كيف يمكنك أن تحب عملك؟

إذا لم تعمل ما تحب ، أحب ما تعمل! ليس الأمر بهذه السهولة، ففي بعض الأحيان قد يصعب عليك فعلاً أن تحب عملك، خصوصاً في ظل بيئة العمل السلبية. ويعتمد حبك بعملك بشكل كبير على الإدارة في الشركة التي تعمل فيها، فإذا اتبعت الإدارة هذه التصرفات، سيسهل على الموظف أن يحب عمله.

تحدد ترافيس برادلي، رئيسة تالنت سمارت، في مقالة كتبتها لمنتدى الاقتصاد العالمي، 7 تصرفات إدارية تجعل الموظف يحب عمله.

7 تصرفات سلبية تجعل الموظف يكره عمله 

  • معاملة الموظف كما يحب 

غالباً ما يقال عامل الناس كما تحب أن يعاملوك، ولكن في الواقع عليك أن تعاملهم كما يحبون أن يتعاملوا.

 فلكل شخص طريقة يفضلها في تحفيزه للعمل.

والإدارة الجيدة تتمتع بمهارات قراءة الموظفين، وتقوم بتعديل تصرفاتها وأسلوبها وفقاً لما يفضلونه.

  • القوة لا تعني القسوة 

القوة هي إحدى الصفات المهمة في القائد.

 وعندما يظهر قوته سيتبعه الآخرون ويحترمونه.

 فالموظف بحاجة إلى قائد شجاع، قادر على اتخاذ القرارات الصعبة ورعاية مصالح الفريق.

 ولكن القوة لا تعني تصغير الآخرين، التحكم بهم والتصرف بقسوة.

 والفرق بين القوة والقسوة يظهر في ولاء الموظفين.

  • التواصل يعني الاستماع أيضاً 

التواصل هو طريق ثنائي الاتجاهات.

 وبينما يعتقد بعض المدراء أنهم يتواصلون بشكل رائع مع الموظفين، لا يدركون أن هذا التواصل يأتي من جهة واحدة.

 فبينما قد يقول المدير أنه من متاح دائماً، فهو قد لا يستمع إلى أفكار الآخرين.

 بعض المدراء لا يوضحون أهدافهم، أو يضعونها في إطار يوضح قراراتهم

 أما البعض الآخر، فلا يعطي رأيه بالعمل

 ما يترك الموظف في حيرة من أمره

 لا يدرك إن كان يستحق الترقية أم الطرد!.

  • المثل العليا أهم من المواعظ 

القائد الجيد يلهم الآخرين بتصرفاته وليس بكلماته.

 الكثير من القادة يقولون أن النزاهة مهمة بالنسبة لهم،

 ولكن القائد الجيد يثبت ما يقوله بالعمل اليومي.

 أن تطلب من شخص التحلي بصفة ما ليس له نفس التأثير كرؤيتك وأنت تتصرف بنفس الطريقة.

ما هو الفرق بين القائد والمدير؟ 

  • الشفافية 

القائد الجيد يوضح أهداف الشركة، توقعاتها وخططتها.

 عندما يحاول المدير أن يجعل الأمور تبدو أفضل مما هي عليه، سيفهم الموظف ذلك ويدرك هذه المحاولات الفاشلة.

  • التواضع 

لا شيء يمكنه أن يحبط الموظف مثل تغطرس المدير.

 المدير الرائع لن يتصرف كأنه أفضل منك، لأنه لا يعتقد بأنه أفضل منك.

 فهم لا ينظرون إلى القيادة بوصفها مكانة إجتماعية، بل كونها مسؤولية يحاسبون عليها.

  • الاهتمام بحياة الموظفين 

يجب أن يهتم المدير بتحقيق التوازن في الحياة العملية والشخصية للموظفين.

فزيادة ضغط العمل على الموظف سيؤدي إلى تراجع أدائه.

 وغالباً ما يقع المدراء بهذا الفخ خلال سعيهم للاستفادة من قدرات أفضل الموظفين لديهم.

إقرأ أيضاً: ماذا لو كان مديرك روبوت 



شاركوا في النقاش