دو تكشف عن الأسباب الحقيقة لتردي خدماتها مؤخراً

عاني الكثير من مشتركي وعملاء شركة دو في دولة الإمارات من تردي خدمات الاتصالات والإنترنت في الأيام القليلة الماضية، وتساءل الكثيرون منهم حول أسباب سوء الخدمات التي تقدمها الشركة حيث لم يتمكن الكثيرين من الاتصال بالإنترنت أو إجراء المكالمات الهاتفية بشكل كامل، بالإضافة إلى عدم التمكن من تفعيل خدمة التجوال الدولية، وانقطاع خدمة البث التلفزيوني عبر الكيبل دون أن تكشف دو عن الأسباب الحقيقة لذلك.

“صانعو الحدث” أجرت تحقيقاً حول هذا الموضوع وقامت بالاتصال بشركة دو عبر القنوات الرسمية المناسبة، حيث جاء رد الشركة في بيان مقتضب على النحو التالي: “فيما يتعلق بتدهور خدمات دو للأجهزة المحمولة التي يعاني منها بعضاً من عملائنا اليوم، نود أن نعلمهم بأن جميع الخدمات قد عادت إلى وضعها الطبيعي، لقد حددنا السبب الرئيسي الذي أدى إلى تدهور الخدمات، واستجابت فرقنا الفنية والتقنية بسرعة كبيرة لحل هذه المشكلة. ونحن بدورنا نعتذر عن الإزعاج جرّاء ماحصل مؤخراً”.

ولم يكشف البيان الصادر عن دو عن الأسباب الرئيسية لانقطاع وتردي الخدمة، مبيناً أنها أسباب تقنية وفنية بحتة وهو ربما لن يكون أمراً كافياً لإرضاء العملاء الذين تضرروا من سوء الخدمة.

ورداً عن سؤالنا حول هذا الموضوع، أجابت الشركة بأن رضا العملاء يأتي على قائمة اهتماماتها وأنها تبحث عن أفضل الطرق لتعويض المتضررين دون أن توضح المزيد: “رضا العملاء هو أولويتنا الرئيسية، ونحن نسعى باستمرار إلى تعزيز معايير جودة الشبكة والخدمات التي نقدمها لهم، ليتمتع العميل بتجربة متطورة وسلسة من خلال خدماتنا. نبحث حالياً عن أفضل الطرق الممكنة لتعويض العملاء الذين تأثروا بتهدور خدمات الهواتف المحمولة”.



شاركوا في النقاش
المزيد من أخبار