير صادر عن جامعة ماساشوسيتس فإن معدل الوفيات في الإمارات بسبب حوادث السيارات أعلى من معدلات الأسباب الأخرى للموت. إذ تبلغ نسبة الوفيات بحوادث سيارة 15.9 بالمئة من إجمالي الوفيات في الدولة، وذلك وفقاً لإحصائيات 2014.

 

8- مصر:

على الرغم من ظروف القيادة السيئة في مصر، مع الإزدحام، تعطل إشارات السير، والقيادة بعكس الطريق، تبقى معدلات الوفاة بسبب حوادث الطريق دون غيرها من دول المنطقة مع 12.8 بالمئة.

على الرغم من ظروف القيادة السيئة في مصر، مع الإزدحام، تعطل إشارات السير، والقيادة بعكس الطريق، تبقى معدلات الوفاة بسبب حوادث الطريق دون غيرها من دول المنطقة مع 12.8 بالمئة.

 

7- قطر:

تبلغ معدلات الوفاة من حوادث الطريق في قطر 15.2 بالمئة. كما تعتبر حوادث السير في قطر السبب الرئيسي للوفيات بمعدل 14.3 من إجمالي الوفيات في الدولة.، وذلك وفقاً لتقرير جامعة ماساشوسيتس، تحت عنوان "وفيات حوادث السيارات".

تبلغ معدلات الوفاة من حوادث الطريق في قطر 15.2 بالمئة. كما تعتبر حوادث السير في قطر السبب الرئيسي للوفيات بمعدل 14.3 من إجمالي الوفيات في الدولة.، وذلك وفقاً لتقرير جامعة ماساشوسيتس، تحت عنوان “وفيات حوادث السيارات”.

 

6- الكويت:

 لا يرتفع معدل حوادث السيارات في الكويت فحسب، بل تعتبر أيضاً من أخطر الدول للقيادة. فعلى الرغم من نظام المواصلات المتطور والحديث، والإضاءة الشاملة ليلاً، غير أن السرعة العالية، وعدم الإلتزام بقوانين السير وارتفاع كثافة السيارات (بمعدل سيارتين لكل شخص وفقاً لموقع countryreports.org) يؤدي إلى تكرر الحوادث المميتة. وغالباً ما تقع الحوادث بسبب الغضب على الطريق، مهارات القيادة المنخفضة وتشتت الانتباه. وتحتل الكويت المرتبة الثالثة من حيث تفوق معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات على مسببات الوفاة الأخرى بمعدل 7.9 بالمئة.


لا يرتفع معدل حوادث السيارات في الكويت فحسب، بل تعتبر أيضاً من أخطر الدول للقيادة. فعلى الرغم من نظام المواصلات المتطور والحديث، والإضاءة الشاملة ليلاً، غير أن السرعة العالية، وعدم الإلتزام بقوانين السير وارتفاع كثافة السيارات (بمعدل سيارتين لكل شخص وفقاً لموقع countryreports.org) يؤدي إلى تكرر الحوادث المميتة. وغالباً ما تقع الحوادث بسبب الغضب على الطريق، مهارات القيادة المنخفضة وتشتت الانتباه. وتحتل الكويت المرتبة الثالثة من حيث تفوق معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات على مسببات الوفاة الأخرى بمعدل 7.9 بالمئة.

 

5- العراق:

يصنف تقرير ماساشوسيتس من بين أخطر 10 دول للقيادة في العالم. ويبلغ معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية 20.2 بالمئة. السيارات لا تخضع للصيانة المناسبة، كما أن سائق السيارة لا يتوقف لعبور المشاة، ويتجاهل إشارات المرور وقوانين السير.

يصنف تقرير ماساشوسيتس من بين أخطر 10 دول للقيادة في العالم. ويبلغ معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية 20.2 بالمئة. السيارات لا تخضع للصيانة المناسبة، كما أن سائق السيارة لا يتوقف لعبور المشاة، ويتجاهل إشارات المرور وقوانين السير.

 

4- لبنان:

 إن كانت إشارات السير معطلة في مصر، فإنها تعمل بشكل جيد في لبنان، ولكن السائقين لا يتوقعون منك التوقف عندها. يبلغ معدل الوفيات من حوادث السيارات 22.6 بالمئة. مع طرقات وعرة وضيقة، وأخرى جبلية متعرجة.


إن كانت إشارات السير معطلة في مصر، فإنها تعمل بشكل جيد في لبنان، ولكن السائقين لا يتوقعون منك التوقف عندها. يبلغ معدل الوفيات من حوادث السيارات 22.6 بالمئة. مع طرقات وعرة وضيقة، وأخرى جبلية متعرجة.

 

3- عمان:

 تشتهر عمان بجهودها للحفاظ على السلام والهدؤ لجذب السياحة، ولكنها تشتهر أيضاً بالحوادث المميتة. ربما يكون السبب الأبرز لهذه الحوادث العواصف الرملية والغبار هلال الصيف. وعلى كل حال وفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات يبلغ 25.4 بالمئة.


تشتهر عمان بجهودها للحفاظ على السلام والهدؤ لجذب السياحة، ولكنها تشتهر أيضاً بالحوادث المميتة. ربما يكون السبب الأبرز لهذه الحوادث العواصف الرملية والغبار هلال الصيف. وعلى كل حال وفقاً لمنظمة الصحة العالمية فإن معدل الوفيات بسبب حوادث السيارات يبلغ 25.4 بالمئة.

 

2- الأردن:

سائقو السيارة في الأردن لا يستخدمون إشارات التنقل، فيما تلتصق السيارات ببعضها البعض على الطرقات السريعة. وتكون الطرقات أكثر خطورة في موسم الشتاء والأمطار، كما أن ظروف الإضاءة والطرقات تتسبب بالحوادث أيضاً. ويبلغ معدل الوفيات من الحوادث 26.3 بالمئة.

سائقو السيارة في الأردن لا يستخدمون إشارات التنقل، فيما تلتصق السيارات ببعضها البعض على الطرقات السريعة. وتكون الطرقات أكثر خطورة في موسم الشتاء والأمطار، كما أن ظروف الإضاءة والطرقات تتسبب بالحوادث أيضاً. ويبلغ معدل الوفيات من الحوادث 26.3 بالمئة.

 

1- السعودية

27.4 بالمئة معدل الوفيات بسبب الحوادث على الطريق، وهو أعلى معدل في المنطقة، وكذلك من أعلى المعدلات في العالم.القيادة الرديئة، وقيادة الأطفال دون العمر القانوني هو أمر شائع.أما الأسباب الرئيسية للحوادث فهي السرعة، العبور في الأماكن المحظورة، تجاهل إشارات السير.

27.4 بالمئة معدل الوفيات بسبب الحوادث على الطريق، وهو أعلى معدل في المنطقة، وكذلك من أعلى المعدلات في العالم.القيادة الرديئة، وقيادة الأطفال دون العمر القانوني هو أمر شائع.أما الأسباب الرئيسية للحوادث فهي السرعة، العبور في الأماكن المحظورة، تجاهل إشارات السير.

 

اكتشف أي نوع من السائقين أنت خلال شهر رمضان. 



شاركوا في النقاش
المزيد من ترفيه