لماذا احتلت دول الخليج المراتب الأخيرة على المؤشر العالمي لسعادة الموظفين ؟
مصدر الصورة: Dmytro Zinkevych / Alamy Stock Photo

كشفت شركة الأبحاث العالمية المتعلقة بسوق العمل والموظفين، يونيفيرسوم، عن نتائج الدراسة العالمية التي تقيس سعادة الموظفين في العمل. وقد غابت دول الخليج عن المراتب الأولى التي استحوذت عليها دول أوروبا الشمالية.

إقرأ أيضاً: من هي الشركات المفضلة للعمل؟ 

وقد جاءت دول الخليج ضمن المراتب الـ 13 الأخيرة على المؤشر الذي يقيس سعادة الموظفين في 57 دولة، وفقاً للترتيب التالي:

الموظفين في الخليج

الموظفين في الخليج لا ولاء ولا رضا

يقيس المؤشر سعادة الموظفين من خلال قياس 3 عوامل، العامل الأول هو شعور الموظف بالرضا.

مع ارتفاع الشعور بالرضا، يزيد الولاء بين الموظف لشركته، فلا يسعى للحصول على عمل أفضل. ويقوم المؤشر بتصنيف هذه الفئة ضمن أربعة فئات.

الفئة الأولى:

يظهر الموظفون العاملون في دول أوروبا الشمالية، منها الدنيمارك، فنلندا، النرويج والسويد، أعلى مستويات الرضا، حيث لا يظهر أي توجه لتبديل مكان العمل في أي من هذه الدول.

الفئة الثانية:

الرضا  في دول أمريكا اللاتينية، مثل تشيلي، كولومبيا، المكسيك، باناما والبيرو،  يتمتع الموظف بمستويات عالية من الرضا في العمل غير أنهم يضعون احتمالاً كبيراً لتغير مكان عملهم في السنوات القليلة المقبلة.

الفئة الثالثة:

والتي تشمل كل من السعودية، لبنان، الجزائر واليابان، يبرز الشعور الكبير بعدم الرضا ولكن احتمالات البحث عن عمل آخر خلال السنوات المقبلة تبقى منخفضة.

أما الفئة الرابعة: والتي تتضمن الإمارات، الكويت وقطر. ويسجل الموظفون في هذه الفئة أدنى معدلات من الرضا والولاء للشركات التي يعملون فيها، حيث يسعى الموظفون في هذه الدول لتبديل عملهم في الفترة التي ستتراوح بين 2 و4 سنوات المقبلة، كما أنهم لن ينصحو غيرهم بالعمل في الشركات التي يعملون بها حالياً.

 

المال وحده لا يكفي

تتقصى الدراسة أيضاً العامل المادي، حيث يظهر تأثير الرواتب المغرية على سعادة الموظفين. ويبرز في التقرير أنه كلما ارتفع إجمالي الناتج المحلي للقدرة الشرائية للفرد الواحد، تزيد سعادة الموظفين. ولكن الدول الخليجية مثل قطر، الكويت والإمارات، مثلت استثناءً في هذا المجال. حيث اعتبر التقرير أن القوى العاملة في هذه الدول ما زالت في المراتب المتدنية على مؤشر سعادة الموظفين على الرغم من ارتفاع رواتبهم.

إقراء هنا: 6 من أهم المهارات التي تبحث عنها الشركات في الخليج اليوم 

السيدات تطالبن بالسعادة في العمل

يقيس المؤشر أيضاً سعادة السيدات في العمل، حيث يظهر أن سعادة الموظفات تزيد مع تزايد أعداد السيدات المشاركات في سوق العمل. وتتمتع السيدات بسعادة أكبر في العمل في الدول التي تحقق المساواة بين الجنسين في أماكن العمل، مثل غرب دول غرب أوروبا، بالمقارنة مع دول آسيا أفريقيا، والشرق الأوسط، التي تظهر أداءً متواضعاً في تحقيق السعادة للسيدات.

وقد حلت الدول العربية في أسفل المؤشر في مجال سعادة السيدات في العمل، حيث جاءت الجزائر في المرتبة الأخيرة، بعد السعودية، ومصر ولبنان، فيما حققت الكويت (المرتبة الثالثة عربياً) والإمارات (المرتبة الثانية عالمياً) نتائج أعلى من المتوسط. وحلت قطر في المرتبة الأولى بين الدول العربية في تحقيق المساواة في العمل بين المرأة والرجل.

إقرأ أيضاً: كيف تصل السيدات إلى المناصب الإدارية 



شاركوا في النقاش