7 رؤساء تنفيذيين يتقاضون راتب دولار واحد فقط
  • عندما قامت فيسبوك بطرح أسهمها في السوق عام 2012، كان راتب زاكربيرغ يبلغ 500000 دولار. بعد طرح الأسهم، انخفض راتبه إلى دولار واحد فقط. زاكربيرغ لا يتمتع أيضاً بأي مكافآت أيضاً. وعلى كل حال لا يحتاج مؤسس موقع التواصل الإجتماعي الأشهر لهذا الراتب، مع ثروة تقدر بـ 36.5 مليار دولار تضعه على لائحة أثرى الأثرياء في العالم. كما يمتلك زاكربيرغ غالبية أسهم فيسبوك 61.6 بالمئة، التي تخوله التصويت على ما يريد.

  • في سنة 2004، طالب مؤسسا قوقل لاري بيج وسيرجي برين بخفض راتبيهما إلى دولار واحد فقط في السنة. وتستمر لجنة تعويضات قوقل بتقديم عروض مغرية لهما من الرواتب، التي تقابل بالرفض دائماً. كذلك يمتنع المؤسسان والرئيسان التنفيذيان عن استلام أي مكافآت تعتمد على أدائهما او أداء الشركة. مع ذلك تقدر ثروة بايج اليوم بـ 34.9 مليار دولار وبرين بـ 34.3 مليار دولار.  ويحمل كل منهما غالبية الأسهم في الشركة، حيث يمتلك بايج 23.59 مليون سهم من الفئة ب، وقدرة تصويت 28.1 بالمئة، فيما يمتلك برين 23.16 مليون سهم من الفئة ب، و75 ألف سهم من الفئة أ، مع قوة تصويت 27.6 بالمئة.

  • تقدر ثروة مؤسس تويتر بـ 2.6 مليار دولار، مصدرها ليس راتبه في الشركة بل أسهمه في تويتر وشركة الاتصالات سكوير. كذلك يشغل دورسي كرسي في مجلس إدارة شركة والت دزني، ويمتلك أسهماً فيها. هذا الوضع قد يتغير، حيث تقوم لجنة الاستحقاقات في تويتر بتقييم الراتب المناسب للرئيس التنفيذي، ويعود لدورسي القبول به أو رفضه، والاستمرار في العمل دون مقابل.

  • في عام 2014 حصل الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل على راتب دولار واحد. بالمقارنة، بعد استلام كل من سافرا كاتز ومارك هيرد لهذا المنصب، يحصل كل منهما على راتب يبلغ 950000 دولار، بالإضافة إلى المكافآت الأخرى. مع ذلك، تقدر ثروة اليسون بـ 49.2 مليار دولار، وهو من أثرى أثرياء العالم. يستمر اليسون بالحصول على المكافآت التي بلغت في العام الماضي 65 مليون دولار من الأسهم، و740000 دولار من التعويضات المالية، و1.5 مليون دولار من المكافآت الأخرى، يذهب معظمها لدفع مصاريف الحماية الأمنية حول منزل اليسون. بالإضافة إلى ذلك، فهو يمتلك 1.15 مليار سهم من شركة أوراكل، بنسبة 26 بالمئة من الأسهم.

  • وفقاً لقوانين كاليفورنيا، يتحتم على شركة تسلا أن تدفع لرئيسها التنفيذي 37000 دولار على الأقل، غير أن ماسك لم يقبل أبداً بهذا الراتب، وهو يعمل مجاناً. كذلك يرفض ماسك أي مكافآت أو حصص في الأسهم، أو غيرها من المكافآت الاختيارية. وتقدر ثروة ماسك بـ 13 مليار دولار.

  • يعتبر سبيجل أحدث المنضمين إلى لائحة الرواتب التي تبلغ دولار واحد. فبعد طرح شركته في سوق الأسهم، تنازل سبيجل عن راتبه في شركة سناب شات. وتقدر ثروته حالياً بـ 4 مليار دولار.

يتقاضى الرؤساء التنفيذيين اليوم رواتب خيالية، تبلغ 130 ضعف معدل الرواتب للعامل العادي، وفقاً لتقرير صدر في مطلع هذا العام عن منظمة العمل الدولية. ويشير التقرير إلى أن الرئيس التنفيذي كان يتقاضى 45 ضعف الرواتب العادية قبل 20 سنة بالمقارنة مع معدل الإرتفاع الكبير الذي يشهده اليوم. بعض من أشهر الرؤساء التنفيذيين قرروا التنازل عن هذا الراتب، والعمل مقابل دولار واحد فقط. فيما يلي أشهرهم.

 

مارك زاكربيرغ، الرئيس التنفيذي في فيسبوك
راتب الدولار الواحد

عندما قامت فيسبوك بطرح أسهمها في السوق عام 2012، كان راتب زاكربيرغ يبلغ 500000 دولار. بعد طرح الأسهم، انخفض راتبه إلى دولار واحد فقط. زاكربيرغ لا يتمتع أيضاً بأي مكافآت أيضاً. وعلى كل حال لا يحتاج مؤسس موقع التواصل الإجتماعي الأشهر لهذا الراتب، مع ثروة تقدر بـ 36.5 مليار دولار تضعه على لائحة أثرى الأثرياء في العالم. كما يمتلك زاكربيرغ غالبية أسهم فيسبوك 61.6 بالمئة، التي تخوله التصويت على ما يريد.

 

لاري بيج وسيرجي برين الرئيس التنفيذي في ألفابيت
لاري بايج مؤسس قوقل

في سنة 2004، طالب مؤسسا قوقل لاري بيج وسيرجي برين بخفض راتبيهما إلى دولار واحد فقط في السنة. وتستمر لجنة تعويضات قوقل بتقديم عروض مغرية لهما من الرواتب، التي تقابل بالرفض دائماً. كذلك يمتنع المؤسسان والرئيسان التنفيذيان عن استلام أي مكافآت تعتمد على أدائهما او أداء الشركة. مع ذلك تقدر ثروة بايج اليوم بـ 34.9 مليار دولار وبرين بـ 34.3 مليار دولار.  ويحمل كل منهما غالبية الأسهم في الشركة، حيث يمتلك بايج 23.59 مليون سهم من الفئة ب، وقدرة تصويت 28.1 بالمئة، فيما يمتلك برين 23.16 مليون سهم من الفئة ب، و75 ألف سهم من الفئة أ، مع قوة تصويت 27.6 بالمئة.

إقرأ هنا: بعد 18 سنة من تأسيس Google: خمس قواعد للإدارة وضعها لاري بايج

جاك دورسي، الرئيس التنفيذي في تويتر  
تويتر

تقدر ثروة مؤسس تويتر بـ 2.6 مليار دولار، مصدرها ليس راتبه في الشركة بل أسهمه في تويتر وشركة الاتصالات سكوير. كذلك يشغل دورسي كرسي في مجلس إدارة شركة والت دزني، ويمتلك أسهماً فيها. هذا الوضع قد يتغير، حيث تقوم لجنة الاستحقاقات في تويتر بتقييم الراتب المناسب للرئيس التنفيذي، ويعود لدورسي القبول به أو رفضه، والاستمرار في العمل دون مقابل.

شاهد الصور: صور: تويتر من التأسيس وحتى الإعلان مؤخراً عن تسريح 8 بالمئة من الموظفين

لاري اليسون، عضو مجلس إدارة تنفيذي ورئيس تكنولوجي تنفيذي،  أوراكل

 

مؤسس اوراكل

في عام 2014 حصل الرئيس التنفيذي لشركة أوراكل على راتب دولار واحد. بالمقارنة، بعد استلام كل من سافرا كاتز ومارك هيرد لهذا المنصب، يحصل كل منهما على راتب يبلغ 950000 دولار، بالإضافة إلى المكافآت الأخرى.
مع ذلك، تقدر ثروة اليسون بـ 49.2 مليار دولار، وهو من أثرى أثرياء العالم. يستمر اليسون بالحصول على المكافآت التي بلغت في العام الماضي 65 مليون دولار من الأسهم، و740000 دولار من التعويضات المالية، و1.5 مليون دولار من المكافآت الأخرى، يذهب معظمها لدفع مصاريف الحماية الأمنية حول منزل اليسون. بالإضافة إلى ذلك، فهو يمتلك 1.15 مليار سهم من شركة أوراكل، بنسبة 26 بالمئة من الأسهم.

ايلون ماسك، الرئيس التنفيذي في تسلا
ايلون ماسك

وفقاً لقوانين كاليفورنيا، يتحتم على شركة تسلا أن تدفع لرئيسها التنفيذي 37000 دولار على الأقل، غير أن ماسك لم يقبل أبداً بهذا الراتب، وهو يعمل مجاناً. كذلك يرفض ماسك أي مكافآت أو حصص في الأسهم، أو غيرها من المكافآت الاختيارية. وتقدر ثروة ماسك بـ 13 مليار دولار.

شاهد الصور أيضاً: الرؤساء التنفيذيين الأكثر إثارة للجدل في العالم

ايفان سبيجل، الرئيس التنفيذي سناب سات
ايفان-سبيجل-سناب-شات

يعتبر سبيجل أحدث المنضمين إلى لائحة الرواتب التي تبلغ دولار واحد. فبعد طرح شركته في سوق الأسهم، تنازل سبيجل عن راتبه في شركة سناب شات. وتقدر ثروته حالياً بـ 4 مليار دولار.

 

ينعقد مؤتمر أفضل رئيس تنفيذي في المملكة العربية السعودية يوم 11 أبريل في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية، وسيشهد مشاركة واسعة من الخبراء في القطاع للتحدث عن أهم القضايا التي تواجه الرؤساء التنفيذيين اليوم.

إقرأ أيضاً: سبيجل وراتب الدولار الواحد: كيف سيغير الطرح الأولي لأسهمSnapchat حياته المترفة

 



شاركوا في النقاش
المزيد من أحداث عالمية