أسوأ الكوارث الطبيعية التي شهدها العالم في العقد الماضي
صورة من الساحل في شمال شرق اليابان بعد تعرضه لزلزال وتسونامي سنة 2011 DOD Photo / Alamy Stock Photo

حتى لو كنت تسمع عنها في الأخبار فقط، هذه الكوارث الطبيعية في طريقها إليك. الفيضانات، العواصف، الأمواج الحرارية، والجفاف، ستستمر بالظهور بشكل أكبر، أقرب وأخطر، ما لم يتم التعاون بين الدول لوضع حد للأزمة البيئية.

وفقاً لتقرير صادر عن الأمم المتحدة، أدت الكوارث الطبيعية خلال العقدين الماضيين إلى وفاة ما يوازي 600 ألف إنسان، وإصابة وتشريد 4.1 مليار شخص، وكلفت العالم ما يقارب 2 تريليون دولار.

إقرأ أيضاً: ظواهر غريبة وعجيبة تتسبب بها الأزمة البيئية 

ويشير تقرير آخر صادر عن صحيفة الطب في نيو انجلند، إلى تضاعف ظهور الكوارث البيئية بين عامي 2000 و2009 ثلاثة أضعاف بالمقارنة مع الفترة بين عامي 1980-1989 وكان التغير المناخي المسؤول عن 80 بالمئة من هذه الكوارث.

وقد سجلت الأمم المتحدة حوالي 335 كارثة بيئية سنوياً بين عامي 2005 و2014، كان من بينها عدد من الكوارث الأكثر تدميراً وكلفة في العالم، مثل التسونامي في أندونيسيا سنة 2011، وإعصار نرجس في مينمار سنة 2008.

وقد تسببت الفيضانات بوفاة 157ألف إنسان

ولقي 242 ألف إنسان حتفهم بسبب العواصف

موجات الحر قتلت 148 ألف إنسان

أما أسوأ الكوارث الطبيعية التي شهدها العالم في العقد الماضي فهي: 

الهزات الأرضية: 

شهد العالم عدد من الهزات الأرضية المدمرة خلال العشر سنوات الماضية كان أكبرها زلزال هايتي سنة 2010، الذي أودى بحياة 200 ألف إنسان، وأدى إلى تشريد مليوني شخص، وترك 2 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات طارئة. دمر الزلزال أيضاً حوالي 250 ألف منزل و30 ألف مبنى.

التسونامي: 

عاشت جزيرة سومطرة سنة 2004 كارثة مرعبة. ضرب سواحل الجزيرة الواقعة في المحيط الهندي زلزال كان ثالث أقوى زلزال في العالم بقوة 9.15 بمقياس رختر.

الزلزال محى أجزاء كاملة من سومطرة. استمر الزلزال لعشرة ثوان، قتل فيها ما يصل إلى 310 ألف شخص على سواحل اندونيسيا، سريلانكا، جنوب الهند وتايلندا. احتاجت الدول المتأثرة إلى المساعدة في بناء 52 ألف منزل و300 مستشفى لتستمر فيها الحياة.

الأعاصير 

من بين أكثر الأعاصير تدميراً التي شهدها العالم كان إعصار كاترينا سنة 2006. ضرب الإعصار الخليج الساحلي في الولايات المتحدة، ففاضت السدود على نهر المسيسيبي وغمرت المياه الجزء الأكبر من مدينة نيو أورليانز.

ويعتبر هذا الإعصار سادس أقوى وخامس إعصار أكثر تدميراً في الولايات المتحدة. حيث بلغت حصيلة الوفيات 1833 شخص وقدرت كلفة الخسائر بـ 81 مليار دولار.

الفيضانات 

تاريخياً شهدت الصين أكبر الفيضانات في العالم. وفي سنة 2010، غمرها فيضان جديد تأثر به 230 مليون شخص، وأدى إلى وفاة الآلاف وإخلاء 15.2 مليون شخص من منازلهم.

قبل هذا الفيضان بسنتين، ضرب زلزال منطقة سيتشوان الصينية، بقوة 7.9 قتل خلاله 69 ألف شخص مع 18 ألف شخص ما زال مفقوداً حتى اليوم.

شاهد بالصور: أفضل الأماكن لالتقاط صور لن تتكرر مرة أخرى



شاركوا في النقاش