مستشفى زليخة الشارقة ينظم أول عملية جراحية من نوعها لإنقاص الوزن على الهواء مباشرة

قام أحد كبار الجرّاحين المختصين في جراحات السمنة المفرطة وإنقاص الوزن في الإمارات بكل نجاح بإتمام أول عملية جراحية من نوعها لإنقاص الوزن على الهواء مباشرة واستعراض خطوات القيام بها أمام نظراء المهنة في مستشفى زليخة الشارقة.

وتمكن الدكتور حسام الطرابلسي، أخصائي جراحات السمنة المفرطة في مستشفى زليخة، من تأدية عمليتين جراحيتين، جراحة تجاوز المعدة وجراحة تكميم المعدة أمام أكثر من 100 خبير طبي أواخر شهر يوليو/تموز الماضي.

وقبيل المباشرة في العمليات، ألقى الدكتور الطرابلسي على جمهور الحاضرين كلمة شرح فيها خطوات سير العمليتين وعرض توجيهاته ونصائحه بكيفية تجنب المضاعفات عند الشروع بالعمليات الجراحية المتعلقة بالسمنة.

وقال د. الطرابلسي: ”بدأت مستشفيات زليخة بإجراء عمليات إنقاص الوزن الجراحية قبل عامين، ومع الوقت، تمكنت شخصيا من القيام بـ 180 عملية جراحية بنجاح والحمدلله، وهذه العمليات كان لها أبلغ الأثر على حياة مرضانا“.

وأضاف: ”قمت في السابق بالمشاركة في ورش عملية في سوريا وقدمت الكثير من المعلومات لزملاء المهنة المهتمين، وإتاحة المجال لي اليوم لمشاركة خبراتي مع نظرائي هنا في الشارقة أمر غاية في الروعة وإضافة نوعية لمسيرتي المهنية. الجراحتين كانتا ناجحتين بحمد الله وفضله وأتطلع قدما للتواصل المستقبلي مع المريضين ومتابعة مراحل تعافيهما“.

يشار بالذكر إلى أن فريق مستشفى زليخة بالشارقة يتعامل مع حالات السمنة بمختلف درجاتها من أربع إلى خمس مرات في الأسبوع. وبقيادة الدكتور الطرابلسي، تتم مساعدة المرضى لفقدان الوزن بشكل كبير، وخفض مستويات الكوليسترول وضغط الدم لديهم. ويساعد خيار العملية الجراحية لتجنب المضاعفات المستقبلية كإرتفاع ضغط الدم، والسكري، والتهاب المفاصل وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وفي هذا السياق قالت زنوبيا شمس، الرئيس التنفيذي لمستشفيات زليخة: ”إنها المرة الأولى التي نقوم فيها بفتح الأبواب على مسرح العمليات لدينا وهذا مثال آخر على مدى الابداع والابتكار الذي نعمل جاهدين لتحقيقه مع الأطباء العاملين في مستشفياتنا. كانت تجربة مثيرة للاهتمام والجميع في غرفة المشاهدة كانوا يتابعون الخطوات وسير العمليات بتوق وشغف كبيرين. من الرائع وجود مرافق تعليمية كهذه في مستشفياتنا“.

وتابعت: ” تتمتع مستشفيات زليخة بتاريخ حافل في مشاركة المعارف وتبادل الخبرات والتعليم، وهي أحد المبادئ التي قامت بترسيخها الدكتورة زليخة داوود. أهنئ الدكتور الطرابلسي وفريقه على عملهم العظيم هذا ونتطلع قدما للترحيب بخبراء قطاع الرعاية الصحية من مختلف أنحاء الإمارات لمستشفياتنا وعقد المزيد من التدريبات المماثلة. إنها وسيلة تعليمية ذات فائدة عظيمة“.

هذا وحصل كل طبيب من الأطباء الذين حضروا الفعالية على ساعتين ضمن برنامج ”التعليم الطبي المستمر“ من وزارة الصحة.

وفي الشهر الماضي، أصبح مستشفى زليخة الشارقة أول مستشفى خاص في الشارقة والإمارات الشمالية يحصل على اعتماد الجمعية الأمريكية للقلب بكونه مركزا دوليا للتدريبات الداعمة للحياة، بتقديمه لمجموعة من الدورات المتخصصة لخبراء الرعاية الصحية والمهتمين تتمحور حول تقديم أفضل وأسرع طرق إنعاش القلب وتقديم الرعاية الطبية المستعجلة للمصابين به.



شاركوا في النقاش
المزيد من أخبار