كيف ستؤثر الثورة الصناعية الرابعة على أنماط حياة الشعوب؟

أدى الحديث عن الثورة الصناعية الرابعة إلى فتح الباب واسعاً أمام العديد من التساؤلات، كما أفضى إلى العديد من المخاوف في ذات الوقت، فهل ستحل الآلة مكان الإنسان، وإلى أي درجة ستتأثر حياتنا، وما هو مستقبل اقتصاديات الدول النامية في ظل هذه التطورات الهائلة التي يشهدها العالم، وكيف يقوم المسؤولون بالاستفادة من الابتكارات الرقمية في مختلف القطاعات مثل الخدمات المالية والصناعات التحويلية والنقل والرعاية الصحية وتجارة التجزئة والخدمات اللوجستية.. وغيرها؟

في هذا السياق، سلط تقرير صادر عن شركة “أوليفر وايمان”، للاستشارات الإدارية، تحت عنوان “عشر أفكار رقمية” الضوء على كيفية استفادة القادة وصناع القرار في مختلف القطاعات من الابتكارات الرقمية. وبالتزامن مع صدور التقرير، أطلقت “أوليفر وايمان” التوقعات الرقمية التالية للعام 2017م:

الخدمات المالية: تقدر قيمة الإيرادات والتكاليف القابلة للاستخدام في مجال الخدمات المالية التي باتت تأخذ شكل وحدات قابلة للدمج والتجزئة (modules) بحوالي تريليون دولار أمريكي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للبنوك توفير قرابة 150 مليار دولار أمريكي يتم إنفاقها على العمليات التشغيلية وتقنية المعلومات لأسواق المال من خلال تطبيق مجموعة من الابتكارات والتي تعرف باسم سلسلة الكتل “Blockchain”.

الاقتصاد التشاركي (sharing economy): يتوقع أن تتضاعف قيمة الاقتصاد التشاركي بحوالي 12 مرة لتصل قيمته إلى ما يقارب 300 مليار دولار أمريكي بحلول 2025م، خاصة مع تحول المزيد من الشركات، سواءً المختصة بتجارة التجزئة أو الجملة، لاستخدام منصات التبادل التجاري المشترك (sharing platforms) على غرار كل من Airbnb وLyft وUber

التصنيع / السيارات: يمكن للشركات المصنعة تحسين هوامش ربحها بمقدار 1.4 تريليون دولار أمريكي من خلال رقمنة عملياتها المسؤولة عن تحويل الأفكار الجديدة إلى نتائج على أرض الواقع، وذلك من خلال المبيعات والتسليم والصيانة المصنعية. كما يمكن للتقنيات الرقمية الحديثة تمكين شركات صناعة السيارات من توفير 100 مليون دولار أمريكي في تصنيع السيارة الجديدة الواحدة عن طريق دمج التصميم والبيانات بشكل وثيق مع عمليات الإنتاج.

الخدمات اللوجستية: من المتوقع أن تحدث التطبيقات الذكية في مجال شحن البضائع ثورة كبيرة بقدر ما فعلته في نواح أخرى لصناعة النقل، فتطبيقات متابعة الشحن تقدم حلولاً متكاملة لشركات الشحن والنقل مستبدلةً بذلك جميع العمليات القديمة التي تستغرق وقتاً طويلاً.

الرعاية الصحية: يمكن توفير ما يقرب من 530 مليار دولار أمريكي من حجم الإنفاق في مجال الرعاية الصحية إذا ما قام العملاء بتبني نموذج رقمي للرعاية الصحية أشبه بمنصات البيع الرقمية عبر شبكة الإنترنت والتي يتم استخدامها بشكل كبير مثل موقع أمازون.

البيانات الضخمة: سترتفع قيمة سوق الطائرات بدون طيار إلى ما يقرب من 7 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2020 عالمياً، حيث أصبحت الطائرات بدون طيار مصدراً جديداً وكبيراً لعمليات تحليل البيانات.

الأمن السيبراني: ثلث الشركات فقط مجهز بشكل كاف لمنع حدوث السيناريوهات الأسوأ فيما يتعلق بالهجمات الإلكترونية المحتملة.



شاركوا في النقاش
المزيد من أحداث عالمية