Macbook Pro مع شريط اللمس: مستقبل الأجهزة المحمولة
Macbook Pro

ترسم حواسيب Macbook Pro  الجديدة مجدداً الطريق نحو المستقبل عبر توظيف أحدث التقنيات في شريط اللمس المتميز والتقنيات المدمجة.  وبناءً على التوجهات والتوقعات المستقبلية لعالم الأجهزة المحمولة، فإن الحاسوب الجديد يضع بين أيدينا اليوم مزايا مستقبلية لا بد أن نشهدها قريباً في سوق الأجهزة المحمولة. وأهم هذه المزايا هي:

Siri:

من الصحيح أن التحديث الأخير لنظام تشغيل macOS Sierra سمح بإدخال المساعدة الصوتية الذكية Siri إلى جميع أجهزة Mac، غير أن تصميم Macbook Pro قد تم مع أخذ Siri بعين الاعتبار. ومن المتوقع أن تصبح المساعدة الصوتية المحور الأساسي لتصميم الأجهزة المحمولة في المستقبل، وليس فقط الاكتفاء بها كونها مكون إضافي للجهاز، تماماً كما فعل Macbook Pro.

إقرأ هنا: 10 تعديلات مذهلة سيحدثها macOs Sierra قي أجهزة Mac

القياسات الحيوية:

بعد أن دخلت بصمة الإصبع إلى الهواتف الذكية، تدخل الآن إلى حواسيب Macbook Pro  من قياس 15.4 بوصة، حيث أصبح بالإمكان تشغيل الحاسوب من دون إدخال كلمة السر من خلال التعرف على بصمة الإصبع. وتشير التقارير العالمية إلى أن القياسات الحيوية وأهمها بصمة الأصبع، ستلعب دوراً كبيراً في المستقبل في حماية الأجهزة الإلكترونية، وهذا ما بدأنا نراه بالفعل مع Macbook Pro.

إقرأ هنا: هاتفك الجوال عرضة للاختراق! مؤشراتك الحيوية جاهزة للتدخل

التأقلم:

أفضل ما يمكن لأي جهاز القيام به هو التأقلم مع احتياجات المستخدم، وذلك ما يوفره تماماً شريط اللمس الجديد في Macbook. الشريط سيلبي احتياجات المستخدم وفقاً للتطبيق الذي يستخدمه، هل تشاهد الفيديو، سيتحول الشريط إلى جهاز للتحكم، يسمح بتقريب أو إعادة المشهد، بالإضافة إلى التحكم بالصوت. هل تستعرض الصور والفيديو؟ الشريط يتحول إلى أدوات تنقيح الوسائط المتعددة. البريد الإلكتروني؟ لا مشكلة، ستتوفر أمامك خيارات الرد، الإرسال، وهكذا يتأقلم الشريط الذكي مع كل ما يحتاجه المستخدم. وفي المستقبل لا بد أن تتوقع جميع الأجهزة ما يحتاجه المستخدم لتوفيرها بسهولة.

التخصيص:

التخصيص هو أحد التوجهات الكبيرة لدى المستخدم الذي يبحث دائماً عما يلائمه. وتتيح أجهزة Macbook Pro ذلك من خلال إمكانية تخصيص شريط اللمس الذكي بسهولة ولمرة واحدة، ليتمكن المستخدم من الوصول إلى ما يحتاجه بسرعة ودون عناء.

توحيد المنافذ:

الفعالية هي إحدى المزايا التي قد تستفيد منها فعلاً عند التعامل مع العديد من الأجهزة، وذلك ما سنراه بشكل متزايد في الحواسيب المحمولة والأجهزة الذكية. فبعد أن تخلصت Apple من منفذ الصوت في هواتف iPhone 7، كذلك تخلصت من المنافذ المتعددة في أجهزة Macbook واستبدلتها جميعاً بمنافذ Thunderbolt السريعة وذات الفعالية العالية. ومع التطور السريع في التكنولوجيا الذي أدى إلى انقراض الأقراص المرنة والمدمجة من السهل أن نرى نهاية منافذ الـ USB في جميع حواسيب المستقبل.

مستقبل التنقل

التنقل يتجه كل يوم نحو الوزن الخفيف والحجم الصغير، وهذا تحديداً ما تمكنت أجهزة Macbook Pro من تحقيقه، مع أنحف شاشة عرض في تاريخ هذه الأجهزة، تمكنت Apple من تقديم جهاز فائق الأداء بوزن وحجم مستقبلي فعلاً.

شاهد أيضاً: 5 سيارات مستقبلية بمواصفات فائقة

من الجدير بالقراءة: المنافسة تحتدم بين Google و Apple وتنتقل للمواجهة المباشرة


الأوسمة

شاركوا في النقاش
المزيد من التقنية