4 تغيرات ستطرأ على هاتفك الجوال بفعل تكنولوجيا الواقع الافتراضي

بدأت شركات تصنيع الهواتف تستثمر بالفعل في انتاج نظارات وتكنولوجيا الواقع الافتراضي، ومع التوقعات بزيادة الاستثمار في هذا المجال فلا بد أن هاتفك الجوال سيتغير قريباً. 

يتوقع تقرير جديد صادر عن شركة جونيبر للأبحاث أن يبلغ عدد نظارات الواقع الافتراضي حوالي 60 مليون وحدة يتم شحنها في سنة 2021، وهو ما يعادل زيادة بمعدل 240 بالمئة بالمقارنة مع عدد شحنات السنة التي تبلغ 16.8 مليون وحدة.

مع تزايد أعداد هذه المنتجات والمنافسة في القطاع فلا بد أن تنخفض أسعارها، لتمثل حوالي 7 بالمئة من عائدات شركات تصنيع المنتجات فقط.

ومع تزايد المنافسة ستشهد هذه المنتجات تطورات ملموسة.

الواقع الإفتراضي أصبح حقيقة: هذه القطاعات تستخدمه بنجاح

التغير يبدأ من التطبيقات 

ستطرأ هذه التغيرات أولاً على التطبيقات.

 ويقول تقرير جونيبر، “بينما يستخدم الملايين من المستهلكين نظارات الواقع الافتراضي المرتكزة على الهواتف المحمولة،  مثل Google Cardboard وSamsung Gear VR، يتحتم على شركات التطوير العمل على تقديم محتوى مذهل يتفوق على التجربة البسيطة التي لن تتمكن من الاحتفاظ باهتمام المستخدم”.

ما هو سر انتشار بوكيمون قو حول العالم؟

ألعاب الواقع الافتراضي ستصبح مجانية… تقريباً 

مع انخفاض أسعار تطبيقات الألعاب، ما عدا تلك المرتكزة على المنصات، ستواجه شركات تطوير التبيقات صعوبة في بيع ألعابها الإلكترونية بأسعار مرتفعة، أو حتى فرض أي نوع من الأسعار لتنزيل التطبيق.

الحل الذي يستخدم غالباً في التطبياقت، هي خدمة الشراء داخل التطبيق In-app purchases والتي تسمح بالوصول إلى محتوى أكبر أو تجربة أفضل.

ويعلق التقرير، “في النهاية، ستتبع ألعاب الواقع الافتراضي على الجوال النمط ذاته، حيث تعتمد السوق على عدد أقل من الأفراد الأكثر انفاقاً للنسبة الأكثر من العوائد”.

خدمات الواقع الافتراضي ترتكز على الاشتراك 

ويحذر جايمز مور، كاتب التقرير في تصريح صحافي من هذا التوجه قائلاً، “سيجرب عدد من المستهلكين تنزيل التطبيق نظراً لسعره المنخفض، ومن ثم سيتراجع عن هذا التنزيل بسبب المحتوى المجاني منخفض القيمة”.

ويتابع، “الحل الأفضل أمام الواقع الافتراضي للهواتف الذكية هو من خلال توفير الوسائط المرتكزة على دفع الاشتراك، من الأفلام، بث المسلسلات وحتى النشرات الإخبارية، لدعم الخدمات المتوفرة عبر الانترنت”.

الجوال سيصبح مركزك المفضل للتسوق 

مع تطور الواقع الافتراضي وتكنولوجيا محاكاة الواقع فإن هاتفك الجوال سيكون الوسيلة المفضلة للتسوق.

وفقاً لتوقعات جارتنر لتكنولوجيا المعلومات فإنه مع حلول العام 2020 سيقوم 100 مليون مستهلك بالتسوق باستخدام تكنولوجيا محاكاة  الواقع.

ويقول التقرير، “إن الشعبية الكبيرة التي تتمتع بها تطبيقات محاكاة الواقع، مثل Pokémon GO، ستساعد في انتشار هذه التكنولوجيا، الأمر الذي سيجذب عدد أكبر من تجار التجزئة لدمج التكنولوجيا في تجربة التسوق”.

على سبيل المثال، يمكن للمستهلك أن يفتح تطبيق ايكيا في منزله ويضع الأثاث حيث يريد.

إقرأ أيضاً: كيف سيبدو العالم سنة 2030



شاركوا في النقاش